ماذا أفعل بعد بخار الوجه

هل تخطط للحصول على بخار الوجه وتسأل نفسك ماذا أفعل بعد بخار الوجه؟ سنقدم لك أهم النصائح فيما يأتي.

ماذا أفعل بعد بخار الوجه

تحتاج البشرة إلى عناية فائقة منا لتجنب المشكلات التي قد تظهر لها، والحفاظ على نضارتها وتألقها، تحصل على إجابة ماذا أفعل بعد بخار الوجه؟ فيما يأتي:

ماذا أفعل بعد بخار الوجه؟

هُناك مجموعة من الإجابات حول سؤال ماذا أفعل بعد بخار الوجه؟ سنقدم لك أهمها فيما يأتي: 

1. تجفيف الوجه

في واحدة من أول الخطوات بعد بخار الوجه هي شطف الوجه بالماء الفاتر وتركه حتى يجف، مع الحرص على عدم استخدام منشفة الوجه؛ لأنها قد تسبب التهيج للمنطقة عند الفرك باستخدامها.

2. ترطيب الوجه

يمكن استخدام المرطب المناسب وفقًا لنوع البشرة أو السيروم بهدف تغذية البشرة وترطيبها كفيتامين سي، أو يمكن استخدام الكريم المضاد لظهور علامات الشيخوخة.

3. التدليك

يعد تدليك الوجه واحدًا من ألطف الطرق لإنهاء جلسة البخار، يمكن ذلك عبر استخدام أطراف الأصابع في حركات للأعلى لتدليك الجبهة، والخدود، والرقبة، إن كانت تمتلك بشرة دهنية أو حساسة يمكن استخدام القليل من زيت البشرة للحصول على فوائد إضافية من المساج.

3. التقشير

تقشير البشرة بعد التبخير يعد أفضل من قبله؛ لأن المقشر يكون حينها قادرًا على إزالة الأوساخ والشوائب بشكل أفضل بفضل لزوجة البشرة.

يمكن اختيار مقشرات لطيفة كمقشر الشوفان بلدًا من السكر، أو يمكن استخدام مقشرات كيميائية، مثل: أحماض ألفا هيدروكسي (Alpha-hydroxy acids).

4. تطبيق الماسك

بعد أن أصبحت البشرة فإن هذا هو الوقت الأفضل لوقت ماسك البشرة وفقًا لحاجة البشرة، تعرف على الماسكات فيما يأتي:

  • ماسك الطين إن كانت البشرة دهنية ومعرضة للحبوب.
  • ماسك كريمي القوام إن كانت البشرة جافة.
  • ماسك يحتوي على مقشرات في حال الرغبة بالتخلص من الجلد الميت.
  • أوراق الماسك بهدف زيادة الترطيب.

5. استخدام التونر

في إجابة ماذا أفعل بعد بخار الوجه؟ هي استخدام التونر إن دعت الحاجة لذلك فليست جميع البشرات بحاجة للتونر، يهدف التونر عادةً إلى استعادة درجة حمضية البشرة، وبعضها يعمل على إغلاق المسامات، وهناك بعض التونرات التي تحتوي على الكحول في قاعدتها والتي تسبب تهيج للبشرة بعد البخار.

أمور يجب تجنبها بعد بخار الوجه

بعد التعرف على إجابة ماذا أفعل بعد بخار الوجه؟ يجب عليك الانتباه إلى بعض الأمور التي يجب تجنبها، وهي كالآتي:

  • الابتعاد عن مقشرات البشرة القاسية والخشنة؛ لأنه البشرة تكون حساسة بشكلٍ أكبر في هذه الفترة.
  • عدم الترطيب؛ لأن البشرة في هذه المرحلة تكون في حاجة لاستعادة الترطيب الذي فقدته خلال مراحل التبخير.
  • تجنب وضع مساحيق التجميل لستة ساعات على الأقل بعد البخار.
  • الابتعاد عن أي مصدر حرارة لـ 48 ساعة بعده.
  • الحرص على الحصول على نظام غذائي صحي للحفاظ على رونق البشرة ونضارتها.
من قبل هناء جواد - الأحد 4 أيلول 2022
آخر تعديل - الأحد 4 أيلول 2022