علاج ضغط الأذن من الزكام

قد يعاني البعض من زيادة الضغط في الأذن عند الإصابة بالزكام، تابع المقال الآتي للتعرف على علاج ضغط الأذن من الزكام:

علاج ضغط الأذن من الزكام

يعد زيادة ضغط الأذن أحد أهم المشكلات التي قد يعاني منها العديد من الأشخاص عند الإصابة بالزكام، تابع المقال الآتي لتتعرف على علاج ضغط الأذن من الزكام:

ما علاج ضغط الأذن من الزكام؟

يعد الزكام أحد أنواع عدوى الجهاز التنفسي العلوي نتيجة بعض أنواع الفيروسات، وقد يسبب في العديد من الأحيان زيادة في ضغط الأذن.

لا يوجد علاج تام لضغط الأذن الناتج عن الزكام، إنما يهدف العلاج إلى التخفيف من الحالة حتى يتم التخلص من الزكام، نذكر بعض خيارات العلاج المتاحة كما يأتي:

  • ممارسة بعض تمارين التنفس.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للاحتقان.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للهيستامين.
  • تناول بعض مسكنات الألم لتخفيف الألم المصاحبة للضغط، مثل الأيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen).

هل يمكن علاج ضغط الأذن من الزكام بطرق منزلية؟

يمكن علاج ضغط الأذن من الزكام ببعض الطرق المنزلية البسيطة، نذكر منها ما يأتي:

  • وضع كمادات ماء دافئ على الأذن، حيث يساعد ذلك على التخفيف من الاحتقان وتقليل الألم، كما يساعد على تصريف السوائل المسببة للضغط.
  • استنشاق البخار حيث يساعد ذلك على إزالة السوائل المتراكمة من الأذن، كما يقلل من تهيج الأذن والأنف والحنجرة.
  • التثاؤب بشكل متكرر وذلك لتحريك العضلات في المنطقة التي تساعد على تصريف السوائل.
  • الغرغرة ومضغ العلكة إذ يساعد ذلك على فتح قناة إستاكيوس في حال إغلاقها والتقليل من الضغط.
  • الحفاظ على رطوبة الممرات الأنفية من خلال استخدام محلول ملحي، حيث يساعد ذلك على تخفيف الضغط على كل من الجيوب الأنفية والأذنين.
  • استخدام جهاز مرطب في غرفة النوم للحفاظ على الرطوبة.
  • تجنب التغيرات الشديدة في درجات الحرارة.
  • شرب السوائل الدافئة، مع ضرورة تجنب السوائل شديدة البرودة.

ما أبرز النصائح عند علاج ضغط الأذن من الزكام؟

من الملاحظات الهامة عند علاج ضغط الأذن من الزكام ما يأتي:

  • قد يساعد تناول بعض أدوية البرد في التخفيف من الأعراض، إلا أنه ليس من الضرورة أن تساهم في التخفيف من آلام الأذن.
  • لا يفضل تناول أدوية البرد مع مسكنات الألم، حيث أنها تحتوي على نفس المادة الفعالة، ما قد يزيد من الآثار الجانبية المحتملة.
  • يفضل تجنب تناول أدوية البرد للأطفال الأقل من 4 سنوات، إلا تحت إشراف الطبيب.
  • يمنع إعطاء الأسبرين للأطفال؛ للوقاية من الإصابة بمتلازمة راي (Reyes Syndrome).
  • يشير العديد من الأشخاص إلى أنه يمكن للثوم أو زيت الزيتون أو الشاي التخفيف من التهاب الأذن؛ إلا أنه لا يوجد أية أدلة واضحة تدعم ذلك، لذا يجب أخذ الحيطة والحذر وتجنب وضع أية من هذه المواد إلى الأذن.

كيف يمكن الوقاية من ضغط الأذن من الزكام؟

نذكر فيما يأتي بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بضغط الأذن سواء كان ناتجًا عن الزكام أو التغير المفاجئ في الضغط:

  • مضغ العلكة خصوصًا في حال التعرض إلى تغير مفاجئ في الغط، مثل: صعود أو هبوط جبل، أو السفر بالطائرة.
  • استخدام سدادات الأذن الخاصة والمصممة للتحكم بالتغير في ضغط الأذن.
  • تجنب الطيران أو الغوص أو الذهاب لمناطق منخفضة أو مرتفعة في حالات الإصابة بالزكام أو التهاب الأذن.
  • تجنب وضع أية أداة في الأذن مهما كان السبب.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في معظم الأحيان يزول ضغط الأذن من الزكام بمجرد الشفاء من الزكام، ولكن تحتاج بعض الحالات إلى عناية طبية فورية، نذكر منها ما يأتي:

  • ألم شديد في الأذن.
  • خروج دم من الأذنين.
  • حمى مصاحبة للضغط.
  • ضعف السمع.
  • استمرار الضغط لمدة تزيد عن يوم.
من قبل أفنان السعود - الثلاثاء 5 نيسان 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 12 نيسان 2022