مسكن ألم عصب الأسنان: أدوية ووصفات طبيعية

نمر جميعًا بألم أسنان قد يبقينا مستيقظين طوال الليل أو عاجزين عن ممارسة أنشطتنا اليومية طوال النهار، لذا إذا كنت تبحث عن وصفات وأدوية تعمل كمسكن ألم عصب الأسنان فهذا المقال لك.

مسكن ألم عصب الأسنان: أدوية ووصفات طبيعية

ألم عصب الأسنان هو ألم مزعج جدًا، وفيما يأتي سوف نستعرض قائمة بأدوية ووصفات طبيعية تعد مسكن ألم عصب الأسنان بشكل جيد جدًا:

مسكن ألم عصب الأسنان من خلال وصفات طبيعية 

إليك مجموعة من الوصفات الطبيعية التي قد تعمل على هيئة مسكن ألم عصب الأسنان وتساعد في تخفيفه:

1. الغرغرة بالماء والملح 

قد تساعدك الغرغرة بمحلول الماء والملح على العمل كمسكن لألم عصب الأسنان أو تخفيفه؛ وذلك لأن محلول الملح له خصائص مضادة للبكتيريا، مما قد يجعله وصفة فعالة لتخفيف ألم السن وتورم اللثة الذي قد يرافقه، وبالتالي حماية السن من تفاقم التلف والالتهاب في محيط السن.

فقط قم بحل نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام في كوب من الماء، واستعمل محلول الملح الناتج كغسول للفم، وكرر الغرغرة به عدة مرات يوميًا للحصول على النتيجة المنشودة.

2. القرنفل

يحتوي القرنفل على مجموعة من المركبات الطبيعية التي قد تساعد على تسكين ألم الأسنان وتخفيف أي التهاب أو تورم حاصل في اللثة حول السن.

تستطيع الاستفادة من القرنفل كمسكن ألم عصب الأسنان بعدة طرق، كما يأتي:

  • زيت القرنفل: اخلط بضعة قطرات من زيت القرنفل المركز مع زيت مخفف كزيت الزيتون، ثم اغمس قطنة في المزيج الناتج، وضعها على مكان الالتهاب مباشرة لبضعة دقائق.
  • كبش القرنفل الطازج: تستطيع مضغ كبش قرنفل طازج، أو مص كبش القرنفل الطازج لبضعة دقائق.
  • معجون القرنفل: تستطيع صنع معجون القرنفل عبر نقع القرنفل في الماء ثم طحن القرنفل مع الماء، بعد ذلك تستطيع تطبيق المعجون على اللثة ومكان الالتهاب.

3. الثوم والزنجبيل

يعد الثوم الطازج أحد الوصفات الطبيعية المعروفة والفعالة الذي يعمل كمسكن ألم عصب الأسنان، وقد وجد العلماء أن استعمال الزنجبيل الطازج مع الثوم قد يضاعف من تأثير الثوم في تسكين ألم الأسنان.

كل ما عليك القيام به للاستفادة من هذه الوصفة هو هرس جذر الزنجبيل الطازج مع الثوم، ثم تطبيق المزيج مباشرة على مكان الالتهاب والألم.

4. الكركم

يمتلك الكركم خصائص مضادة للالتهاب، كما أن له تأثيرًا مخدرًا طبيعيًا، لذا فإنه أحد الوصفات الشعبية الشائعة لتسكين ألم عصب الأسنان.

تستطيع استخدام الكركم لتسكين ألم الأسنان وتخفيف الالتهاب عبر تطبيق جذر الكركم المهروس والطازج على مكان الألم، أو عبر الغرغرة بماء الكركم المغلي مع كبش القرنفل والذي ترك ليبرد قليلًا.

5. النعناع 

يحتوي النعناع على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على محاربة الالتهابات، كما يحتوي على مادة المنثول التي قد تساعد على تخدير وتسكين الألم بشكل عام.

وللاستفادة من النعناع كمسكن ألم طبيعي تستطيع استخدامه بعدة طرق، مثل: الغرغرة بمنقوع أوراق النعناع، ومص كيس من شاي النعناع.

6. مستخلص الفانيلا 

يحتوي مستخلص الفانيلا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والكحول الطبيعي، لذا فإنه قد يساعد على تسكين ألم الأسنان وتخفيف التورم والالتهاب الحاصل وتسريع التعافي.

فقط قم بغمس قطنة في مستخلص الفانيلا، ثم طبق القطنة على موضع الألم مباشرة عدة مرات خلال اليوم.

7. وصفات مسكن ألم عصب الأسنان الأخرى 

هناك العديد من المواد الطبيعية الأخرى التي تعمل كمسكن ألم عصب الأسنان، إليك بعضها:

  • أوراق الجوافة: قم بمضغ أوراق الجوافة الطازجة، أو قم بالغرغرة بمنقوع أوراق الجوافة عدة مرات يوميًا.
  • زيت الزعتر العطري: قم بغمس قطعة من القطن في الزيت ثم طبقها على مكان الألم، أو قم بالغرغرة بماء يحتوي على بضعة قطرات من زيت الزعتر العطري.
  • زيت شجرة الشاي: قم بخلط بضعة قطرات منه مع زيت جوز الهند، ثم دلك اللثة بالمزيج الناتج قبل غسل الفم جيدًا بالماء.

مسكن ألم عصب الأسنان من خلال الأدوية 

إليك بعض الأدوية التي قد يصفها لك الطبيب أو قد ينصحك بها الصيدلاني لتسكين ألم عصب الأسنان:

  • دواء الأسيتامينوفين (Acetaminophen): من الممكن استعماله بجرعات معينة للأطفال.
  • دواء الأيبوبروفين (Ibuprofen): يستعمل عادة للبالغين.

ويجدر بنا التنويه إلى أن استعمال الأسبرين عبر وضعه على منطقة الألم قد لا يكون خيارًا صحيًا وقد يؤذي لثتك، لذا يفضل تجنب استعمال الأسبرين بهذه الطريقة.

متى عليك استشارة الطبيب؟

لا تغني الوصفات المذكورة عن زيارة طبيب الأسنان، بل هي مجرد طرق لتسكين الألم ريثما ترى الطبيب، لذا احرص على مراجعة الطبيب حالًا عند الشعور بوجع الأسنان، وخاصة في الحالات الآتية:

  • ألم أسنان لا يتوقف لمدة يومين متتاليين.
  • ألم أسنان لا تخف حدته رغم استخدام مسكنات الألم.
  • ألم أسنان ترافقه الأعراض الآتية:
    • حمى.
    • شعور بطعم سيء في الفم.
    • احمرار اللثة.
    • ألم عند محاولة إطباق الفكين.
    • تورم في الفكين أو تورم في الوجنة.
من قبل رهام دعباس - الخميس 21 أيار 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 30 آذار 2021