حمض الفوليك للرجال: كيف يحسن من خصوبتهم؟

يعاني الرجال من أمراض معينة تقلل من خصوبتهم، قد يساعد حمض الفلوليك في علاج تلك المشكلات وزيادة الخصوبة، لنتعرف الآن على حمض الفوليك للرجال.

حمض الفوليك للرجال: كيف يحسن من خصوبتهم؟

يعد حمض الفوليك من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وقد وجد مدى فاعلية حمض الفوليك في تقوية الخصوبة عند الرجال، فما هي فائدة حمض الفوليك للرجال؟

ما أهمية حمض الفوليك للرجال؟

عادة ما ينتج الرجال ما يقارب 1500 حيوان منوي في كل ثانية، حيث تستغرق الخلايا الجذعية 60 يوم لتكوين الحيوانات المنوية، ويعد حمض الفوليك أحد العناصر الأساسية لانقسام الخلايا وتكوين الحمض النووي.

ترتبط مستويات حمض الفوليك مع عدد الحيوانات المنوية، بحيث وجد أن قلة مستويات حمض الفوليك في السائل المنوي تسبب سوء استقرار الحمض النووي للحيوانات المنوية.

فوائد مكملات حمض الفوليك للرجال

هناك عدة فوائد أخرى لحمض الفوليك للرجال، منها:

  • يعمل على تحسين الوظائف الفسيولوجية لدى الرجل.
  • يكسر الدهون المشبعة الضارة في جسم الرجل وتحويلها إلى طاقة.
  • يساعد الجهاز العصبي على أداء وظائفه بشكل مميز.
  • يحمي الجهاز التنفسي والرئتين.
  • يحسن من المزاج ويحل مشكلات القلق والتوتر لدى الرجل.

ما هي الكميات الموصى بتناولها من حمض الفوليك؟

الكمية الموصى بها من حمض الفوليك هي 400 ملليغرام للرجال والنساء من سن 14 سنة فما فوق.

فوائد واستخدامات أخرى لحمض الفوليك؟

يعد حمض الفوليك من أشكال فيتامين ب القابلة للذوبان بالماء، حيث يتواجد بشكل طبيعي في الطعام، مثل: الخضار الورقية الخضراء كالسبانخ والخس، والبامية، وفي الفاكهة، مثل: الموز، والبطيخ، والفاصوليا.

يعد حمض الفوليك الشكل الصناعي لهذا الفيتامين الذي يكتسب أهمية كبيرة في معالجة المشكلات الصحية عند الرجال مثل الخصوبة، وهذا ما قمنا بتوضيحه سابقًا من خلال ذكر الفوائد المتعلقة بحمض الفوليك للرجال، ولكن بعيدًا عن فوائد حمض الفوليك في زيادة الخصوبة لدى الرجال، إلا أنه يمتلك العديد من الفوائد للجسم مثل:

  • يقلل الكميات الكبيرة من الحمض الأميني في الدم.
  • يحد من الآثار الضارة للدواء، مثل: الميثوتركسيت (Methotrexate).
  • يحمي من العيوب الخلقية لدى الأطفال الجدد خصوصًا عيوب الأنبوب العصبي.
  • يحد من فقدان البصر المرتبط بالعمر (الضمور البقعي المرتبط بالعمر).
  • يسهم في علاج مشكلات ارتفاع ضغط الدم.
  • يعالج مشكلات اللثة خصوصًا خلال فترة الحمل.
  • يخفف من اضطرابات الجلد، مثل: البهاق.
  • يحمي من مشكلات فقدان الذاكرة خصوصًا عند التقدم بالعمر.
  • يحمي من موت الجنين والرضع المبكر.
من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء 16 تموز 2019
آخر تعديل - الأربعاء 5 أيار 2021