كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟

كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟ تعرف على أبرز الطرق في هذا المقال:

كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟

تتسبب نزلات البرد والزكام في فقدان مؤقت لحاستي الشم والتذوق الأمر الذي يؤثر على جودة الحياة بسبب انخفاض الشهية وسوء التغذية.

في هذا المقال سنجيب على السؤال الذي يدور في ذهنك، كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟ 

كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟

كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟ يمكن استرجاع حاسة الشم والتذوق بعدة طرق منها:

1. استرجاع حاسة الشم

باتباع الآتي:

  • استخدام مرطب الهواء

يساعد استخدام جهاز ترطيب الهواء لترطيب الجو في حالة انسداد الأنف الذي ينتج عن الزكام ويؤدي إلى فقدان حاسة الشم.

حيث يساعد ترطيب الهواء على تخفيف المخاط والمساعدة في علاج الاحتقان الذي يؤثر على حاسة الشم. 

  • تنظيف الأنف

يمكن أن يساعد تنظيف الأنف من الداخل بمحلول الماء المالح في استعادة حاسة الشم في حال كان السبب هو عدوى أو حساسية.

ويمكن إعداد محلول الماء المالح في المنزل واستخدامه بالخطوات الآتية:

  1. غلي نصف لتر من الماء ثم تركه ليبرد.
  2. خلط ملعقة صغيرة من الملح وملعقة صغيرة من صودا الخبز مع الماء.
  3. غسل اليدين جيدًا.
  4. الوقوف على الحوض ثم البدء في وضع المحلول في إحدى فتحات الأنف لتنفذ من الفتحة الأخرى.
  5. تكرار هذه الخطوات في فتحة الأنف الأخرى.

كما توفر بعض الصيدليات أكياس طبية يمكن استخدامها لصنع محلول الماء المالح إضافًة لبعض الأجهزة التي تساعد على شطف الأنف.

2. استرجاع حاسة التذوق

لإكمال الإجابة على سؤال كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟ إليكم بعض التغييرات في نمط الحياة لاستعادة حاسة التذوق:

  • الإقلاع عن التدخين

​​ يؤثر التدخين على حاسة التذوق بشكل سلبي، ولكن يمكن استعادته خلال يومين بعد التخلص من هذه العادة السيئة.بك

  • الاهتمام بنظافة الفم والأسنان

​يؤثر إهمال نظافة الفم والأسنان على حاسة التذوق، كما يتسبب التهاب اللثة في صعوبة التمييز بين النكهات.

لذلك يجب الاهتمام بتنظيف الفم والأسنان باستخدام الفرشاة والمعجون، بالإضافة إلى الخيط الطبي للتخلص من طبقات الجير في الفم وحماية الأسنان من الأمراض والتسوس، وبالتالي استعادة حاسة التذوق. 

بعد أن تعرفت على إجابة سؤال كيف أسترجع حاسة الشم والتذوق بعد الزكام؟ تعرف على العلاجات الدوائية لاسترجاعهما.

العلاجات الدوائية لاسترجاع حاستي الشم والتذوق 

يساعد علاج المشكلة الأساسية التي تسبب ضعف حاستي الشم والتذوق في استعادتهما فعلى سبيل المثال:

  • أخذ الأدوية المضادة للفيروسات في حالة الإصابة بالتهاب فيروسي وأخذ المضاد الحيوي للقضاء على الالتهاب البكتيري.
  • تخفيف أعراض نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الأنف التحسسي بمضادات الاحتقان أو مضادات الهيستامين وبمجرد تحسن الحالة سوف تعود حاسة التذوق.
  • استخدام القطرات التي تساعد على علاج انسداد الأنف لاستعادة حاسة الشم سريعًا، وينصح باستشارة الطبيب قبل استخدامها.
  • أدوية تقليل آثار اضطراب الجهاز العصبي أو أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على حاسة التذوق.

وهناك احتمالات تربط نقص الزنك بضعف حاسة التذوق لذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالزنك.

كما يجب التنويه إلى أنه في حال تناول أدوية تسبب جفاف الفم وتؤثر على حاسة التذوق يُنصح بالإكثار من شرب الماء ومضغ العلكة الخالية من السكر لأن هذا يساعد على زيادة إفراز اللعاب والوقاية من جفاف الفم. 

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 24 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 13 تشرين الأول 2022