فوائد الحب: إليكم أهمها

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أهم وأبرز فوائد الحب التي من الممكن أن تجعلكم تعيشون حياة أجمل.

فوائد الحب: إليكم أهمها

سنتحدث من خلال المقال الآتي إلى أهم وأبرز فوائد الحب المحتملة:

فوائد الحب

فوائد الحب عديدة ومتنوعة، ومن خلال المقال الآتي سنتطرق إلى أهم وأبرز فوائد الحب هذه:

1. عدم الشعور بالاكتئاب

المحبون والمحبوبون يميلون أقل من غيرهم إلى الإصابة بالاكتئاب، أو إلى استخدام المخدرات والكحول، وطبقا لما تؤكده إدارة الصحة في الولايات المتحدة فإن الأشخاص الذين لا يتمتعون بعلاقة زوجية يعانون بدرجة أكبر من الاكتئاب والقلق مقارنة بالأشخاص المتزوجين.

هذا المُعطى غير مفاجئ لأنه من المعروف أن الوحدة الاجتماعية تكون مصحوبة عادة بأعراض الاكتئاب، وثمة مُعطى آخر ينتج عن هذا ويشير إلى أن المتزوجين هم أقل ميلًا بشكل عام لاستعمال المخدرات والكحول خاصة في جيل الشباب.

2. التقليل من زيارة الطبيب

إن الأشخاص المتزوجين يزورون الطبيب أقل من غير المتزوجين، حيث فُسّرت هذه الظاهرة المفاجئة بأن المبنى التطوري للإنسان يعتمد على الحياة الاجتماعية بشكل مجموعات وأن الأجهزة البيولوجية تتأثر بشكل مباشر من علاقاته الشخصية والزوجية، كما أن الأشخاص الذين لديهم علاقات زوجية يعتنون الواحد بالآخر، ومن ناحية صحية أيضًا، وهذا يجعل الزوجين يتمتعان بصحة أفضل من جميع النواحي.

3. التقليل من مستويات ضغط الدم

إن للحياة الزوجية السعيدة تأثير جيد على مستوى ضغط الدم، حيث وُجد أن الأشخاص الذين لديهم علاقات زوجية سعيدة تمتعوا بمستوى أفضل لضغط الدم بالمقارنة مع العازبين، والأشخاص الذين عانوا من علاقة زوجية فاشلة أو أزمة زوجية عانوا أكثر من ضغط الدم المرتفع بالمقارنة مع غيرهم.

أيّ أن هنالك علاقة بين الوضع الاجتماعي للإنسان وبين حالته الصحية العامة، فالعازبون ذوو العلاقات الاجتماعية المتينة والوثيقة يمكن أن يتمتعوا بمستوى جيد وسليم من ضغط الدم، ولكن ليس جيدًا وسليمًا كما لدى الأشخاص الذين يتمتعون بعلاقات زوجية مُحبة وداعمة.

4. عدم الشعور بالقلق

عند الحديث عن القلق فإن العلاقة الزوجية التي تفعم بالحب هي أفضل من علاقة غرامية مجنونة ومثيرة، إذ وُجد أن النشاط في الدماغ أكثر انخفاضًا في المنطقة المسؤولة عن الشعور بالقلق لدى الأشخاص الذين يتمتعون بعلاقات زوجية طويلة الأمد ومستقرة.

5. عدم التألم

وُجد مؤخرًا أن المتزوجين يشكون أقل من أوجاع في الرأس والظهر بالمقارنة مع العازبين.

6. عدم الشعور بالتوتر بشكل مستمر

الأشخاص الواقعون في الحب هادئون أكثر ويعانون بصورة أقل من التوتر والضغط، حيث وُجد أن هنالك علاقة بين الدعم الاجتماعي وبين السيطرة على التوتر.

العلاقة الزوجية المستقرة التي توفر الدعم المتبادل تساعد في السيطرة بشكل أفضل على التوتر وتقبل الأشياء بأحجامها الصحيحة، حيث فسر علماء النفس هذا بواسطة القوة الناتجة عن التعاون والمشاركة، فعندما نتحدث عن مشاكلنا، فإن المشاركة نفسها هي جزء من الحل.

7. تقوية جهاز المناعة

ضمن فوائد الحب وُجد أن التعبير عن مشاعر إيجابية يؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة بالأمراض عند التعرض للفيروسات، مثل الإنفلونزا، كما أُثبت في المجال النفسي والجسدي أن الأشخاص الفرحين والسعيدين يتمتعون بصحة أفضل من جميع النواحي بالمقارنة مع القلقين والمكتئبين، وذلك لأن الحب يقلل من أعراض القلق والاكتئاب، لذلك فهو يساعد أيضًا في تقوية واستقرار جهاز المناعة.

8. التعافي من المرض بشكل أسرع

قوة العلاقة الزوجية التي توفر الدعم يمكن أن تساعد في شفاء الجروح بشكل أسرع، حيث تبين أن الأشخاص المتزوجين ويعيشون حياة زوجية سعيدة من الممكن أن يشفوا من جروحهم بسرعة مضاعفة عنها لدى الأشخاص المتزوجين الذين تميزت حياتهم الزوجية بالتوتر والشجارات والعدوانية.

نصائح لحياة زوجية سعيدة

من أجل الاستفادة من معظم فوائد الحب إليكم أبرز النصائح التي تساعدكم في تشكيل علاقة زوجية سعيدة مفعمة بالحياة:

  • الاحترام المتبادل.
  • المعاملة الحسنة.
  • التفاهم والإخلاص والثقة.
  • العطف.
  • الحفاظ على حدود معينة عند الشجار.
من قبل ويب طب - الاثنين 15 نيسان 2013
آخر تعديل - الخميس 24 شباط 2022