الفرق بين الشامة وسرطان الجلد: إليك التفاصيل

هل لديك مخاوف من أن تكون الشامة هي سرطان الجلد؟ إذًا أثبت أو أنفي مخاوفك من خلال تعرفك على الفرق بين الشامة وسرطان الجلد.

الفرق بين الشامة وسرطان الجلد: إليك التفاصيل

فلنتعرف في ما يأتي على الفرق بين الشامة وسرطان الجلد:

الفرق بين الشامة وسرطان الجلد حسب التعريف

فلنتعرف في ما يأتي على الفرق بين الشامة وسرطان الجلد بتعريف كل منهما بشكلٍ مبسط:

  • الشامة

الشامة هي تكاثر للخلايا التي تُنتج عادةً الأصباغ، وعندما تُشكل هذه الخلايا مجموعة تظهر على شكل انتفاخ في الجلد، وهذا التكاثر ليس خطير ويبقى محدود.

تتكون أي شامة غالبًا بسبب وجود عنصر وراثي، أي أنه بغض النظر عما يفعل الشخص فإذا كان لديه استعدادًا وراثيًا لتكون الشامات في جسمه، فستتكون لديه شامات أو بسبب أشعة الشمس.

  • سرطان الجلد

سرطان الجلد هو تكاثر غير طبيعي للخلايا المتنوعة الموجود في الجلد، ويُعدّ خطير كونه ينتشر ويتمدد.

سبب سرطان الجلد غالبًا يتربط بالتعرض لأشعة الشمس لأوقات طويلة إضافةً لوجود عوامل تُساهم في ظهوره، مثل: التعرض لمواد كيميائية، أو وجود تاريخ عائلي للمرض.

الفرق بين الشامة وسرطان الجلد من حيث المظهر

في ما يأتي توضيح لشكل كل من الشامة وسرطان الجلد لتُعرف بعدها على الفرق بينهما:

  • الشامة

تتميز الشامة بكل مما يأتي:

  1. حوافها مستديرة ومنتظمة.
  2. لونها بني بالغالب.
  3. حجمها صغير ولا يتعدى الـ 6 ملليمترات.
  • سرطان الجلد

يتميز سرطان الجلد بكل مما يأتي:

  1. حوافه غير مسديرة وعشوائية.
  2. لونه متعدد، فقط يظهر بلون بني أو أحمر أو وردي أو أسود.
  3. حجمه يزداد ويكبر، وهذا التمدد يُلاحظ بين كل حين وآخر.

كيف يتم معرفة الفرق بين الشامة وسرطان الجلد القطعي؟

يتم ذلك من خلال التشخيص، حيث يتم إجراء التشخيص غالبًا من قبل طبيب الأمراض الجلدية بواسطة جهاز منظار الجلد (Dermatoscope).

هذا الجهاز يحتوي على عدسة مكبرة تكبر 10 مرات، والذي يُعطي ضوء قوي دون إشعاع، حيث ينظر طبيب الأمراض الجلدية من خلال العدسة المكبرة ويُعرف وفقًا لشكل ومبنى الشامة إذا ما كانت شامة عادية، شامة ذات خصائص مشبوهة التي يوصى بمراقبتها، أم سرطان جلد.

يوصى الأشخاص الذين لديهم 20 شامة أو أكثر أن يقوموا بفحصها مرة واحدة على الأقل في السنة، ومن الممكن الآن التصوير بطريقة خاصة ومقارنة الجلد بواسطة برنامج كمبيوتر.

هذه الصورة تُساعد في تشخيص الشامة الصغيرة التي حدث فيها تغيير والذي لا يمكن للعين المجردة أن تراه.

إذا حدث تطور وتغييرات وفقًا للصور، فيجب التشاور مع الطبيب بشأن إزالة تلك الشامة.

المراحل المبكرة والمراحل المتقدمة لسرطان الجلد

علاج سرطان الجلد

في حال ثبوت أن الحالة سرطان الجلد فإن العلاج يتم بأحد العلاجات الآتية:

1. العلاج بالتجميد

يهدف العلاج بالتجميد إلى الحد من انتشار سرطان الجلد وتوقفه، وغالبًا يُستخدم هذا العلاج للمساحات الصغيرة جدًا من هذا النوع من السرطان.

2. الاستئصال الجراحيّ

يتم من خلال إجراء جراحة يتم خلالها استئصال الجزء المُصاب من الجلد.

3. علاج سرطان الجلد بالليزر

هذا العلاج يتم بتسليط ضوء الليزر على مكان السرطان لمنع تكاثر الخلايا.

4. العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي

العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي هما الحل المُتبع في أغلب الحالات، وقد يكون كل علاج منفردًا أو يكون مدموجًا وفق الحالة.

نصيحة للوقاية من سرطان الجلد

يُنصح بعدم التعرض لأشعة الشمس أكثر من اللازم، للحفاظ على صحة الجلد والصحة العامة على وجه الخصوص، ومع ذلك في الحالة التي يكون فيها التعرض لأشعة الشمس أمر لا بد منه، فمن المهم جدًا:

  • استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس.
  • ارتداء الملابس غير المكشوفة.
  • ارتداء القبعات.
  • البحث أن أماكن الظل والوقوف بها قد المُستطاع، ويُمكن استخدام المظلات لتحقيق ذلك.
من قبل ويب طب - الأحد 19 تشرين الأول 2014
آخر تعديل - الجمعة 10 أيلول 2021