ألم كعب القدم: أسبابه وطرق علاجه

قد تصاب بألم في منطقة كعب القدم لعدة أسباب، وفي هذا المقال توضيح لأبرز أسباب ألم كعب القدم وكيفية التخلص من هذا الألم.

ألم كعب القدم: أسبابه وطرق علاجه

إذا كنت تبالغ في استخدام كعب القدم، فقد تواجه بعض الآلام فيه، والتي يمكن أن تتراوح بين خفيفة وشديدة، فما هي أبرز أسباب ألم كعب القدم؟ وكيف يمكن التخفيف منها؟

الأسباب الشائعة لألم كعب القدم

تتكون قدمك من 36 عظمة و 33 مفصلًا وأكثر من 100 وتر، ويعد الكعب من أكبر عظام القدم، وهناك العديد من العوامل التي تتسبب في حدوث ألم في كعب القدم منها:

  • التهاب اللفافة الأخمصية: والذي يحدث عندما يقع ضغط كبير على قدمك؛ مما يسبب الألم والتصلب.
  • الالتواءات: والتي غالبا ما تحدث بسبب أنشطة بدنية معينة تتراوح ما بين البسيطة والشديدة اعتمادا على الحادث المسبب للالتواء.
  • الكسر: تعد هذه الحالة طارئة وتتطلب رعاية صحية عاجلة.
  • التهاب الوتر الأخيلي: يحدث هذا الالتهاب عندما يصبح الوتر الذي يربط عضلات الساق بالكعب ملتهبًا بسبب فرط النشاط البدني أو الضغط الكبير على القدمين.
  • الالتهاب الكيسي: تعرف هذه الحالة بتواجد أكياس مملوءة بالسوائل حول المفاصل، وتحيط أيضا بالمناطق التي تلتقي فيها الأوتار والجلد والأنسجة العضلية.
  • التهاب الفقار اللاصق: يؤثر هذا النوع من التهاب المفاصل بشكل أساسي على العمود الفقري بحيث يتسبب في التهاب شديد ما بين المفاصل وبالتالي الإعاقة وعدم القدرة على الحركة.
  • الاعتلال: تؤثر هذه الاضطرابات بشكل أساسي على نمو العظام لدى الأطفال والمراهقين.
  • التهاب المفاصل التفاعلي: وهو نوع من التهاب المفاصل، والتي تسببها عدوى معينة تصيب الجسم.

أعراض مرافقة لآلام كعب القدم

تعتمد الأعراض على المسبب لألم كعب القدم، ولكنها بالمجمل تشمل ما يأتي:

  • الألم المفاجئ والشديد.
  • احمرار وتورم بالكعب.
  • عدم القدرة على المشي بسبب الألم.

وإذا لم يتحسن لديك الألم خلال ثلاث أسابيع عليك مراجعة الطبيب على الفور.

طرق علاج آلام كعب القدم

هناك العديد من العلاجات التي يمكنك استخدامها للتقليل من ألم كعب القدم ومنها:

1. العلاجات المنزلية

يمكنك في البداية تجربة الطرق المنزلية للتخفيف من آلام الكعب ومنها:

  • الراحة قدر الإمكان.
  • وضع الثلج على كعب القدم لمدة 10 دقائق مرتين في اليوم.
  • تناول مسكنات الآلام.
  • ارتداء الأحذية المناسبة لقدمك.
  • ارتداء جبيرة الليل وهو جهاز خاص يمد القدم أثناء النوم.

وفي حال كانت طرق الرعاية المنزلية لا تخفف من ألمك فعليك مراجعة الطبيب.

2. العلاجات الأخرى

قد يصف لك الطبيب مجموعة من العلاجات من أهمها:

  • العلاج الطبيعي والذي يمكن أن يساعد في تقوية عضلات وأوتار القدم؛ مما يساعد في منع الكثير من الإصابات.
  • الأدوية المضادة للالتهاب، والتي يمكن حقنها في القدم أو أخذها عن طريق الفم.
  • دعم القدمين إما عن طريق النقر على القدم أو عن طريق أجهزة خاصة للأحذية.
  • عملية جراحية لتصحيح المشكلة في بعض الحالات النادرة، ولكنها قد تتطلب وقتًا كبيرًا للشفاء، وقد لا تخفف دائمًا من ألم قدمك.

طرق الحد من آلام كعب القدم

قد لا يكون ممكنًا منع جميع أنواع ألم كعب القدم، ولكن هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها لتجنب إصابة كعب القدم، ومنها:

  • ارتداء الأحذية التي تتناسب مع شكل القدم.
  • ارتداء الأحذية المناسبة لممارسة النشاط البدني.
  • شد العضلات قبل التمرين.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي.
  • الراحة عند الشعور بالتعب أو ألم في العضلات.
  • الحفاظ على وزن صحي.
من قبل مجد حثناوي - السبت 15 حزيران 2019
آخر تعديل - الأحد 23 تشرين الأول 2022