معلومات هامة عن ورم عنق الرحم الحميد

باتت تظهر في الآونة الأخيرة الأورام الحميدة في مختلف مناطق الجسم عند بعض الأشخاص، فما هو ورم عنق الرحم الحميد؟ تعرَّف على أهم المعلومات عنه في هذه المقال.

معلومات هامة عن ورم عنق الرحم الحميد

تُصاب العديد من النساء بالأورام الرحمية التي قد تكون سرطانية أو غير سرطانية، وفي هذا المقال سنلقي الضوء على ورم عنق الرحم الحميد:

ورم عنق الرحم الحميد 

هو ورم صغير الحجم غير سرطاني ينمو على عنق الرحم، وبشكل عام تعد الأورام الحميدة هياكل هشّة تنمو من الزوائد اللحمية والسيقان المتجذّرة على سطح عنق الرحم أو داخل قناة عنق الرحم. 

تعد الأورام الحميدة أكثر شيوعًا عند النساء اللواتي في الأربعينات والخمسينات من العمر واللاتي قد أنجبن أكثر من طفل، ولا تحدث هذه الأورام عند الفتيات قبل بدء الدورة الشهرية. 

أنواع أورام عنق الرحم الحميدة 

تختلف أورام عنق الرحم الحميدة الحميدة في الحجم اللون، إذ أنها تتراوح من اللون الرمادي والأبيض إلى الأحمر أو الأرجواني، وتنمو بأحجام مختلفة. 

وتتطور الأورام الحميدة في عنق الرحم لنوعين، وهما:

  • الأورام الحميدة في عنق الرحم: تنمو هذه الأورام على الخلايا السطحية الخارجية لعنق الرحم، وتكون النساء أكثر عرضة له بعد سن الأمل.
  • الأورام الحميدة في باطن عنق الرحم: تنمو الأورام داخل قناة عنق الرحم وهو أكثر شيوعًا، وغالبًا ما يُصيب النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث. 

أعراض ورم عنق الرحم الحميد 

إنَّ حوالي اثنتين من كل 3 نساء مصابات بأورام عنق الرحم الحميدة لا تظهر عليهن أعراض، وإن ظهرت أعراض فهي تشمل ما يأتي:

  1. نزيف بعد انقطاع الطمث.
  2. إفرازات مهبلية كريهة الرائحة بسبب العدوى. 
  3. غزارة الدورة الشهرية بشكل غير طبيعي.

أسباب ورم عنق الرحم الحميد 

من غير الواضح سبب تكوّن الورم العنقي الحميد ولكن تُرجَّح الأسباب الآتية لتكوّن الورم: 

  • التهابات عنق الرحم أو المهبل أو الرحم. 
  • استجابة غير طبيعية لهرمون الاستروجين. 
  • انسداد الأوعية الدموية بالقرب من عنق الرحم.

كيف يتم تشخيص وعلاج ورم عنق الرحم الحميد؟ 

من السهل أن يكشف الطبيب عن الورم العنقي الحميد، حيث يراه الطبيب أثناء الفحص الروتيني للحوض، بحيث يكون ذات نمو أملس على شكل أصابع موجودة على عنق الرحم، وقد يتم أخذ خزعات أو عينات من أنسجة ورم عنق الرحم الحميد ليتم فحصها في المختبر، والتأكد أنها أورام غير سرطانية. 

أما فيما يخص العلاج فيلجأ الأطباء لإزالة الورم أحيانًا من خلال إجراءات بسيطة، وتتضمن طرق إزالة الورم ما يأتي:

  1.  التواء الورم العنقي من عند القاعدة.
  2. ربط خيط جراحي حول قاعدة الورم العنقي الحميد وقطعه. 
  3. استخدام الملقط الجراحي لإزالة ورم عنق الرحم الحميد. 

في بعض الأحيان قد تنفصل هذه الأورام من تلقاء نفسها وعادةً ما يحدث أثناء الحيض أو الجماع. كما أنَّ الأطباء لا يُزيلوا الأورام الحميدة ما لم تسبب أعراض.

الوقاية من ورم عنق الرحم الحميد 

لا يمكن منع الأورام العنقية الحميدة في معظم الحالات، ولكن اتخاذ التدابير اللازمة مهمة في الوقاية، ومنها:

  • إجراء فحوصات الحوض ومسحة العنق بشكل منتظم.
  • الحرص على النظافة و التعقيم السليم وممارسة الجنس الآمن لتجنب الإصابة بالعدوى التي قد تساهم في تكوين الأورام. 
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية لزيادة تدفق الهواء ومنع الرطوبة التي تعد بيئة مثالية للعدوى. 

ورم عنق الرحم العضلي الحميد 

يُعدّ من الأورام العنقية الحميدة ولكنه ينشأ في الأنسجة العضلية لعنق الرحم، فهو ورم ليفي عضلي أملس غير شائع الحدوث، قد ينزف أو يُصاب بالعدوى أو يتقرح، كما أنَّه من الممكن أن يتدلى إلى منطقة المهبل، وإن كان ذا حجم كبير فقد يُسبب انسداد للمسالك البولية بشكل جزئي.

من أعراض وجود ورم عضلي عنقي حميد ما يأتي: 

  1. نزيف من المهبل قد يكون غزير مما يُسبّب فقر الدم. 
  2. إفرازات مهبلية أو نزيف أو الشعور بالألم إذا أُصيب الورم بالعدوى.
  3. الشعور بالضغط أو التورّم في منطقة البطن بشكل نادر.
  4. منع تدفق البول، وبالتالي قد يحدث التهابات في المسالك البولية في حالات نادرة.
من قبل داليا العرندي - الخميس 6 أيار 2021