ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا

هل ظهر لديك عرض ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا وتريد معرفة حقيقة الارتباط بينهما؟ إذًا تابع قراءة المقال.

ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا

فلنتعرف فيما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل التي تختص بموضوع ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا:

ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا: ما حقيقته؟

أخذ ملايين الأشخاص لقاح الكورونا جعل آثاره الجانبية تظهر وتتوضح للجميع بشكلٍ كبير، وكان من أحد هذه الآثار ألم تحت الإبط، وهذا حقيقية قد يحدث للبعض وليس للجميع بسبب تضخم الغدد الليمفاوية في المنطقة.

فمن الطبيعي حدوث تضخم الغدد الليمفاوية تحت الإبط، لأن وظيفة الجهاز الليمفاوي مقاومة كل ما يدخل للجسم للمحافظة على صحته، واللقاح بمكوناته هو مادة غريبة على الجسم لذا يقوم الجهاز الليمفاوي بمهاجمته مُسببًا ذلك انتفاخ الغدد الليمفاوية، وخاصةً في منطقة تحت الإبط أو منطقة الترقوة، وهي الجزء العلوي من عظم القص المرتبطة بلوح الكتف، وذلك لأن اللقاح يؤخذ باليد، فتنتفخ الغدد الأقرب لمكان اللقاح. 

وقد يتم التساؤل الآن أن انتفاخ الغدد الليمفاوية لا يُسبب الألم عادةً فكيف يحدث الألم تحت الإبط؟ هذا صحيح، لكن لقاح الكورونا وُجد أنه يتسبب بورم أقوى للغدد الليمفاوية تحت الإبط، وهذا ما يجعله مؤلمًا للبعض. 

أسئلة هامة عن ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا وإجابتها

إليك أبرز هذه الأسئلة متبوعة بالإجابات الطبية:

1. متى يحدث ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا؟

ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا عادةً يحدث بمجرد تضخم الغدد الليمفاوية، وذلك يحدث بعد عدة أيام من أخذ اللقاح وليس بعد أخذه مباشرة. 

2. هل عرض ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا ناتج عن نوع واحد من اللقاحات؟

ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا أصبح محل الدراسات، وقد وُجد أن أنواع اللقاحات تختلف بتسبب بهذا العرض وفقًا لنوعها. 

3. هل ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا دائمًا ناتج من اللقاح؟

حقيقةً لا، فإن الانتفاخ والألم قد يُصادف أنه يظهر بعد اللقاح، لكن سببه قد يكون دليلًا على وجود أورام في الثدي، لذا في حال استمرار هذا الألم يجب استشارة الطبيب لإجراء صور إشعاعية تُشخص السبب الرئيس.

كيفية علاج ألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا

إن علاج الألم يكون بعلاج تضخم الغدد الليمفاوية الذي يكون عادةً ذاتيًا ولوحده بعد عدة أيام، لكن في بعض الأحيان قد يحتاج العلاج تطبيق كل من الآتي لتسريعه:

  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تلتزم وصفة طبية، مثل: الأسيتامينوفين (Acetaminophen)، والإيبوبروفين (Ibuprofen).
  • وضع كمادات دافئة تحت الإبط.
  • الراحة لمساعدة الجسم على التعافي.  

الآثار الجانبية الأخرى للقاح كورونا

إضافة لألم تحت الإبط بعد لقاح كورونا فإنه قد يتصاحب هذا اللقاح مع الأعراض الآتية أيضًا:

1. أعراض لقاح كورونا الشائعة

تمثلت في الآتي:

  • الطفح الجلدي: البعض فور أخذهم اللقاح يظهر الطفح الجلدي لديهم على الذراع، وقد يمتد إلى تحت الإبطين والجسم كاملًا في بعض الأحيان. 
  • ألم وتورم مكان أخذ اللقاح: العديد يُعاني من ألم وتورم في مكان اللقاح بعد أخذه، وهذا أمر شائع عند المعظم بعد أخذ أي نوع من اللقاحات وليس كورونا فقط.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: يحدث هذا الأمر لعدة ساعات وقد يمتد لعدة أيام، ويمكن تخفيفه بوضع الكمادات الباردة على الجسم وتناول خافضات الحرارة.
  • أعراض أخرى شائعة: الإعياء والصداع والغثيان والشعور بالخمول، وجميع هذه الاعراض تزول لوحدها بعد عدة أيام.

2. أعراض لقاح كورونا النادرة

الأعراض الآتية نادرة وفي حال الشعور بها يجب مراجعة الطبيب:

  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • الشعور بتغيرات في ضربات القلب.
  • آلام في المعدة مستمرة.
  • صداع شديد مستمر.
  • تورم في الساق. 
من قبل رشا أحمد - الثلاثاء 17 أيار 2022