هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟

كثيرًا ما يتم طرح سؤال هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟ لهذا خُصص المقال لتقديم الإجابة وفقًا للمراجعات والأبحاث العلمية.

هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟

هرمون البرولاكتين أو ما يُعرف بهرمون الحليب تدور حوله العديد من التساؤلات ومنها "هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟" ولهذا خُصص المقال ليطلعك على الإجابة بالتفصيل:

هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟

إن إجابة سؤال"هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟" هي نعم، إذ إن ارتفاع هرمون الحليب يُسبب حوالي 11% من حالات العقم للرجال، وهذا الأمر ينتج من تسلسل سلبي يحدث في الجسم سيُذكر تفصيلًا في الآتي:

  1. إفراط إنتاج هرمون الحليب في جسم الذكور يؤدي إلى تثبيط الإفراز النابض للهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية (Gonadotropin-releasing hormone).
  2. تثبيط إفراز الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية يؤدي إلى انخفاض إفراز الهرمون المنبه للجريب (Follicle-Stimulating Hormone) والهرمون اللوتيني (Luteinizing hormone) وهرمون التستوستيرون.
  3. تثبيط جميع الهرمونات المذكورة أعلاه يؤدي إلى الحد من تكوين الحيوانات المنوية وضعف حركتها والتغير من جودتها.
  4. تأثر الحيوانات المنوية بالسلب كفيل بالتسبب بحالة عقم للرجال.

كما قد تم الإشارة إلى أن إفراط هرمون الحليب في جسم الرجال يؤثر بشكلٍ مباشر على تكوين الحيوانات المنوية وتكوين الستيرويد من خلال التأثير على مستقبلات البرولاكتين الموجودة في خلايا سيرتولي (Sertoli cell) وخلايا لايدغ (Leydig-cells) وهي خلايا تتواجد في الخصيتين، وهذا ما يُسبب قصور الغدد التناسلية والعقم الأولي. 

هل يوجد دراسات أكدت أن ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟

نعم، يوجد العديد من المراجعات التي أُجريت لتقييم أثر فرط هرمون الحليب بالدم في إحداث العقم عند الرجال، وجميع هذه المرجعات أكدت أن المستويات المرتفعة من هرمون الحليب في الدم له تأثير ضار في تكاثر الذكور، وأن تشخيصه وعلاجه باستخدام علاجات بسيطة يُمكن أن يعمل على إحداث تحسينات كبيرة في مستويات الهرمونات وجودة السائل المنوي.  

كيفية معرفة أن الرجل مُصاب بفرط هرمون الحليب

للأسف أمر خطأ التشخيص لحالة فرط هرمون الحليب عند الرجال أمر شائع، وهذا ما يجعل الأطباء يقومون بإجراءات توسيعية كبيرة لعلاج العقم ومنها التخصيب في المختبر أو ما يدعى بالتلقيح الصناعي، ولهذا يجب أن يكون الرجل على علم بأعراض فرط هرمون الحليب في جسمه ليخبر الطبيب بها وعدم التوسع بعلاج العقم دون الحاجة إليه، وتمثلت هذه الأعراض في الآتي: 

  • الإصابة بالعجز الجنسي، وهي حالة تتمثل بعدم قدرة القضيب على الانتصاب.
  • خروج الحليب من ثدي الرجل، وهذا يُعرف بمصطلح ثر اللبن.
  • الشعور بانخفاض الرغبة الجنسية، فيُصبح الرجل لا يتقبل فكرة الجماع لأوقات طويلة بسبب انخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون.
  • قلة شعر الجسم والوجه.
  • الصداع غير المبرر واضطرابات في الرؤية. 

بعد ظهور هذه الأعراض يجب إجراء فحص هرمون الحليب من خلال أخذ عينة دم، فإن كانت النتيجة ترتفع عن مقدار 2 - 18 نانوغرام لكل ملليلتر، فإن الرجل يُعاني من ارتفاع هرمون الحليب، ويجب تحديد السبب وراء هذا الارتفاع وعلاجه. 

علاج ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

بعد التعرف على إجابة سؤال "هل ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال يسبب العقم؟" وجميع المعلومات السابقة، لا بدّ من التعرف على طرق علاج هذه الحالة ليعود الرجل لقدرته الإنجابية، وقد تم تحديد طرق العلاج بالمراجعات العلمية السابقة، وهي:

1. تناول أدوية ناهضات الدوبامين

أدوية ناهضات الدوبامين هي مواد كيميائية هامة لمختلف الوظائف الجسدية والعقلية، وهذه المادة تتواجد من الأساس بنسب محددة في الجسم، لكن يُمكن إعطاء الأدوية منها لتعديل هذه النسب وفق الطبيعي.

وأبرز أنواع ناهضات الدوبامين المستخدمة في علاج فرط هرمون الحليب هي: بروموكريبتين (Bromocriptine)، وكابيرجولين (Cabergoline). 

2. الجراحة والعلاج الإشعاعي

هذا العلاج يتم التطرق له إن كان فرط هرمون الحليب في الدم ناتج عن الورم البرولاكتيني الذي قد يُصيب الغدة النخامية، وعادةً يتم التطرق له أيضًا في حال عدم نجاح ناهضات الدوبامين بعلاج الحالة، أو أن المُصاب لا يتحمل الجرعات العالية من هذه الأدوية.  

من قبل رشا أحمد - الاثنين 23 أيار 2022
آخر تعديل - الاثنين 23 أيار 2022