كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟

كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟ وما هي الأعراض المصاحبة لهذه المرحلة؟ وكيف يتم العلاج؟ الإجابات في المقال الآتي.

كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟

تعرف على إجابة سؤال "كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟" في المقال الآتي:

كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟

تختلف الإجابة على سؤال "كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟" ففي أحد المراجع وجد أن مرحلة ما قبل السكري تستغرق لمنع أو إبطاء تقدم مقدمات السكري إلى داء السكري من النوع 2 هي حوالي 3 - 6 سنوات، وفي مراجع أخرى وجد أنه يصاب معظم الأشخاص المصابين بمقدمات السكري بداء السكري من النوع 2 في غضون 10 سنوات، وهذا يعني أنه يجب أن يكون لديك وقت لمنع حدوث ذلك.

تأكد من اتخاذ الخطوات الصحيحة لتكون على الطريق الصحيح لمحاربة مقدمات السكري واتخاذ الخطوات المناسبة لخفض مستوى السكر في الدم، وإذا تم تشخيصك بمقدمات السكري، فهذه إشارة لاتخاذ إجراءات لحماية صحتك.

ومن ناحية أخرى، يستغرق الأمر حوالي ثلاث سنوات لعلاج مرحلة ما قبل السكري والشفاء منها، عليك أيضًا أن تغير نمط حياتك عن طريق اتباع الخطوات الآتية:

  • تناول نظامًا غذائيًا نظيفًا وصحيًا.
  • شرب المزيد من الماء.
  • التخلص من 5 - 7% من وزن جسمك.
  • التوقف عن التدخين.
  • المشي أو ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة في اليوم خمسة أيام في الأسبوع.

ما هي أعراض مرحلة ما قبل السكري؟

لا يعاني العديد من الأشخاص من أعراض مقدمات السكري غالبًا لسنوات، وقد تكون مقدمات السكري غير واضحة حتى تتطور إلى داء السكري من النوع الثاني، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بمقدمات السكري من:

  • جلد داكن في الإبط أو الظهر وجانبي العنق، يسمى الشواك الأسود.
  • الزوائد الجلدية الصغيرة.
  • تغيرات في العين يمكن أن تؤدي إلى اعتلال الشبكية المرتبط بالسكري.

ما هي عوامل خطر الإصابة بمرحلة ما قبل السكري؟

بعد التعرف على إجابة سؤال "كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟" لا بد من التعرف على أبرز عوامل خطر الإصابة بمرحلة ما قبل السكري، والتي تشمل ما يأتي:

1. نظام غذائي غير صحي

ترفع الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والأطعمة المصنعة من مستوى ضغط الدم، وتزيد من مستوى الكوليسترول الضار بالإضافة إلى مستوى الغلوكوز في الدم، مما يعرضك لخطر الإصابة بمقدمات السكري.

2. زيادة الوزن

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن طبيًا، فأنت في خطر كبير للإصابة بمقدمات السكري، وهذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تحمل الكثير من الوزن الزائد في منطقة البطن، والذي يُعرف باسم الدهون الحشوية، ويمكن أن يلعب دورًا في مقاومة الأنسولين.

3. نمط حياة مستقر

يساهم عدم النشاط الشديد في مقاومة الأنسولين وزيادة الوزن فكلاهما يمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى الإصابة بمقدمات السكري؛ لذلك خصص وقتًا للتحرك لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا، حتى لو كان مجرد الذهاب في نزهة على الأقدام.

4. وجود تاريخ عائلي لمرض السكري من النوع الثاني

مقدمات السكري لها عامل وراثي؛ لذلك إذا كان أحد أفراد عائلتك المباشرين مصابًا بمرض السكري من النوع الثاني فمن المرجح أن تصاب بمقدمات السكري ومرض السكري من النوع الثاني بنفسك.

4. وجود تاريخ للإصابة بسكري الحمل

يمكن أن يشير مرض السكري أثناء الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بمقدمات السكري ومرض السكري من النوع الثاني لاحقًا.

5. التدخين

يقلل النيكوتين الموجود في السجائر من حساسية الخلايا للأنسولين، مما يرفع نسبة الغلوكوز في الدم فالمواد الكيميائية الأخرى الموجودة في السجائر تسبب الالتهاب، وتجعل من الصعب على هذه الخلايا امتصاص الأنسولين.

6. التقدم بالعمر

كلما تقدمت في العمر، كلما أصبحت أكثر عرضة للخطر ففي سن 45 تبدأ احتمالية إصابتك بمقدمات السكري في الارتفاع، وبحلول سن التقاعد يعاني ما يقرب من 25% من كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا من مقدمات السكري.

كيف يمكن علاج مرحلة ما قبل السكري؟

بعد التعرف على إجابة سؤال "كم تستمر مرحلة ما قبل السكري؟" من المهم معرفة كيفية العلاج، فأفضل طريقة لعلاج مرحلة ما قبل السكري هي إجراء تغييرات صحية في نمط الحياة، حيث يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي مغذي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني أو تأخيره، وتشمل أبرز طرق العلاج:

  1. فقدان الوزن: فقدان 5 - 7% من وزن جسمك يمكن أن يساعد في وجود تحسن ملحوظ في الصحة.
  2. نشاط منتظم: خصص 30 دقيقة في اليوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع، ليصبح المجموع 150 دقيقة في الأسبوع للمشي أو أي نشاط آخر تستمتع به.
  3. الأدوية: قد يصف مقدم الرعاية الصحية الخاص بك دواء الميتفورمين (Metformin) حيث قد يساعد في تأخير مرض السكري لدى الأشخاص الذين يعانون من مقدمات السكري.
من قبل يارا نسيم - الثلاثاء 30 آب 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 30 آب 2022