هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟

هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟ وهل هناك أي أمور أخرى قد تنظم الهرمونات في الجسم إليك الإجابة.

هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟

هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟ إليك الإجابة فيما يأتي:

هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟

بشكل عام تعد فيتامينات ب المعقدة التي يعد حمض الفوليك واحدًا منها أحد الاختيارات الجيدة للأشخاص الذين يُعانون من اضطراب الهرمونات، مع ضرورة الحصول على حمض الفوليك أيضًا من مصادره الغذائية الغنية كالخضروات الخضراء. 

كما يعتقد الخبراء أن مكملات حمض الفوليك قد تساعد في موازنة الهرمونات عند النساء كبار السن، عن طريق تقليل الهبات الساخنة. 

هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟: دراسات

إذ إن بعض الدراسات أتت على ذكر تأثير حمض الفوليك على الهرمونات، إليك نتائج الدارسات فيما يأتي وبعض المعلومات الأخرى:

1. تأثير حمض الفوليك على طول دورة الحيض

قبل التطرق للدارسة يجب أن نذكر أن الدورة الشهرية تتحكم بها هرمونات تُنتج عن طرق التغذية الراجعة للهرمون الوطائي النخامي (Hypothalamic-pitutary-ovarian axis)، إذ ارتبط عدم انتظام الهرمونات بانخفاض القدرة على الإنجاب.

إذ ذكرت دراسة أجريت على 5,386 امرأة تبلغ حوالي 18 - 40 عامًا حول تأثير المكملات الغذائية وحمض الفوليك على سلوك الدورة الشهرية من ناحية انتظامها وفقًا للأيام، ووفقًا لكمية الدم، إذ ينقسم طول الدورة إلى:

  • قصيرة أي أقل من 27 يومًا.
  • طويلة تستمر من 30 - 33 يوم.
  • طويلة جدًا لأكثر من 34 يوم.

تمت مقارنة النتائج بين من تناولن حمض الفوليك بالنساء اللواتي لم يتناولنه، فأظهرت ارتباط مكملات حمض الفوليك قبل الحمل عكسيًا بطول الدورة الشهرية القصيرة. وكان هذا الارتباط أقوى بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 - 30 عامًا. 

2. زيادة هرمون البروجسترون

تُنصح النساء في سن الإنجاب المعرضات لخطر الإصابة بولادة أطفال بعيوب خلقية بتناول حمض الفوليك، إذ يُعتقد أن له ارتباطًا مع الإباضة لكن الدارسات بعد حول الموضوع هذا قليلة.

في دراسة هدفت إلى تقييم الارتباط بين تناول حمض الفوليك، ومستوى الهرمونات، وانعدام الإباضة، وانتظام الدورة الشهرية، إذ أوجدت الدراسة أن النظام الغذائي الغني بحمض الفوليك المُصنع ارتبط بارتفاع مستويات البروجسترون وتقليل خطر عدم الإباضة، مع حاجة إجراء المزيد من الدراسات حول تأثير استخدامه على الصحة الإنجابية.  

طرق أخرى لتنظيم الهرمونات

بعد إجابة سؤال هل حمض الفوليك ينظم الهرمونات؟ إليك بعض الطرق الأخرى التي قد تساعدك فيما يأتي: 

  • تناول البروتينات

إن تناول كميات كافية من البروتينات تعزز من إنتاج هرمون البيبتيد (Peptide)، ومنها ما يكبح الشهية ويعزز شعورك بالشبع، لذا احرص على تناول 20 - 30 غرام في كل وجبة.

  • مارس التمارين الرياضية

إن تمارين القوة، والتمارين الهوائية، والمشي وأنواع أخرى من الرياضات قد تُساهم في تنظيم الهرمونات كهرمون الأنسولين في الجسم عبر تحسين حساسيته في الجسم وخفض مستوياته.

  • حافظ على وزنك المثالي

إن السمنة تعد أحد العوامل المرتبطة بمقاومة الأنسولين، لذا فإن خسارة الوزن تحسن من مقاومة هرمون الأنسولين في الدم، وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

كما أن السمنة مرتبطة بما يُسمى قصور الغدد التناسلية (Hypogonadism) وهو غياب إفراز الهرمونات من الخصية أو المبايض، لهذا الأمر يعد الحفاظ على وزنٍ صحي ومثالي حل لهذه المشكلة.

  • قلل من تناول السكر

تحتوي المشروبات المحلاة بالسكر على سكر الفركتوز الذي يطور مقاومة هرمون الأنسولين في الجسم، كما أنه يسبب عدم توازنات في الجسم جرّاء مشكلات يسببها للأمعاء.

لذا فإن التقليل وقطع المشروبات التي تحتوي على سكر الفركتوز قد تعمل على تحسين مستويات هرموناتك في الجسم. 

من قبل هناء جواد - الأحد 5 حزيران 2022
آخر تعديل - الأحد 5 حزيران 2022