كم مدة علاج التهاب الخصية

هل سمعت يومًا عن التهاب الخصية؟ فما هو؟ وكيف يُعالج؟ وكم مدة علاج التهاب الخصية؟ الإجابة في هذا المقال.

كم مدة علاج التهاب الخصية

يعرّف التهاب الخصية بأنه التهاب في إحدى الخصيتين أو كلاهما بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، وقد يحدث بسبب إصابة الخصيتين بضربة أو رضّة، قد يرافق التهاب الخصية البكتيري التهاب البربخ (Epididymitis) وهو أنبوب ملتفّ في الجزء الخلفي من الخصية حيث يقوم بتخزين الحيوانات المنوية. 

فكيف يتمّ علاج هذه الحالة؟ وكم مدة علاج التهاب الخصية؟ الإجابة في ما يأتي.

كم مدة علاج التهاب الخصية؟

إن علاج التهاب الخصية يعتمد على مجموعة من العوامل، فإذا كان بسبب عدوى بكتيرية سيحتاج المريض إلى مضادات حيوية، أما إذا كان التهابًا فيروسيًّا فلا حاجة للمضادات الحيوية، وإنّما يُنصح المريض بالراحة وأخذ مسكنات الألم.

أما في ما يتعلق بسؤال كم مدة علاج التهاب الخصية فإن معظم حالات التهاب الخصية تتحسن في غضون 3 - 10 أيام، إلا أن آلام الخصية قد تستغرق عدة أسابيع حتى تختفي تمامًا.  

كيف يتم علاج التهاب الخصية؟

يتم علاج التهاب الخصية كما يأتي: 

1. العلاجات الدوائية

يُعطى المرضى المصابون بالتهاب الخصية البكتيري المضادات الحيوية، وذلك للقضاء على البكتيريا ومنع حدوث مضاعفات للمرض، ومن العلاجات الدوائية ما يأتي: 

  • يتم إعطاء المرضى مضاد حيوي تجريبي قبل أن تظهر نتائج الزراعة أو اختبار تضخيم الحمض النّووي (Nucleic Acid Amplification Test).
  • يتغير المضاد الحيوي اعتمادًا على نتائج الزراعة أو اختبار تضخيم الحمض النّووي.
  • يُعطى السيفترياكزون (Ceftriaxone) كجرعة واحدة في العضل والدوكسيسايكلين (Doxycycline) لمدة 10 - 14 يومًا إذا كان المريض مصابا بالسيلان (Gonorrhea) أو الكلاميديا (Chlamydia) 
  • يُعطى سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) لمدة 10 أيام، أو أوفلوكساسين (Ofloxacin) لمدة 14 يومًا إذا كان المريض مصابا بالميكروبات المعوية (Enteric organisms). 
  • يُستخدم أوفلوكساسين (Ofloxacin) لمدة 14 يومًا، أو الدوكسيسايكلين (Doxycycline) لمدة 10 - 14 يومًا إذا كان المريض مصابا بالتهاب غير سيلاني (non-gonococcal organisms).

2. العلاج الداعم

يتكون هذا العلاج مما يأتي: 

  • يُنصح المريض بأخذ قسطٍ من الراحة المناسبة.
  • يُعطى المريض مسكنّات الألم لتخفيف ألم التهاب الخصية.
  • يوصى برفع كيس الصفن حتى تتلاشى أعراض التهاب الخصية.
  • يُنصحُ المرضى بالامتناع عن الجماع حتى إكمال العلاج وذلك لمنع انتقال العدوى للزوجة.

متابعة المريض بعد العلاج

يتم متابعة حالة المريض بعد التشخيص وأخذ العلاج لمدة أسبوعين لتقييم التشخيص وامتثال المريض للشفاء، وقد يحتاج المريض إلى مراجعة الطبيب إذا لم تتحسن حالته بعد ثلاثة أيام من بدء العلاج لإعادة تقييم التشخيص وإعادة تقييم العلاج.   

يمكن أن يستمر التورم والألم بعد اكتمال العلاج بالمضادات الحيوية، ولكن يجب أن تتحسن هذه الأعراض بشكل ملحوظ بعد أخذ الدواء، عندما يكون التحسن طفيفًا أو معدومًا قد يتم فحص الخصيتين بالموجات فوق الصوتية أو بالتقييم الجراحي. 

نصائح للتعايش مع التهاب الخصية

بعد أن أجبنا على سؤال كم مدة علاج التهاب الخصية؟ هناك مجموعة من النصائح التي تمكن المريض من التقليل من أعراض التهاب الخصية، ومنها ما يأتي: 

  • ينصح المريض بوضع أكياس ثلجية على الخصية للشعور بالراحة وتخفيف الألم.
  • يوصى باستخدام الملابس الداخلية الداعمة والمريحة.
  • يُنصح برفع الخصيتين لتخفيف الشعور بالألم.

طرق الوقاية من التهاب الخصية

يمكن الوقاية من التهاب الخصية بطرق مختلفة، منها ما يأتي:  

  • الوقاية الأولية

وهي تعني الوقاية من المرض قبل حدوثه، يمكن الحصول على الوقاية الأولية كما يأتي: 

  1. يمكن الوقاية من التهاب الخصية والبربخ المنتقل بالجنس عن طريق استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع.
  2. قد يقلل استخدام المضادات الحيوية قبل تنظير المثانة من عدوى المسالك البولية، خاصة لدى المرضى كبار السّن الذين يعانون من انسداد في مجرى البول.
  3. إن أخذ مطعوم النكاف سيؤدي إلى تقليل حالات التهاب الخصية الفيروسية.
  • الوقاية الثانوية

وهي تعني محاولة اكتشاف المرض مبكرًا ومنع تفاقمه، وهي تتضمن ما يأتي:

  1. في حالة التهاب الخصية والبربخ المنتقل عن طريق الجنس، يجب على المريض أن يتجنب الجماع حتى الانتهاء من علاج التهاب الخصية.
  2. في حالة التهاب الخصية غير المنتقل عن طريق الجنس، يُنصح المريض بالمحافظة على النظافة العامة ومعالجة أي أمراض موجودة في مجرى البول.

مضاعفات التهاب الخصية

هناك مجموعة من المضاعفات التي قد تحدث بسبب التهاب الخصية ومنها ما يأتي:  

من قبل د. اليمان عودة - الثلاثاء 21 أيلول 2021