ما هي مُحفِّزات الاصابة بالرَّبو؟

يوجد العديد من العوامل والمسببات التي قد تكون فيما وراء تحفيزالاصابة بالربو، مثل: غبار الطلع، أو المنظفات ..الخ تعرف عليها فيما يلي:

ما هي مُحفِّزات الاصابة بالرَّبو؟

يُعدُّ بعض الأشخاص أكثر عُرضةً من الآخرين للإصَابة بالأمراض التحسُّسيَّة، مثل الرَّبو وحُمَّى القَشّ والأكزيما. قَد تُسبِّب مُحفِّزات مُعيَّنة مثل غُبار الطَّلع أو المُنظَّفات المَنزليَّة أو الحيوانات الأليفة ردّ الفعل التحسُّسي.

ما الذي يُحفِّز الرَّبو؟

تزداد حالة الرَّبو سُوءاً بالعديد من الأمور. يَجب الاحتفاظ بقائمة المُحفِّزات عند مَعرفتِها ومُناقشتِها مع الطَّبيب أو المُمرِّض المُختصّ بالرَّبو.

تتضمَّن المُحفِّزات البيئيَّة:

  • البروتينات الحيوانيَّة، مثل السّوس في الغُبار المنزليّ وشعر الحيوانات ولُعاب القِطط.
  • تُسبِّب المُنظِّفات والبخَّاخات المَنزليَّة تأثيراً مُخرِّشاً يُحفِّز الرَّبو، ورُبَّما يؤثِّر العطر القويّ بهذه الآليَّة أيضاً.
  • الأبواغ الَّتي تتحرَّر من الأشجار في نهاية العَام أو الرُّطوبة المَنزليَّة.
  • غُبار الطَّلع بنوعيه الشَّجري والعُشبيّ.
  • الدُّخان الكَثيف
  • المَناخ والتغيُّرات الحراريَّة.

من المُحفِّزات أيضاً:

  • يَجد بعض المَرضى أنَّ التمارين الرياضيَّة تُحفِّز أعراض الرَّبو لديهم. على أيَّة حال التَّمارين جيَّدة لمُعظم النَّاس ومِنهم مَرضى الرَّبو.
  • العَواطف: تؤثِّر العَواطف السلبيَّة كمُحفِّزة للرَّبو أيضاً، رُبّما بنفس السَّبب الَّذي تُؤثِّر به التمارين الرياضيَّة. يَزداد مُعدَّل التنفُّس وهذا يعني استنشاق كميَّة أكبر من الهواء.
  • الهُرمونات: يَجد عدد قليل من النَّساء أنَّ التغيُّر في مُستوى الهرمونات لديهنَّ قد يُحفِّز إصابتهنَّ بالرَّبو. رُبَّما يكون ذلك أسوأ قبل الحَيض.
  • الأدويَة: يُحفَّز الرَّبو عند عدد قليل من المَرضى بالأدويَة المُحتويَة على السَّاليسيلات مثل الإيبوبروفين وبعض الأدوية المُضادَّة للالتهاب الأُخرى. وقد يُحفَّز أيضاً بالأدوية الحاصِرة لمُستقبلات بيتا الأدرينرجيَّة، وهي أدوية تُوصف للمَرضى المُصابين بمرض قلبيّ وفرط ضغط الدَّم والذَّبحة الصدريَّة والزَرَق. يَجب أن يَحذر مَرضى الرَّبو من تناول الأيبوبروفين أو حاصِرات بيتَّا، ورُبّما يقترح الطَّبيب أو المُمرِّض المُختصّ بالرَّبو أو الصَّيدلاني بديلاً مُناسِباً لها.
  • التّدخين.
  • العَدوى الفيروسيَّة: قد يَزيد كُلّ من الزُّكام أو النَزلة الوافِدة أو العداوى التنفسيَّة الأُخرى الرَّبو سُوءاً.

 

من قبل ويب طب - الثلاثاء 5 كانون الثاني 2016
آخر تعديل - الاثنين 31 أيار 2021