ما هي فوائد الطحال؟

هل تستطيع العيش دون طحال؟ وما فائدته لجسمك؟ تعرف على فوائد الطحال لجسمك في المقال الآتي.

ما هي فوائد الطحال؟

يقع الطحال في الجزء العلوي الأيسر من البطن خلف المعدة مباشرة وتحت الحجاب الحاجز، وهو عضو ناعم الملمس وأرجواني اللون، ويحتوي على شقوق على الحافة الأمامية العلوية. 

ويصنف الطحال بأنه عضو غني بالأوعية الدموية، فهو يحتوي على العديد من الأوعية التي تحمل السوائل في الجسم، ويرتبط في عمله بشكل وثيق جدًا مع الدم واللمف.

يمكن أن يتأثر الطحال بالعدوى، والأورام الخبيثة، وأمراض الكبد، والطفيليات وغيرها من الحالات، ولكن ما هي فوائد الطحال؟

ما هي فوائد الطحال؟

إن فوائد الطحال للجسم عديدة ومتنوعة، وتتمثل في كل مما يأتي:

1. العمل على ترشيح الدم

يعد الطحال بمثابة حارس للجسم، إذ يسمح لخلايا الدم السليمة بالمرور عبره وحجز الخلايا غير الصحية.

ويتعرف الطحال على خلايا الدم الحمراء القديمة، أو التالفة ويزيلها من الجسم عن طريق تكسيرها وحفظ أي عناصر مفيدة للجسم فيها، مثل: الحديد، وهذا يحافظ على الدورة الدموية في جسمك نظيفة ونقية ويزيد من فعاليتها.

2. تخزين الدم 

من ضمن فوائد الطحال العظيمة للجسم أنه يعمل كمخزن للدم، إذ يمكن أن تتسع الأوعية الدموية في الطحال البشري أو تضيق حسب احتياجات الجسم، وعندما تتسع يحتفظ الطحال بمقدار كوب من الدم الاحتياطي. 

ففي حال كان الجسم بحاجة إلى بعض الدم الإضافي لأي سبب من الأسباب على المدى الطويل يمكن للطحال أن يزود الجسم به عن طريق إطلاق هذا الدم الاحتياطي مرة أخرى.

3. تعزيز جهاز المناعة

يحارب الطحال أنواعًا معينة من البكتيريا، فهو يعمل على التقاط أي مواد غير مرغوب بها من مجرى الدم، ويعمل إلى جانب الخلايا الليمفاوية، وهي إحدى أنواع خلايا الدم البيضاء، إذ تلتقط البكتيريا وتدمرها.

ومن أكثر أنواع البكتيريا شيوعًا التي تسبب الالتهابات لدى الأشخاص الذين يقومون باستئصال الطحال هي الآتي:

  • المكورات الرئوية (Streptococcus pneumoniae).
  • المكورات السحائية (Meningococci).
  • المستدمية النزلية من النوع ب (Haemophilus influenzae type B). 

ويمكن أن تنتقل هذه البكتيريا من شخص لآخر من خلال قطرات اللعاب، أو المخاط، أو السعال والعطاس.

هل يمكن العيش بدون طحال؟

تعد فوائد الطحال عديدة لجسم الإنسان، لكن هل يمكن العيش دونه؟ نظرًا لأن الطحال ليس العضو الوحيد المسؤول عن أي من الوظائف المذكورة سابقًا، لذا فهو ليس عضوًا أساسيًا. 

ومن الممكن استئصال الطحال والعيش حياة صحية بدونه، لكن قد يكون الأفراد الذين ليس لديهم طحال أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع العدوى، لأن الجسم سيكون لديه عدد أقل من الخلايا البائية، وهي الخلايا التي تتعرف على البكتيريا وتكافحها. 

وتكون مخاطر الإصابة بالعدوى أعلى في أول عامين بعد الجراحة، وقد يحتاج الأفراد الذين خضعوا لاستئصال الطحال إلى إخبار الأطباء أنهم بلا طحال.

ومن الضروري عدم تجاهل العلامات المبكرة للعدوى، مثل: الحمى، إذ من المرجح أن يحتاج الجسم إلى مضادات حيوية لمحاربة العدوى بشكل فعال. 

وقد يحتاج الأفراد الذين خضعوا لاستئصال الطحال إلى الحصول على لقاحات مضادة للالتهاب الرئوي، والتهاب السحايا، والإنفلونزا، فهم أكثر عرضة للإصابة بهذه الالتهابات.

من قبل سلام عمر - الأربعاء 26 آب 2020
آخر تعديل - الاثنين 6 أيلول 2021