ما هي عملية تحويل المسار؟

هل سمعت من قبل عن عملية تحويل المسار؟ إليك في هذا المقال توضيح ما هي عملية تحويل المسار وذكر لأبرز الإيجابيات والسلبيات المتعلقة بها، تابع قراءة هذا المقال للتعرف عليها.

ما هي عملية تحويل المسار؟

تعد عملية مسار المعدة والتي تعرف أيضًا باسم المجازة المعدية (Gastric bypass (Roux-en-Y)) من أكثر أنواع جراحات السمنة شيوعًا، وتجرى عملية تحويل المسار هذه عندما لا يستجيب الجسم للنظام الغذائي والتمارين الرياضية، وعندما يكون لدى الشخص مشكلات صحية خطرة بسبب ارتفاع وزنه، تابع قراءة هذا المقال لمعرفة ما هي عملية تحويل المسار؟  

ما هي عملية تحويل المسار؟

عملية تحويل المسار هي جراحة لتحويل مسار المعدة وهي نوع من أنواع الجراحات التي يتم اللجوء إليها للمساعدة على إنقاص الوزن، لذا فإنها تسمى أيضًا بجراحة إنقاص الوزن أو جراحة السمنة وغالبًا ما تجرى عملية تحويل المسار كجراحة بالمنظار مع إحداث شقوق صغيرة في البطن.

تعمل هذه العملية الجراحية على تقليل حجم الجزء العلوي من المعدة إلى حجم كيس صغير، ويتم ذلك عن طريق قيام الطبيب بتدبيس الجزء العلوي من المعدة مما يؤدي إلى تقليل كمية الطعام التي يستطيع الشخص تناولها، ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بربط هذا الجزء الذي أصبح بحجم كيس صغير بجزء من الأمعاء الدقيقة.

وتؤدي هذه الخطوة إلى تقليل كميات الدهون والسعرات الحرارية التي سوف تمتص من الأطعمة المتناولة مما قد يساعد في فقدان وإنقاص الوزن، كما تقلل من كميات الفيتامينات والمعادن التي سوف تمتص بعد تناول الطعام.  

عملية تحويل المسار وفقدان الوزن

يمكن أن تؤدي عملية تحويل المسار إلى فقدان الوزن على المدى الطويل، ويعتمد مقدار الوزن الذي يتم فقدانه على نوع الجراحة وعلى مدى التغيير في نمط الحياة والعادات الصحية والرياضية المتبعة، وقد يصل مقدار فقدان الوزن إلى حوالي 70% من الوزن الزائد في غضون عامين.  

أسباب اللجوء لإجراء عملية تحويل المسار

عادة ما يتم اللجوء لعملية تحويل المسار للمساعدة على تقليل وإنقاص الوزن، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالمشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة وارتفاع الوزن، وعادة ما تجرى عملية تحويل مسار المعدة فقط بعد محاولة إنقاص الوزن عن طريق اتباع الأنظمة الغذائية والرياضية، ومن هذه المشكلات الصحية: 

التعافي بعد عملية تحويل المسار

عادة ما يمكث المريض بعد إجراء عملية تحويل المسار في المستشفى لمدة تتراوح ما بين يومين أو ثلاثة أيام، ويتعافى الشخص تمامًا ويمكنه العودة لممارسة نشاطه الطبيعي في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

عيوب ومميزات عملية تحويل المسار

تعد عملية تحويل المسار من الطرق الفعالة للغاية في إنقاص الوزن، كما قد تمثل عملية تحويل مسار المعدة هذه الخيار الأفضل لمرضى الارتجاع الحمضي ولمرضى السكري.  

تعد مخاطر الجراحة المرافقة لعملية تحويل مسار المعدة أعلى من المخاطر المرافقة للعمليات البسيطة الأخرى، فهي تمثل خيارًا جراحيًا لا عودة فيه، إضافة لذلك فقد يحتاج المريض بعدها إلى تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بشكل مستمر ومدى الحياة لتعويض نقص المعادن والفيتامينات الذي سوف يحدث نتيجة لانعدام الامتصاص هذه العملية الجراحية. 

المضاعفات المحتملة بعد عملية تحويل المسار

قد يعاني ما نسبته 10% من المرضى من بعض المضاعفات بعد إجراء عملية تحويل المسار، وتشمل هذه المضاعفات:

  • التهاب الجروح.
  • قرحة المعدة.
  • النزيف.

ويعاني ما نسبته من 1% إلى 5% من المرضى بعد عملية تحويل المسار من المضاعفات الخطيرة والمهددة للحياة، مثل:

  • الإصابة بعدوى ونزيف.
  • الإصابة بجلطة دموية.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • حدوث تسرب في الوصلات الجراحية المتصلة بالأمعاء.
من قبل د. أسماء كراجه - الاثنين 18 نيسان 2022
آخر تعديل - الاثنين 18 نيسان 2022