ما لا تعرفه عن نبات العرعر

لا بد أنك عانيت من اضطرابات في المعدة من حين لآخر، وهناك عدة علاجات للتخفيف من ذلك أهمها نبات العرعر، فما هو؟ لنتعرّف عليه في هذا المقال.

ما لا تعرفه عن نبات العرعر

يُعتبر نبات العرعر من النباتات المهمة جدًا لاحتوائه على خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات والالتهابات، بحيث تنبع تلك الخواص من الزيت المستخلص منه، فما هو؟ وماهي فوائده؟

لنتعرّف على نبات العرعر في هذا المقال:

نبات العرعر (Juniperus communis)

يُعتبر نبات العرعر من الأشجار القصيرة إلى متوسطة الطول، تنمو هذه النبتة في بعض أجزاء أوروبا وأمريكا الشمالية.

يُستخدم نبات العرعر وزيته العطري عادة لصنع الدواء والمستحضرات الطبية لعلاج العديد من المشاكل في الجسم، مثل: الاضطرابات الهضمية، والتهاب المسالك البولية، وغيرها من المشاكل.

من الممكن استخدام مستخلص نبات العرعر في الطعام كنوع من البهارات المستساغة، كما يدخل نبات العرعر في صناعة الصابون والمستحضرات التجميلة الأخرى، مثل: مرطب الشفاه، وكريم تفتيح البشرة، وسائل الاستحمام، وغيره.

ما هي استخدامات نبات العرعر؟

يُستخدم نبات العرعر في حل العديد من المشاكل التي يُمكن أن تواجه الجسم مثل:

  • اضطرابات المعدة.
  • حرقة المعدة.
  • الإسهال.
  • الانتفاخ.
  • فقدان الشهية.
  • التهاب المسالك البولية.
  • حصى الكلى والمثانة.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • الجروح.
  • التخفيف من حدة آلام لدغات الأفاعي.

ما هي الآثار الجانبية لنبات العرعر؟

يُعتبر مستخلص العرعر آمنًا للغاية عند استهلاكه بكميات عادية ومعقولة، أو عند استنشاقه بشكل مناسب، أو عند استخدامه كبخار على الجلد، ولكن في بعض الحالات عليك الحذر من بعض الآثار الجانبية المتمثلة في الآتي:

  • تجنب استخدامه على الحروق الجلدية الكبيرة، حيث قد يتسبب نبات العرعر في تهيُّج، وحرقان، واحمرار الجلد.
  • تجنب أخذ نبات العرعر عن طريف الفم بكميات كبيرة أو على مدى طويل جدًّا، لأنه قد يتسبب في حدوث مشاكل في الكلى، ونوبات صرع، وغيرها من الآثار الخطيرة.
  • تجنبي استخدام نبات العرعر عند الحمل أو خلال فترة الرضاعة حيث لا توجد أي أدلة حول سلامة استخدام تلك النبتة في تلك الفترات.
  • يجب عدم استخدام نبات العرعر للأشخاص المصابين بالسكري، حيث يتسبب في خفض نسبة السكر في الدم.
  • عليك استشارة الطبيب عند استخدام نبات العرعر بهدف التخفيف من اضطرابات المعدة، لأن هذا النبات قد يتسبب في تهيج الأمعاء وبالتالي قد يزيد الوضع سوءًا في بعض الحالات.
  • تجنب استخدامه في حال كنت مريض ضغط، قد يُؤثر نبات العرعر على مستويات ضغط الدم في الجسم ويمكن أن يجعل السيطرة عليه صعبة جدًا.
  • على جميع المرضى الذين يستهلكون نبات العرعر التوقّف عن استخدامه قبل إجراء أي عملية جراحية لمدة لا تقل عن أسبوعين، لتجنب هبوط السكر في الدم.

التفاعلات مع بعض الأدوية

قد يُؤثر استهلاك نبات العرعر على بعض الأدوية المستخدمة، إليك أهمها:

  • أدوية علاج ارتفاع السكر في الدم

قد يُؤدي استهلاك نبات العرعر إلى خفض مستويات السكر في الدم، وفي حال تناول أدوية السكري لخفض مستويات السكر في الدم مع نبات العرعر في نفس الوقت قد يُؤدي ذلك الى حدوث انخفاض حاد في مستويات السكر لديك.

من الأمثلة على تلك الأدوية: غليميبيريد (Glimepiride)، والإنسولين (Insulin)، والبيوغليتازون (Pioglitazone).

  • الأدوية المدرة للبول

يبدو أن العرعر يعمل مثل الحبوب المدرة للبول مما قد يتسبب في فقدان الجسم للسوائل، لذلك تناول العرعر مع الأدوية المدرة للبول قد يتسبب في جفاف جسمك وفقدان الكثير من السوائل.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 19 حزيران 2019
آخر تعديل - الاثنين 1 آذار 2021