"184,000 وفاة سنوياً بسبب المشروبات السكرية!"

تنتشر العديد من الأمراض المزمنة بشكل كبير بين جميع أنحاء العالم مؤخراً، وتتصدرها السمنة التي تعتبر عامل خطر للإصابة في الكثير من الأمراض المختلفة. ويعود هذا الارتفاع الملحوظ في الإصابة بالأمراض المزمنة إلى نمط الحياة الغير صحي المتبع وبالأخص زيادة الإقبال على المشروبات السكرية والسكريات بشكل عام!

"184,000 وفاة سنوياً بسبب المشروبات السكرية!"

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Circulation أن تناول واستهلاك المشروبات السكرية من شأنه أن يسبب حوالي 184,000 وفاة بين البالغين سنوياً حول العالم!

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور Dariush Mozaffarian معلقاً على نتائجها: "هنالك العديد من الدول حول العالم تسجل ارتفاعا ملحوظا في أعداد الوفيات بسبب المشروبات السكرية، لذا من شأن هذا الأمر أن يكون أولولية عالمية والتي تهدف إلى خفض أو الحد من المشروبات السكرية واستهلاكها".

وعرف الباحثون في دراستهم المشروبات السكرية بأنها:

  • المشروبات الغازية المحلاة بالسكر
  • عصير الفواكه
  • مشروبات الرياضة والطاقة
  • الشاي المثلج المحلى (ICE TEA)
  • المشروبات السكرية التي يتم صناعتها منزلياً وتحتوي على 50 سعرة حرارية في كل 227 غرام لكل حصة.

وتم من خلال الدراسة تحليل 611,971 شخصاً ما بين الاعوام 1980 و 2010 من 51 دولة مختلفة حول العالم، إلى جانب دراسة أبحاث سابقة تناولت الموضوع نفسه. ووجدوا في عام 2010، ان المشروبات السكرية قد تكون مسؤولة عن:

  • 133,000 وفاة بمرض السكري
  • 45,000 وفاة بأمراض القلب 
  • 6,450 وفاة بمرض السرطان.

وأشار الباحثون أن القيام ببعض التغييرات في النمط الغذائي قد يكون صعباً لدى البعض، ولكن الحد من استهلاك المشروبات السكرية من شأنه أن يحفظ العديد من الأرواح سنوياً.

ووجد الباحثون أن النتائج اختلفت بشكل كبير ما بين الدول فمثلا، كانت نسبة الوفاة بسبب المشروبات السكرية في اليابان أقل من 1% لكبار السن (أي فوق الـ 65 عاماً)، في حين أن نسبة الوفيات بلغت 30% بين صفوف الشباب (أقل من 45 عاماً) في المكسيك.

كما كانت المكسيك من أكثر الدول التي سجلت أعداد وفيات بسبب المشروبات السكرية، واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الثانية. علماً أن 76% من هذه الوفيات تحدث في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل.

وأوضح الباحثون أن نسبة الإصابة بأمراض القلب بسبب المشروبات السكرية بين الشباب الصغار كانت أكبر من البالغين، وعلقوا: "التأثير الصحي للمشروبات السكرية على الشباب الصغار أمر بالغ الأهمية، فهم يشكلون فئة كبيرة من القوة العاملة في الدول المختلفة، بالتالي الاثر الاقتصادي المرتبط بالوفيات نتيجة المشروبات السكرية والإصابة بالأمراض يتأثر بشكل سلبي وكبير".

المشروبات السكرية: سكر كثير!

هذا ونحصل على ربع السكر المضاف إلى غذائنا اليومي من استهلاكنا للمشروبات السكرية، إلا أنه بالإمكان الحد من هذه المشروبات وتجنبها بعدة طرق:

  • استبدالها بالماء أو الحليب أو اللبن خالي الدسم.
  • ان كان لا بد من تناول هذه المشروبات، فيجب اختيار قليلة السكر وشربها بكميات قليلة.
  • بالإمكان استبدال كأس عصير الفواكه بحبة الفواكه الكاملة، فبهذا تحصل على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف!

حيث أن تجنب استهلاك المشروبات السكرية والحد منها سيعود بالنفع على الصحة، فهذه المشروبات تساهم في:

  • ارتفاع مستوى الدهنيات الثلاثية
  • ارتفاع ضغط الدم
  • زيادة خطر الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن
  • تساهم في الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية
  • تسبب تسوس الأسنان.
  • تعمل على تشتيت التركيز والخمول والكسل.
  • ترفع من خطر الإصابة بالسكري 
  • من شانها أن تسبب الإصابة بالسرطان.

 

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 30 يونيو 2015
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017