5 أمور يرغب المريض بتواجدها بغرفة المشفى

تعرف على أهم الأمور التي يرغب المريض بتواجدها بغرفة المشفى خلال وجوده هناك، وذلك للحصول على أفضل تجربة رعاية صحية.

5 أمور يرغب المريض بتواجدها بغرفة المشفى

إن التجربة الصحية الجيدة التي يحصل عليها المريض خلال وجوده في المشفى من شأنها أن تساعده في تحسين حالته الصحية، وتقبل عودته مجددًا إلى نفس المشفى في حال حدوث أي مكروه له.

في المقابل تأمين ذلك يعتمد على عدد من الأسس التي من الواجب تواجدها في غرف المستشفيات، من أجل ضمان حصول المريض على التجربة الصحية المثلى.

أما بالنسبة للأمور التي يهتم بها المريض خلال تجربته الصحية، فوفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Journal of Health Environments Research and Design)، تشمل ما يلي:

  • الخصوصية
  • سهولة الوصول والتحرك
  • الراحة.

وأكدت الدراسة أنه عندما يشعر الإنسان بالمرض والتعب، من المهم أن يشعر بإمكانية تحكمه بما يدور من حوله سواء الخصوصية أو حرارة وإضاءة الغرفة وهذه الأمور البسيطة.

إذًا ماذا يرغب المرضى من غرف المستشفيات؟

1- القدرة على التحكم بخصوصيتهم

هذا الأمر يشمل حصولهم على الخصوصية التامة أثناء وجودهم في المستشفى.

جزءًا من قدرتهم على القيام بذلك، يعني أن تكون غرف المرضى في المستشفيات غير مكشوفة على الأشخاص الموجودين بممرات المشفى.

2- سهولة الوصول إلى المرحاض

يعد موضوع المرحاض من الأمور الحساسة جدًا في المستشفيات، فالقدرة على الوصول لهم يعتبر من أكثر الأمور المهمة للمرضى.

هذا يعني قدرتهم على الوصول إلى المرحاض بسهولة، واستخدامه دون أن يتم رؤيتهم أو سماعهم من أي شخص موجود في المشفى.

3- وجود مكان امن في غرفة المشفى لأغراضهم

وجود مثل هذا المكان أو خزنة من شأنه أن يعطي المريض الشعور بالراحة أنه قادر على التحكم بما حوله، وأنه أغراضه الثمينة بأمان.

هذا الشعور من شأنه أن يساعد المريض في التحسن نفسيًا، الأمر الذي ينعكس على حالته الصحية بشكل أيجابي أيضًا.

4- التحكم بمن يدخل إلى الغرفة

من الضروري أن يعرف المريض الأشخاص الذين يدخلون إلى غرفته في المشفى ودورهم هناك.

هذا الأمر يساعد في تسهيل شعوره بالراحة والألفة أكثر.

5- سهولة الوصول إلى مرافق الغرفة

حيث يتمكن المريض من الوصول إلى كهرباء الغرفة بسهولة على سبيل المثال، حتى يتمكن من التحكم بالإضاءة.

لا يقتصر الموضوع على الكهرباء والإضاءة بل كل ما يوجد في الغرفة ومرافقها أيضًا.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 11 أكتوبر 2018