5 خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي: تعرف عليها

خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي، ما هي؟ وما هو التصحيح العلمي لها؟ تابع المقال لمعرفتها.

5 خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي: تعرف عليها

لن أذهب للطبيب النفسي فأنا لست مصابًا بمرض عقلي! عبارة نسمعها كثيرًا عندما ننصح أحد الأشخاص الذي لديهم بعض المشكلات النفسية بالذهاب لطبيب نفسي، والسبب في هذه العبارة هو انتشار خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي، سنذكرها في المقال مع التصيح العلمي لها:

خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي

لنتعرف على أبرز الخرافات الشائعة حول اللجوء للطبيب النفسي لحل المشكلات وتخطي الأزمات، ونوضح الحقائق الخاصة بهذا الأمر في ما يأتي:

1. الطبيب النفسي للشخص الذي فقد عقله

الطبيب النفسي لا يُمكنه تقديم علاج للمرضى الذين قد وصل بهم الحد للذهان أو الجنون في عيادته، حيث أنهم لديهم أماكن مُخصصة ومستشفيات يجب أن يتواجدوا بها، ولا يوجد شخص فاقد للعقل يستطيع التفكير بزيارة الطبيب النفسي؛ لأنه ببساطة غير مدرك للواقع من حوله.

لذا فهذه الخرافة تندرج ضمن خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي التي يجب عدم تصديقها أو جعلها تؤثر على الاختيار، حيث أن من يُفكر ويُقرر الذهاب لطبيب نفسي هو شخص عاقل ويبحث عن حل لبعض الأزمات النفسية التي تواجهه ليُصبح وضعه أفضل مما هو عليه الآن، بل هو أكثر تفهمًا وثقافةً من غيره في ما يخص أهمية الطب في المشكلات النفسية وعلاجها.

2. عيادة الطب النفسي مخيفة

خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي أحدها أن عيادات الطب النفسي مُخيفة، وهذا غير صحيح، حيث أنه في حالة زيارة عيادة طبيب نفسي، سيتم التأكد من وجود كافة وسائل الراحة والتصاميم المميزة التي تُريح النفس، فهم يهتمون بعياداتهم أكثر من أي تخصص طبي آخر.

كما أن العيادة النفسية توفر الأجواء الهادئة لتُساعد المريض على الاسترخاء والتحدث باستفاضة عن كل ما بداخله، فتكون إضاءتها خافتة، ويتمدد المريض ليتحدث مع الطبيب، ويختلف أسلوب كل طبيب عن الآخر من حيث الأجواء الخاصة بالعيادة.

3. لا يمكن إفشاء الأسرار لشخص غريب

يخاف بعض الأشخاص من قول أسرارهم لشخص لا يعرفوه، على الرغم من أن هذا هو أنسب شخص لتبوح له بكل ما في داخلك، فهو لا يعرفك، ويستمع لك جيدًا، ويُفكر في ما تقوله بأبعاد كثيرة وفقًا لدراسته.

كما أن الطبيب النفسي لديه حلول كثيرة تُساعد الفرد في تجاوز أزماته لا يُمكن إيجادها لدى الأشخاص المحيطين، بل وهو الأكثر ثقة في ما يتعلق بكتمان الأسرار، فهو يعرف جيدًا قيمة السر ولا يُمكن أن يُفصح عنه بأي شكل من الأشكال.

4. أدوية العلاج النفسي خطيرة

خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي أحدها أن أدوية العلاج النفسي خطيرة، ومن هذه الخرافة يخشى بعض الأشخاص من تناول الأدوية التي تُعالج المشكلات النفسية، فيتصوروا أن الأمر سيتحول إلى إدمان، أو أنه بمجرد التوقف عن تناولها سوف يعود الوضع إلى ما كان عليه.

الحقيقة أن الأدوية النفسية مثلها مثل أي علاجات أخرى طالما التزم المريض بالجرعة التي يصفها الطبيب ولم يتجاوزها، وحتمًا سوف تُساعد في خطوات العلاج.

هنا نحذر من العودة لتناول هذه الأدوية بعد انتهاء فترة العلاج إلا بعد زيارة الطبيب والتحدث معه؛ لأن هناك أدوية لا يجب استخدامها مجددًا أو لفترات طويلة.

5. الأمراض النفسية لا علاج لها

خرافات عن الذهاب للطبيب النفسي أبرزها أن الأمراض النفسية لا علاج لها، حيث يعتقد بعض الأشخاص أنه يصعب علاج المصابين بالأمراض النفسية، وأنه لا داعي للذهاب إلى الطبيب لأن الوضع لن يتغير.

هنا يجب التوضيح أن الأمراض النفسية درجات، وتختلف عن المشكلات النفسية، فيُمكن أن يمر الشخص بأزمة في حياته تجعله مكتئبًا لبعض الوقت، ويتطلب هذا زيارات قليلة للطبيب النفسي حتى يعود إلى وضعه الطبيعي.

هذا يعني أن المشكلات والأمراض النفسية يتم معالجتها، لكن تختلف فترة العلاج وفقًا لتشخيص المشكلة أو المرض.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس 22 آذار 2018
آخر تعديل - الاثنين 5 تموز 2021