6 طرق لمنع ظاهرة قضم الأظافر!

إذا كنتم معتادين على قضم أظافركم، فمن المرجح أن هذه العادة ترافقكم منذ الطفولة. حوالي نصف المراهقين يقضمون أظافرهم، ولكن أكثر من 75٪ منهم يتخلون عن هذه العادة حتى وصولهم سن ال- 35. فيما يلي ست طرق للتخلص من قضم الأظافر!

6 طرق لمنع ظاهرة قضم الأظافر!

قضم الأظافر هي عادة  تشير الى العصبية المفرطة، القلق، الضغط أو الملل. واحدة من مشاكل قضم الأظافر هي كونها تعتبر غير مقبولة اجتماعيا. فالأظافر المقضومة ليست بالمظهر الجذاب بشكل خاص، مثل عادة القضم نفسها. ولكن بالإضافة الى تأثيرها على المظهر الخارجي، فان عادة قضم الأظافر قد تؤثر أيضا على الصحة. عندما نقوم بقضم الأظافر فإننا ننقل الجراثيم ذهابا وإيابا بين الأظافر والفم وهذا يمكن أن يسبب للالتهابات تحت الأظافر ولضرر دائم للأظافر، اللثة والأسنان.

اليكم بعض الطرق للتحرر من عادة قضم الاظافر إلى الأبد:

1 . الأظافر الاصطناعية

الاظافر الصناعية يمكن أن تبدو جيدة إذا تم الصاقها بشكل جيد وتعمل على منعك من قضم الأظافر. إذا قمتم بإلصاقها بمواد المانيكير والباديكير المهنية ، بحيث تكون امنة للاستخدام على الأظافر الحقيقية ولا تسبب لها الأذى. اما اذا كانت هذه الموضة لا تعجبكم، فيمكنكم الاستفادة من فصل الشتاء الذي حل اخر وهو ارتداء القفازات قدر الإمكان، أو أن تعتمدوا المظهر الغريب قليلا ولكن الفعال ، كوضع غطاء بلاستيكي أو لاصقات على الأظافر. هذا يضمن ألا تدخلوا أصابعكم الى فمكم لغرض قرضها.

2 . اتخذوا عادة جديدة

كما يقول المدخنون :  من الصعب جدا كسر العادات !  فعادة قضم الأظافر ليست استثناء. بالطبع استبدال قضم الأظافر بالتدخين ليس وارداً ، ولكن يمكن العثور على عادات أخرى تحل محل هذه العادة السيئة. على سبيل المثال: دندنة الأغاني المفضلة (بهدوء بالطبع، لعدم ازعاج من حولكم)، القرع الخفيف على الطاولة بواسطة الأصابع، مضغ العلكة الخالية من السكر وغير ذلك، او تناول وجبات خفيفة من الخضراوات.

3. صديق لأوقات الأزمات

من الأسهل على معظمنا تحقيق الهدف عندما نفعل ذلك بصحبة صديق. عندما تكونون مجبرين لإخبار الصديق بتقدمكم ومنعه من الوقوع مره أخرى في عاداته القديمة هو أيضا، يكون لدى كليكما احتمال أكبر بالنجاح في تحقيق هدفكما. سبب وجيه اخر للبحث عن صديق داعم للفطام من عادة قضم الاظافر هو انه ربما أنكم تشتركون في الأسباب التي ادت بكم الى قضم الأظافر، أو بالطريقة التي تتعاملون بها مع أشياء أخرى في الحياة. وبعبارة أخرى، الأشخاص الذين يعانون من نفس العادات السيئة قد يتشاركون بنفس التاريخ النفسي المتشابه أو تكون شخصياتهم متشابهة.

4. طرق أخرى للهدوء

عادة قضم الأظافر تهدئ معظم الذين يقومون بها. يفضل اعتماد أساليب أخرى للهدوء بدلا من قضم الأظافر والتخلص مع الوقت من هذه العادة السيئة. يمكن الاسترخاء من خلال خلق جو هادئ، مثل شرب شاي الأعشاب واستخدام كريم الجسم ذا الرائحة المهدئة بعد الاستحمام. تقنيات تنفس معينة مثل التنفس العميق أو التنفس السريع قد تقلل من مستويات التوتر والقلق. قضم الأظافر في كثير من الأحيان يكون مصحوبا بعادات أخرى  تخرب أجزاء أخرى من جسمنا، مثل قلع الشعر أو تحسس الجلد. كل هذه العادات يمكن أن يكون لها اثار ضارة على مظهرنا الخارجي وغالبا ما يكون هذا هو السبب الرئيسي الذي يرغب لأجله الناس بالتوقف عن ممارسة هذه العادات.

5. تخيلوا النجاح

المظهر الخارجي يلعب دورا مهما جدا من الناحية الاجتماعية ومعظمنا نسعى جاهدين لنبدو بمظهر جيد. عادة قضم الأظافر تنتقص من هذه الجهود وتضفي على الأظافر مظهرا سيئا ومريضا. استخدام التصور الإيجابي يمكن أن يكون عاملا يعطي الكثير من الدافعية لتحقيق النجاح. املؤوا بيئتكم بصور اليدين السليمة والأنيقة كحافز لتحقيق هدفكم بعدم قضم الأظافر. الفكرة هي أنه من خلال ترسيخ صورة النجاح في الدماغ، فانه سوف "يعرف" كيفية كسر هذه العادة. من خلال خلق بيئة منضبطة وبذلك تجعلوا الدماغ يغير رغبته بقضم الأظافر. الصور التي تغرقوا نفسكم بها والتي تظهر فيها الأيدي سليمة وأنيقة سوف تظهر للدماغ كما لو أنها تجربة حقيقية  تعيشونها وهو سوف يوجهكم الى هناك.

6 . الهاء أنفسكم

بمجرد أن تعرفوا أنكم مصابون بعادة قضم الأظافر، فيمكنكم توجيه هذه الطاقة الى أماكن أخرى. بعض الناس يشغلون أيديهم حتى لا يشعروا بالحاجة إلى ادخالها الى الفم وقضم الأظافر. ضغط الكرة يمكن أن يساعد أيضا ( وهي عبارة عن  كرة مطاطية صغيرة  يتم ضغطها بكف اليد للتخفيف من التوتر).  إذا واصلتم فعل ذلك، في نهاية المطاف فلن تشعروا بالحاجة إلى قضم الأظافر لتخفيف التوتر. اما إذا كنتم ترغبون في أن تكونوا فعالين أكثر، فربما تتبنوا هواية جديدة  تتطلب تشغيل اليدين مثل الرسم، النحت، الخياطة، الحياكة أو صياغة المجوهرات.

من قبل ويب طب - الخميس ، 11 ديسمبر 2014
آخر تعديل - الخميس ، 11 ديسمبر 2014