8 تغيرات تحدث لجسمك عند ممارسة الجنس

تتسارع دقات قلبك، ترتفع درجة الحرارة وتتدفق الهرمونات! اليك مجموعة من التغيرات التي تحدث لجسمك عند ممارسة الجنس:

8 تغيرات تحدث لجسمك عند ممارسة الجنس

من المعروف أن ممارسة الجنس قد يصاحبها العديد من الأحاسيس المشاعر، ومجموعة من التغيرات الفسيولوجية كارتفاع هرمون السعادة. وأحيانا قد ترافقها بعض المشاكل كالتهاب المسالك البولية، دعنا نحدثك عن 8 أمور قد تحدث لك بعد ممارسة الجنس:

1- إفراز هرمونات السعادة

 تحفز ممارسة الجنس إفراز بعض الهرمونات مثل هرمون الأوكسيتوسين(Oxytocin)، والدوبامين ( Dopamine)، الذين يرتبطان بمشاعر السعادة والرضى والشعور بالقرب من الشريك.

2- توسع الأوعية الدموية

أثناء الإثارة وأداء العملية الجنسية تتوسع الأوعية الدموية ويتدفق الدم فيها خاصة في الاطراف والأماكن الحساسة، كالقضيب والمهبل، لتزيد من الإفرازات وتسهيل عملية الإيلاج.

3-  تصبح أكثر حساسية

يصبح جسمك حساس أثناء العملية الجنسية ليس فقط لمجرد تدفق الدم في الاوعية الدموية وانما أيضاً بسبب تدفق الهرمونات والناقلات العصبية المسؤولة عن الإحساس، فتصبح حلمات الثديين، منطقة الأذنين والعنق، والمنطقة التناسلية أكثر حساسية من غيرها وتهيجاً.

4- خطر الإصابة بالإلتهابات

كثرة ممارسة الجنس قد ترفع من خطر تراكم البكتيريا، والإصابة بالعدوى. خاصة إن لم يتم مراعاة قواعد النظافة الشخصية كما يجب.

كما ان فرص الإصابة بالتهابات البول قد ترتفع خاصة عند النساء، وذلك لزيادة خطر انتقال البكتيريا من المهبل والشرج الى مجرى البول، مما يؤدي إلى التهاب المسالك البولية. ولذا ينصح الأطباء بالتبول مباشرة بعد عملية الجماع لطرد البكتيريا.

5- حرق السعرات الحرارية

وجدت دراسة نشرت نتائجها  في مجلة نيو انجلاند للطب (The New England Journal of Medicine ) أن شخص يزن 154 باوند أي ما يقارب 70 كغم بإمكانه حرق 21 سعرة حرارية خلال ست دقائق من النشاط الجنسي. اذا فنصف ساعة من ممارسة الجنس قد تحرق حوالي 100 سعرة حرارية.

6- نوع من أنواع النشاط البدني

يعتبرالجنس مثله مثل اي نشاط هوائي يزيد من معدل ضربات القلب، فيرفع من معدلها حتى وصول النشوة ولمدة 10 إلى 20 دقيقة كما أظهرت الأبحاث.

7- شد العضلات

خلال مرحلة الوصول الى النشوة، يتم شد عضلات قاع الحوض، وهي عضلات لا إرادية. وحركة هذه العضلات أثناء ممارسة الجنس يساهم في تعزيز الشعور بالإثارة والمتعة. 

8- الإسترخاء والراحة

بحسب الدراسات فإن هزات الجماع قد تؤدي إلى زيادة في هرمون البرولاكتين، وهو هرمون ذو تأثير مهدئ والذي عادة ما يصل إلى أعلى مستوياته عندما نكون نائمين. وبالتالي فإن ممارسة الجنس تساعد على الإسترخاء والشعور بالراحة.

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 29 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الأحد ، 5 نوفمبر 2017