أورام الرغامى

Tumors of trachea
محتويات الصفحة

أورام الرغامى (قصبة الرئة - Trachea) هي نادرة نسبياً. الأورام الحميدة (Benign tumors) شائعه لدى الأطفال، أما لدى البالغين فالأورام الشائعه هي الخبيثة (Malignant tumors). معظم الأورام مصدرها في القصبة ذاتها وتسمى "أورام الرغامى (القصبة) الأولية". أما أورام الرغامى الثانوية فمصادرها مختلفة (مثل، سرطان الغده الدرقيه، سرطان الحلق/ الحنجره – Larynx، سرطان الرئه وسرطان المرىء/ البلعوم)، وعادة ما تكون من أعضاء مجاورة مصابة يتفشى منها الورم إلى الرغامى. أما انتشار النقائل (Metastases) من جراء أورام أعضاء بعيده عن الرغامى فهو ليس أمرا شائعه.

أعراض أورام الرغامى

العرض الأكثر شيوعاً لدى مرضى حاملي ورم الرغامى هو ضيق التنفس الذي يظهر خلال بذل الجهد أو أثناء الراحة، على حد سواء. هذا العرض (Symptom) يشير إلى تمكن الورم من تضييق تجويف الرغامى حتى ثلث قطرها الأصلي. وثمة عرض مميّز ونموذجي آخر هو الصفير. أحياناً، تتم معالجة المريض ضد الربو (Asthma) لفترة معينة قبل اكتشاف الورم في الرغامى. هذا الورم لا يسبب الألم، إلاّ في أحيان متباعدة، مما يصعّب على اكتشافه. نفث الدم (Hemoptysis) هو عرض كلاسيكي مميز للسرطانة الحرشفية الخلايا (Squamous cell carcinoma).

تشخيص أورام الرغامى

يتم تشخيص أورام الرغامى بواسطة التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography – CT). هذه الطريقة ناجعة في تصوير جوف الرغامى والورم في داخلها وتقدير حجمه، من أجل تحديد ما إذا كان قد انتشر إلى خارج الرغامى أم لا، وما إذا كانت هنالك عقد لمفاوية متورمة بالقرب من الورم (دلاله على تقدم المرض وبلوغه مرحلة متقدمة). طريقه التصوير المقطعي المحوسب لا توفر إمكانية التمييز بين الأنواع المختلفة من أورام الرغامى. لهذا الغرض، هنالك حاجة إلى إجراء خزعة (Biopsy) من النسيج. التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging - MRI) يمكن أن يساعد، أحياناً، في تقدير إضافي لحجم الورم واكتشاف انتشار ورم خبيث إلى داخل أوعية دموية كبيرة مجاورة.

كجزء من إجراءات التشخيص والتقييم تحضيرا للجراحة، يجرى تنظير القصبات (Bronchoscopy) من أجل النظر المباشر إلى الورم داخل الرغامى, ووفقاً للحاجه تؤخذ خزعة منها. إجراء الخزعه بهذه الطريقه ينطوي على خطر حدوث نزيف من الورم. في الحالات التي يكون فيها الورم كبيرا، قد يحدث انسداد في تجويف الرغامى وهذا من شأنه أن يزداد سوءاً نتيجة للنزيف. على ضوء هذه الأخطار يفضّل أحياناً إجراء تنظير القصبات في غرفة عمليات، إما بتغشية المريض أو تخديره، مع إمكانية تنبيب (Intubation) الرغامى طبقا للحاجة.

علاج أورام الرغامى

يتم علاج أورام الرغامى بواسطة استئصال الورم. عندما تكون الأورام حميدة يتم الاستئصال خلال تنظير القصبات, الحرق بالليزر أو الاستئصال بواسطة عملية جراحية. أما الأورام الخبيثة فيتم استئصالها غالباً بواسطة عملية جراحية، باستثناء الحالات التي يكون فيها الورم منتشرا جدا. عندها يكون العلاج إما بالمعالجة الإشعاعية (Radiotherapy) أو بالمعالجة الكيماوية (Chemotherapy).