قصور البنكرياس لدى الأطفال

Pancreatic insufficiency children

محتويات الصفحة

يحدث قصور البنكرياس لدى الأطفال عندما لا ينتج بنكرياس طفلك ما يكفي من إنزيمات الجهاز الهضمي، هذه الإنزيمات ضرورية لهضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية حتى يتمكن طفلك من النمو.

إذا كان طفلك يعاني من قصور في البنكرياس فقد يُصاب بنقص التغذية ويكون غير قادر على اكتساب أو الحفاظ على الوزن المناسب لسنه.

أعراض قصور البنكرياس لدى الأطفال

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • وجع بطن.
  • انتفاخ المعدة.
  • كثرة الإسهال.
  • كثرة الغازات.
  • براز دهني.
  • زيادة الوزن الضعيفة.
  • فقدان الوزن غير المقصود.

أسباب وعوامل خطر قصور البنكرياس لدى الأطفال

تشمل أبرز أسباب وعوامل الخطر ما يأتي:

1. نقص التغذية

يمكن تصنيف الاضطرابات إلى اضطرابات خلقية وأخرى مكتسبة وهي الأكثر شيوعًا، ويُعد نقص التغذية الاضطراب المكتسب الأكثر شيوعًا الذي يسبب قصور البنكرياس.

2. التليف الكيسي

أما التليف الكيسي فهو السبب الوراثي الرئيس في قصور البنكرياس لدى الأطفال، كما يمكن للخلل في تطوير البنكرياس لدى الجنين أن يؤدي أيضًا إلى قصور البنكرياس ولكن بشكل أكثر ندرة.

3. وجود خلل في إفرازات الجهاز الهضمي

مسالك البنكرياس حساسة بشكل خاص بسبب انخفاض كمية الماء في الإفرازات، ونظرًا لمبناها المتعرج والطويل، وبسبب نسبة التركيز العالية للبروتينات في الإفرازات مما يؤدي إلى الإفرازات اللزجة وسد القنوات وتسبب ضررًا لا يمكن إصلاحه لأنسجة البنكرياس.

ويتقلص تدريجيًا إفراز الإنزيمات الهاضمة في الأمعاء مما يؤدي إلى قصور البنكرياس.

4. الطفرات الجينية

يبدو أن الطفرات الجينية المختلفة تؤثر بشكل مختلف على وتيرة تطور قصور البنكرياس لدى مرضى التليف الكيسي، وقد تم العثور حتى الآن على أكثر من 1200 طفرة مختلفة وهي تصنف كطفرات شديدة وأخرى طفيفة وفقًا لقدرتها على التسبب بقصور البنكرياس.

وتكفي طفرة طفيفة واحدة للتسبب بإفراز الحد الأدنى من الملح والإنزيمات وضمان الأداء الوظيفي الطبيعي نسبيًا للبنكرياس، أما في أجهزة الجسم الأخرى المتضررة من هذا المرض، مثل: الرئتين فما زالت العلاقة بين الطفرة والأعراض السريرية أقل وضوحًا.

مضاعفات قصور البنكرياس لدى الأطفال

تشمل المضاعفات الأولية ما يأتي:

  • آلام البطن.
  • داء السكري.
  • سوء امتصاص الدهون.
  • أمراض العظام الأيضية وسرطان البنكرياس.
  • الأكياس الكاذبة
  • التخثر الوريدي الحشوي
  • انسداد الإثني عشر أو القناة الصفراوية.

تشخيص قصور البنكرياس لدى الأطفال

عادةً يكون اختبار البراز هو كل ما هو مطلوب لتشخيص قصور البنكرياس، ففي بعض الأحيان هناك حاجة إلى اختبارات أكثر تحديدًا مثل التصوير بالرنين المغناطيسي المتخصص أو التنظير العلوي، لكن هذا نادر الحدوث. 

علاج قصور البنكرياس لدى الأطفال

يتم علاج قصور البنكرياس بالأدوية التي تحتوي على إنزيمات الجهاز الهضمي المفقودة والتي تتوفر بوصفة طبية من مقدم الرعاية الصحية، حيث نوصي فقط بأدوية إنزيم البنكرياس المعتمدة من قِبل إدارة الغذاء والدواء؛ وذلك لأن الإنزيمات بدون وصفة طبية غير معتمدة من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير وقد تكون ضارة.

سيقوم طبيب الجهاز الهضمي بتقييم حالة طفلك ومراجعة الأعراض وأي حالات صحية، وبعد ذلك سيوصي طبيب طفلك بأفضل خطة علاج، والتي قد تشمل ما يأتي:

  • العلاج ببدائل الإنزيم لإعطاء طفلك الإنزيمات التي يحتاجها لهضم الطعام.
  • مضادات الحموضة لتثبيت أي مكملات إنزيمية.
  • التحكم بالألم لتخفيف الألم وعدم الراحة.
  • مكملات الفيتامينات للوقاية من النقص وتشجيع الصحة الجيدة.
  • مراجعة الطرق التي تسهل على الجسم هضم الطعام، وقد يشمل ذلك تناول وجبات أصغر حجمًا وأكثر تكرارًا حيث يمكن أن يساعد اختصاصي التغذية في وضع خطة غذائية صحية لطفلك.

الوقاية من قصور البنكرياس لدى الأطفال

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

1. تناول نظامًا غذائيًا قليل الدسم

اتبع نظامًا غذائيًا قليل الدسم يتضمن الحبوب الكاملة ومجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الطازجة للمساعدة في منع التهاب البنكرياس، وتجنب الأطعمة الدهنية أو المقلية ومنتجات الألبان كاملة الدسم.

2. تمرن بانتظام وافقد الوزن الزائد

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن هم أكثر عرضة للإصابة بحصوات المرارة، مما يؤدي إلى زيادة خطر إصابة البنكرياس، يمكن أن يساعد فقدان الوزن الزائد تدريجيًا والحفاظ على وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة النشاط البدني المنتظم على منع تكون حصوات المرارة.