امراض الجهاز الهضمي

Motility disorders in systemic diseases
محتويات الصفحة
امراض الجهاز الهضمي

ما هي امراض الجهاز الهضمي؟

هنالك أمراض مجموعية (Systemic diseases) كثيرة تؤثر على الأداء الحركيّ للجهاز الهضمي (Digestive System). أمراض الجهاز الهضمي المذكورة أدناه هي الأمراض الأكثر شيوعا أو الأكثر تأثيرا على الأداء الحركي للجهاز الهضمي.

أمراض روماتزمية (Rheumatic Diseases)

يتميز التصلب المنتشر المجموعي (Diffuse Systemic Sclerosis) بنمو النسيج االضام والتندب (Cicatrization) في كثير من الأعضاء. 82% من المصابين بهذا المرض يعانون من إصابة في الجهاز الهضمي. الضرر الأساسي هو اضطراب شديد في حركية المريء، والذي يتمثل في انخفاض حاد في عمل المريء ومصراته (sphincter)، مما يؤدي إلى ظهور جزر معدي مريئي (gastroesophageal reflux) شديد. لاحقا، يمكن أن تظهر تضيقات وتقرحات في المريء، وحتى ظهور تغييرات تسبق ظهور السرطان في الغشاء المخاطي للمريء (مريء باريت - Barrett's esophagus). وبالإضافة إلى ذلك، يحدث اضطراب حاد في عمل الأمعاء الدقيقة (Small intestine)، تدلي المستقيم (Rectal prolapse) وفقدان السيطرة الإرادية على مصرّة الشرج.

أورام خبيثة

الاضطراب الأكثر انتشار الذي تسببه النقائل (Metastases) في الجهاز الهضمي، والتي يمكن أن يكون مصدرها الأساسي من الرئتين، الثديين، المبيضين أو من ورم ميلانيني خبيث (malignant melanoma)، هو انسداد الأمعاء الدقيقة. وثمة ظواهر أخرى، أيضا، هي: متلازمة الأباعد الورمية (Paraneoplastic  syndrome) التي تتجسد، بشكل أساسي، في انسداد الأمعاء، الإمساك واضطرابات في عملية البلع (عسر البلع - Dysphagia).

هذه الاضطرابات تنجم عن ضرر مباشر يلحق بالضفائر (plexus) العصبية المسؤولة عن الجهاز الضهمي بواسطة النقائل، عن تكون أجسام مضادة ضد مركبات عصبية، أو نتيجة لإفراز هرمونات تؤثر على حركية الأمعاء.

أمراض صماوية (Endocrinic) / أمراض أيضية (Metabolic)

  1. مرض السكري (Diabetes): في هذا المرض من الشائع جدا حصول أضرار في الجهاز الهضمي، بجميع مركباته: مشاكل في البلع (عسر البلع)، ضرر في أداء المريء الحركيّ، خزل المعدة / شلل المعدة السكري المنشأ (Gastroparesis diabeticorum)، اضطرابات في عمل الأمعاء الدقيقة والقولون تتمثل في آلام البطن، الإمساك، الإسهال وفقدان السيطرة على المصرات. تحدث هذه الاٍضطرابات نتيجة لإصابة الجهاز العصبي المستقل (اعتلال عصبي مستقل سكّري المنشأ - Diabetic autonomic neuropathy).
  2. قصور الدرقية (Hypothyroidism): يتميز بالاساس بظهور الإمساك، تدلي المستقيم وحصى في البراز.
  3. فرط الدرقية (Hyperthyroidism): يتميز بالقيء، الإسهال، آلام البطن والهبوط الحاد في الوزن.
  4. فرط الدريقات (Hyperparathyroidism): يتميز بارتفاع مستوى الكلسيوم في الدم مما يسبب الإمساك، الغثيان والقيء.

أمراض عصبية

  1. إصابات في العمود الفقري: تختلف امراض الجهاز الهضمي تبعا لاختلاف حدة الإصابة في العمود الفقري. إصابة الفقرات العنقية / الرقبية (Vertebrae cervicales) تسبب اضطرابات في عملية إفراغ المعدة. المرضى الذين أصيبوا بشلل في الأطراف الأربعة هم أكثر عرضة للإصابة من الذين أصيبوا بشلل في الرجلين فقط. مرض الجزر المعدي المريئي، الإمساك والسَلَس (نزول لا إرادي للبول أو للبراز / فقد السيطرة الإرادية على إفراز البول أو البراز – Incontinence)- شائعة بين هؤلاء المرضى.
  1. أمراض السبيل خارج الهرمي (Extrapyramidal diseases) (مرض باركنسون - Parkinson): الأعراض الرئيسية لهذه الأمراض هي: مشاكل في البلع (عسر البلع)، فرط الإلعاب (Hypersalivation)، صعوبات في إفراغ المعدة والإمساك الذي ينجم عن اضطرابات في حركة القولون أو اضطرابات في التغوط.
  1. التصلب المتعدد (multiple sclerosis): الاضطرابات في الجهاز الهضمي شائعة جدا بين المرضى المصابين بمرض التعدد المتصلب. الاضطرابات الأكثر شيوع من بينها هي: مشاكل البلع (عسر البلع)، الإمساك وسلس البراز (فقدان السيطرة على مصرة الشرج - Fecal incontinence).
  1. أمراض تنكسية (atrophy) في العضلات / الأعصاب: تترتب عن الأمراض التابعة لهذه المجموعة اضطرابات في البلع، اضطرابات في عمل المريء، إمساك وفقدان السيطرة على مصرة الشرج.
  1. الرضح (Trauma) الدماغي والسكتة الدماغية (Stroke): قد يؤدي الرضح الدماغي (إصابة في الدماغ) إلى ارتفاع الضغط في داخل القحف / داخل الجمجمة (Intracranial hypertension) والذي ينعكس في حالات التقيؤ. أما الاضطرابات الناجمة عن السكتة الدماغية، فاٍن معظمها تكون في البلع (عسر البلع الفموي البلعومي - Oropharyngeal dysphagia)، وكذلك الإمساك، الذي يكون ثانويا يترتب عن انعدام النشاط الجسماني.

بالاٍضافة إلى ما ذكر أعلاه كله، تظهر اضطرابات الجهاز الهضمي لدى 20% من النساء الحوامل. أثناء الحمل تظهر تغيرات في حركية المريء، الأمعاء الدقيقة، القنوات الصفراوية والقولون. المشكلة الأكثر اانتشارا هي حالات القيء المتكررة في الثلث الأول من فترة الحمل. في الحالات الصعبة والحادة (القيء المفرط الحمليّ - Hyperemesis gravidarum) قد يسبب القيء المتكرر اضطرابات في توازن السوائل والأملاح في الجسم. الشعور بالحرقة والجزر المعدي المريئي يبدآن عادة في الثلث الثاني من فترة الحمل. كذلك، فإن الإمساك، أيضا، شائع أثناء الحمل. معظم الاضطرابات في حركية الأمعاء تعزى إلى إفراز الهرمونات.