أمراض الجهاز الهضمي

Gastrointestinal Diseases

أمراض الجهاز الهضمي: الأعراض، والأسباب، والعلاج
محتويات الصفحة

أمراض الجهاز الهضمي هو مجموعة الأمراض التي تحدث بأماكن متعددة من الجهاز الهضمي الممتد من الفم إلى فتحة الشرج، وهذه الأمراض تختلف شدتها وخطورتها وفق المُسبب لها ووفق نوعها.

أنواع أمراض الجهاز الهضمي

تم تقسيم أمراض الجهاز الهضمي إلى نوعين رئيسين وهما:

1. أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية

أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية يُقصد بها الأمراض التي تؤثر على وظيفة الجهاز اليومية، فتتباطأ حركة الأمعاء وتُسبب العديد من المشكلات الصحية.

عادةً هذه الأمراض لا تُشكل خطورة إن استمرت لفترات قصيرة، فيكون الاضطراب عابر، لكن في حال استمرارها وتكررها فإنها تدل على أمراض عديدة بعضها شديد الخطورة، ويستلزم إجراء الفحوصات التشخيصية العميقة لمعرفة السبب ورائها.

في ما يأتي سيتم ذكر أبرز الأمثلة على أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية:

  • متلازمة القولون العصبي.
  • الارتجاع المعدي المريئي.
  • التسمم الغذائي.
  • الإمساك أو الإسهال.

2. أمراض الجهاز الهضمي الهيكلية

هذه الأمراض تُصيب الجسم نتيجة حدوث تغير كبير في أحد أجزاء الجهاز الهضمي، والطبيب بمجرد الفحص قد يُحدد السبب الرئيس ورائها، وغالبًا هذه الأمراض تحتاج إلى علاج دوائي أو علاج جراحي لتعديل الوضع وإرجاعه كما كان سابقًا قدر المُستطاع.

في ما يأتي سيتم ذكر أمراض الجهاز الهضمي الهيكلية الأبرز:

  • البواسير.
  • أورام القلون الحميدة أو الخبيثة.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • مرض رتج.
  • التهاب القولون المعدي.
  • التهاب القولون التقرحي
  • مرض كرون، وهو مرض غير معروف السبب.
  • التهاب القولون الإقفاري، وهو مرض ناتج عن عدم وصول كمية كافية من الدم إلى القولون.
  • التهاب القولون الإشعاعي.
  • حصى المرارة.
  • سلس البراز.
  • عدم تحمل اللاكتوز.
  • مرض هيرشسبرونغ.
  • الالتصاقات البطنية.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التهاب البنكرياس.
  • الانسداد المعوي.
  • متلازمة الأمعاء القصيرة.
  • مرض ويبل.
  • متلازمة زولينجر إليسون.
  • متلازمات سوء الامتصاص.
  • التهاب الكبد.
  • الأمراض الجلدية  التي تنتقل جنسيًا إلى فتحة الشرج، مثل: الثآليل الشرجية، والهربس.

أعراض أمراض الجهاز الهضمي

أعراض أمراض الجهاز الهضمي جدًا عديدة ومتغيرة وفقًا لنوع المرض، لكن في ما يأتي سيتم ذكر أبرز الأعراض وتوضيحها قدر المُستطاع:

1. أعراض أمراض الجهاز الهضمي الشائعة

تمثلت هذه الأعراض في ما يأتي:

  • آلام وتشنجات في البطن.
  • الغازات الزائدة.
  • الانتفاخ.
  • تغير في عادات الأمعاء، مثل: البراز الأكثر صلابة أو الليونة أو التبرز المستعجل أكثر من المعتاد.
  • تناوب الإمساك والإسهال.
  • التجشؤ.

2. أعراض أمراض الجهاز الهضمي الجلدية

في حال إصابة منطقة الشرج بالتهابات جلدية فإن الأعراض التي تُصاحبها هي كما الآتي:

3. أعراض أمراض الجهاز الهضمي التي تستدعي استشارة طبية فورية

في حال ظهور الأعراض الآتية يجب مراجعة الطبيب على الفور، إذ أنها تدل على الأمراض الأكثر خطورة في الجهاز الهضمي:

  • وجود دم مع البراز أو اختلاطه به.
  • تغير في عادات الأمعاء الطبيعية لأوقات طويلة تعدت 10 أيام.
  • تضيق البراز.
  • آلام في البطن شديدة ومتكررة على أيام متتالية.
  • فقدان الوزن.
  • التعب المستمر.
  • لمعان لون البراز.
  • اسوداد لون البراز.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء تمامًا بعد إخراج البراز.
  • الدوخة المُصاحبة مع هذه الأعراض.

أسباب وعوامل خطر أمراض الجهاز الهضمي

في ما يأتي سيتم توضيح أبرز أسباب أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية والهيكلية كلًا على حد:

1. أسباب أمراض الجهاز الهضمي الوظيفية

تمثلت أبرز أسباب الإصابة بهذه الأنواع من الأمراض بالآتي:

  • اتباع نظام غذائي منخفض الألياف.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ.
  • التعرض لتغيرات روتينية في الحياة، وهذا يحدث كثيرًا عند السفر.
  • تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان.
  • المعاناة من القلق والتوتر.
  • مقاومة الرغبة في التبرز.
  • الإفراط في استخدام الأدوية المضادة للإسهال التي تضعف بمرور الوقت حركات عضلات الأمعاء.
  • تناول الأدوية المضادة للحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألومنيوم.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الاكتئاب، وحبوب الحديد، والأدوية المسكنة للألم.

2. أسباب أمراض الجهاز الهضمي الهيكلية

يوجد العديد من الأمراض الهيكيلية الهضمية غير معروف السبب من ورائها، لكن البعض الآخر قد يكون ناتج من أحد الآتي:

  • التعرض للإشعاعات التي تؤدي إلى انقسامات غير طبيعية في خلايا الجهاز الهضمي مُسببة الأورام.
  • التعرض للملوثات البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية.
  • التعرض لإصابة في أحد أعضاء الجهاز.

مضاعفات أمراض الجهاز الهضمي

تتمثل أبرز مضاعفات أمراض الجهاز الهضمي في ما يأتي:

  • التعب المستمر وعدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية بنشاط كما السابق.
  • اضطرابات نفسية، وقد يحدث ذلك نتيجة التفكير في المرض أو نتيجة تغير الشكل الخارجي بشكل غير مُحبب نتيجة فقدان الوزن.
  • الوفاة، إذ أن هذا المُضاعف نادر جدًا، لكنه يكثر في حالة الإصابة بالأورام الخبيثة.

تشخيص أمراض الجهاز الهضمي

يتم تشخيص أمراض الجهاز الهضمي بالطرق الآتية:

1. التشخيص البدني

يتم فحص المريض سريريًا، ويقيس الطبيب العلامات الحيوية للجسم، ويسأل الطبيبي المريض مجموعة أسئلة قد تُمكنه من تشخيص الحالة.

2. الفحوصات المخبرية

يتم التطرق للفحوصات المخبرية في حال الشك أن المريض يُعاني من أحد الملوثات البيولوجية، فيُجرى الآتي:

  • تحليل للبراز للبحث عن الطفيليات.
  • تحليل الدم للبحث عن الأجسام المضادة في الجسم لأنواع الفيروسات والبكتيريا المُسببة لبعض أمراض الجهاز الهضمي.

3. التنظير

هذا الإجراء يتطرق له الطبيب في حال تكرار الأعراض ووجود دماء في البراز، ويتم التنظير بإدخال كاميرا متصلة بأنابيب متصلة بجهاز حاسوب يتم إدخال الكاميرا لجسم المريض من فتحة الشرج غالبًا لرؤية التغيرات الحادثة في الجهاز الهضمي.

4. الفحوصات التصويرية

يتم التطرق لتصوير فوق الموجات الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص حالة بعض أعضاء الجهاز الهضمي.

علاج أمراض الجهاز الهضمي

علاج أمراض الجهاز الهضمي يعتمد على المرض، لكن يُمكن القول أن العلاج غالبًا يتضمن أحد الطرق الآتية:

1. العلاج بالأدوية

يوجد مجموعة من الأدوية التي تُستخدم لتخليص الجهاز الهضمي من بعض أمراضه، وأبرزها الآتي:

  • المضادات: هي التي تُستخدم لزيادة قدرة الجهاز الهضمي على التخلص من الملوثات البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية.
  • المسكنات: تُستخدم لتخلص من الألم الحادث في البطن.
  • الأدوية المعالجة للحموضة: تُستخدم لكبح الحموضة التي تُسبب الإزعاج للمريض.
  • الأدوية الجلدية: هي الأدوية التي تُعالج الأمراض الجلدية في منطقة فتحة الشرج.

2. العلاج الجراحي

غالبًا يتم التطرق لهذا العلاج في حالة وجود الأورام في الجهاز الهضمي، إذ تُجرى الجراحة لاستئصال الأورام المتواجدة فيه، كما قد يُستخدم هذا الإجراء في حالة البواسير والشقوق الشرجية وانسداد الأمعاء.

3. علاجات أخرى

يُمكن التطرق للعلاجات الآتية أيضًا لعلاج بعض أمراض الجهاز الهضمي:

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الطبيعي، ويتم بتدليك البطن بهدف التخلص من الإمساك والغازات.

الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي

يُمكن الوقاية من بعض أمراض الجهاز الهضمي من خلال اتباع الإرشادات الآتية:

  • أخذ اللقاحات المتوافرة لبعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: لقاحات فيروسات التهاب الكبد الوبائي.
  • تجنب الإفراط في تناول الكافيين.
  • الابتعاد عن التعرض للإشعاعات بشكلٍ مستمر.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم، ويجب تخصيص 30 دقيقة يوميًا لممارستها.
  • زيادة الألياف في النظام الغذائي.
  • تجنب الأطعمة التي تثير بعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: متلازمة القولون العصبي.
  • التقليل من التوتر وتعلم طرق مختلفة للتعامل مع التوتر.
  • تناول الأدوية كما هو موصوف من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص، وعدم تناولها دون استشارة لأنها ستؤدي إلى مضاعفات خطيرة.
  • شرب الماء بكمية لا تقل عن 8 أكواب يوميًا.
  • النوم بعدد ساعات كافي يوميًا لا يقل عن 7 ساعات.