أسباب وعلاج فتحة الشرج الضيقة

يؤدي ضيق فتحة الشرج إلى مضاعفات صحية عديدة مثل الشعور بألم عند التبرز ووجود نزيف في البراز وغيرها من الأمور، ولذلك يجب معرفة سبب هذه المشكلة وكيف يمكن علاجها.

أسباب وعلاج فتحة الشرج الضيقة

عندما تكون فتحة الشرج ضيقة، فإنها تسبب صعوبة تمرير البراز، ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها.

وتحدث هذه الحالة عندما تكون عضلات فتحة الشرج ضيقة، وهي العضلات التي تتوسع وتتقلص لتنظيم مرور البراز.

تكوين فتحة الشرج

يوجد عضلتان تلتفان حول فتحة الشرج، وعادةً ما تكون العضلة الداخلية في وضع انقباض خلال النوم والإستلقاء لمنع خروج أي سوائل أو هواء منها، وتفتح هذه العضلة بشكل تلقائي وقت التبرز ولا يمكن التحكم بها.

والعضلة الخارجية للشرج هي عضلة سميكة وذات لون أحمر، وتلتف حول العضلة الداخلية، ويمكن التحكم بها من خلال الفتح والإغلاق.

وغالباً ما يحدث تضيق فتحة الشرج في العضلة الداخلية التي لا يمكن التحكم بها وليس في العضلة الخارجية للشرج.

أسباب فتحة الشرج الضيقة

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تضيق فتحة الشرج، وتشمل:

  • الصدمة أو جراحة البواسير: يرتبط تضيق الشرج بتكوين أنسجة ندبة، والتي يمكن أن تحدث بعد الصدمة أو جراحة البواسير، مما تسبب تغير في عضلة فتحة الشرج الداخلية.
  • التشوهات الخلقية: يمكن أن تكون المشكلة ناتجة عن تشوه خلقي في فتحة الشرج منذ الولادة.
  • الأمراض التناسلية: وفي بعض الحالات، تتسبب الأمراض التناسلية في تضيق فتحة الشرج مثل عدوى المستقيم وغيرها من الأمراض.

أعراض فتحة الشرج الضيقة

تبدو أعراض فتحة الشرج الضيقة بسيطة في البداية، ولكنها تتفاقم بمرور الوقت، وتشمل:

  • الإمساك: وذلك لصعوبة مرور البراز من فتحة الشرج، مما يسبب الام البطن لحين التخلص منه.
  • ألم أثناء حركة الأمعاء: مما يسبب ضغط على عضلة الشرج الداخلية، ويؤدي للشعور بالألم.
  • البراز المنفصل على هيئة كريات متتالية: وينتج هذا عن صعوبة خروج البراز كامل بصورة طبيعية.
  • دم البراز: يمكن أن يصاحب البراز بعض الدماء الناتجة عن خروجه من فتحة الشرج الضيقة.

مضاعفات ضيق فتحة الشرج

في حالة تراكم أنسجة ندبة تنتجها القناة الشرجية يمكن أن يزداد ضيق فتحة الشرج، وهذه الأنسجة الندبة ليست مرنة مثل الأنسجة العضلية السليمة، وبالتالي تقوم بتقييد القناة الشرجية عند تراكمها.

ويتسبب هذا في الام شديدة وحرقة عند التبرز مع نزول الدماء.

كما أن استمرار الإمساك الناتج عن تضيق فتحة الشرج يمكن أن يؤدي لالام ومشكلات عديدة بالمعدة والأمعاء، وذلك لبقاء الفضلات في الجسم لفترة طويلة.

ويتسبب الإمساك في زيادة التغوط للمساعدة في إخراج البراز، وهو ما يمكن أن يؤدي لحدوث البواسير.

علاج فتحة الشرج الضيقة

هناك بعض الخيارات المحدودة لعلاج ضيق فتحة الشرج دون جراحة، وتشمل:

  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف: حيث تساعد الألياف في تليين البراز وسهولة خروجه من فتحة الشرج الضيقة.

كما يمكن تناول مكملات الألياف وفقاً لرأي الطبيب.

  • الإكثار من شرب الماء: يساعد الماء في سهولة التبرز وخاصةً مع الإصابة بمشكلة صحية مثل ضيق فتحة الشرج، وينصح بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب ماء يومياً.

أما في حالة صعوبة علاج المشكلة بالطرق الطبيعية، فقد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي، حيث يقوم بشق عضلات فتحة الشرج للحد من هذا الضيق وتسهيل مرور البراز من خلالها.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 1 يناير 2020