نقص سكر الدم لدى الرضع

Hypoglycemia in a Newborn Baby

محتويات الصفحة

نقص سكر الدم هو عبارة عن انخفاض قيمة السكر بالدم إلى أقل من 50 ملليغرام/ ديسيلتر، ولدى حديثي الولادة والرضع يزول نقص السكر في الدم غالبًا علمًا أنه ناجم عن نقص مخازن السكر، أو بسبب الاستهلاك المفرط للسكر، وينجم نقص سكر الدم لدى الرضع عن حالات أخرى، مثل: الخدج، والتلوث، وسكري الأمهات وغيرها.

أما نقص السكر المزمن فهي حالة نادرة وتنجم عن خلل بمعدل السكريات أثناء الولادة، أو فرط إفراز الأنسولين.

أعراض نقص سكر الدم لدى الرضع

أحيانًا تكون علامات انخفاض السكر في الدم عند الرضع غير واضحة، ولكن في بعض الحالات تظهر الأعراض الآتية عند انخفاضه:

  • اهتزاز جسم الطفل.
  • ازرقاق الجلد والفم بسبب نقص الأكسجين.
  • التوقف عن التنفس.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • وهن في العضلات.
  • عدم الرغبة في الرضاعة.
  • قلة الحركة ونقص الطاقة.
  • نوبات صرع.

قد تتشابه أعراض نقص السكر في الدم مع العديد من الظروف الصحية الأخرى، لذلك يجب على الوالدين الانتباه على أبنائهم ومراجعة الطبيب فورًا.

أسباب وعوامل خطر نقص سكر الدم لدى الرضع

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بانخفاض السكر الدم:

1. أسباب انخفاض السكر في الدم عند الرضع

من أبرز أسباب انخفاض السكر لدى الطفل حديث الولادة ما يأتي:

  • سوء تغذية الأم أثناء الحمل بالطفل.
  • زيادة إنتاج هرمون الإنسولين في جسم الطفل بسبب عدم قدرة الأم على التحكم بالسكر خلال فترة الحمل.
  • عدم توافق زمرة دم الطفل وأمه.
  • زيادة إنتاج الإنسولين في جسم الطفل بسبب وجود ورم في البنكرياس.
  • العيوب الخلقية.
  • نقص في الأكسجين عند الولادة.
  • أمراض الكبد.
  • بعض أنواع الأدوية التي قد تستخدمها الأمهات للتحكم بالسكر خلال فترة الولادة، مثل: مجموعة السالفونيل يوريا (Sulphonylurea) قد تُسبب تعفن الدم عند الطفل.

2. عوامل الخطر

هناك فئات من الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بانخفاض السكر في الدم عند الولادة، ومنهم:

  • الأطفال الذين تُعاني أمهاتهم من الإصابة بالسكر.
  • ولادة طفل صغير الحجم مقارنةً بالأطفال الآخرين.
  • الأطفال الخدج خصوصًا الذين يُعانون من انخفاض الوزن.
  • الولادة بعد التعرض للتوتر والضغط.
  • الولادة من أمهات تستخدمن دواء تيربوتالين (Terbutaline).
  • وزن الطفل أكبر من أقرانه عند الولادة.

مضاعفات نقص سكر الدم لدى الرضع

يُؤثر انخفاض السكر في الدم على وظائف الدماغ عند الطفل مما قد يُسبب المضاعفات الآتية:

  • إصابة خطرة في الدماغ.
  • نوبات الصرع.

تشخيص نقص سكر الدم لدى الرضع

بكل بساطة عند ملاحظة الأعراض السابقة عند الطفل يقوم الطبيب بطلب أخذ عينة من الدم وتحليلها لمعرفة كمية السكر في الدم.

علاج نقص سكر الدم لدى الرضع

يعتمد علاج نقص السكر في الدم عند الرضع على العمر الحملي (Gestational age) للطفل، وعلى الحالة الصحية لديه.

1. العلاج الأولي لنقص السكر في الدم عند الرضع 

يشمل العلاج إعطاء الطفل مصدرًا سريع المفعول من الغلوكوز، وقد يكون العلاج بسيطًا، مثل: خليط الغلوكوز والماء وإعطاؤه للطفل فمويًا.

2. العلاج الثانوي لنقص السكر في الدم عند الرضع

قد يحتاج الطفل إلى إعطاء الغلوكوز عن طريق الوريد لرفع السكر في الدم.

يتم فحص مستويات الغلوكوز في دم الطفل بعد العلاج لمعرفة إذا حدث نقص السكر في الدم مرة أخرى.

الوقاية من نقص سكر الدم لدى الرضع

في كثير من الحالات قد لا تكون هناك أي طريقة لمنع حدوث نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة.

أما بالنسبة للطفل الذي يُعاني من عوامل الخطر السابقة فسيحتاج المراقبة علامات انخفاض السكر في الدم من قبل مقدمو الرعاية الصحية والبدء بالعلاج في أقرب وقت ممكن.

كما يجب أن تُحافظ الأمهات المصابات بداء السكري على أن تكون مستويات السكر في الدم في المعدل الطبيعي أثناء الحمل، وقد يُساعد هذا في تقليل المخاطر على أطفالهم وانخفاض السكر الدم لديهم.