اسباب انخفاض السكر في الدم وطرق علاجه

يتسبب انخفاض السكر في الدم في الشعور بانخفاض الطاقة، وينتج عن بعض الأسباب مثل الإصابة بمرض السكري أو مشكلات صحية أخرى، ويمكن علاجه بطرق بسيطة.

اسباب انخفاض السكر في الدم وطرق علاجه

يعرف سكر الدم أيضًا باسم الجلوكوز، ويأتي الجلوكوز من الطعام ويعتبر مصدر هام للطاقة في الجسم، وتعد الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات هي أبرز مصادر الجلوكوز مثل الأرز والبطاطس والخبز والتورتيلا والحبوب والفواكه والخضروات والحليب.

كيف يتم امتصاص الجلوكوز في الجسم؟

بعد تناول الطعام، يتم امتصاص الجلوكوز في مجرى الدم، حيث ينتقل إلى خلايا الجسم هرمون يسمى الأنسولين، وهو هرمون يتم إفرازه في البنكرياس، ويساعد الخلايا على استخدام الجلوكوز للطاقة.

في حالة تناول جلوكوز أكثر من حاجة الجسم، فسوف يقوم الجسم بتخزينه بالكبد والعضلات أو تحويله إلى دهون حتى يمكن استخدامه للطاقة عند الحاجة إليه فيما بعد.

أما في حالة عدم تناول كمية كافية من الجلوكوز، لن يتمكن الجسم من القيام بوظائفه بصورة طبيعية، كما يتسبب في تلف بالجهاز العصبي.

اسباب انخفاض السكر في الدم

إليك أبرز أسباب انخفاض السكر في الدم:

الإصابة بمرض السكري

يستخدم مريض السكري مجموعة متنوعة من العلاجات لمساعدة الجسم على استخدام الجلوكوز في الدم، سواء الأدوية الفموية التي تزيد من إنتاج الأنسولين أو حقن الأنسولين.

وفي حالة الإكثار من تناول هذه الأدوية، فسوف ينخفض مستوى السكر في الدم، كما يمكن أن يحدث انخفاض السكر في الدم نتيجة تخطي الوجبات أو تناول وجبات أقل من المعتاد أو تناول الطعام في وقت متأخر عن المعتاد مع تناول الدواء في الوقت الطبيعي له، مما يسبب انخفاض السكر في الدم.

كما أن ممارسة النشاط البدني الزائد دون تناول ما يكفي من الطعام يسبب انخفاض مستويات السكر في الدم.

أسباب أخرى لانخفاض السكر في الدم

لا يشترط حدوث انخفاض السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري فحسب، بل يمكن أن تؤدي بعض الأسباب الأخرى إلى هذه المشكلة مثل:

  • تناول بعض الأدوية: مثل دواء الكينين لعلاج الملاريا.
  • بعض الحالات الطبية: مثل التهاب الكبد أو اضطرابات الكلى.
  • الإصابة بورم يسبب انتاج مستويات مرتفعة من الأنسولين.
  • اضطرابات الغدد الصماء: مثل قصور الغدة الكظرية.

علاج انخفاض السكر في الدم

في حالة الإصابة بانخفاض مستويات السكر في الدم، فإن العلاج الأمثل هو تناول طعام غني بالكربوهيدرات، ولذلك يجب توفر وجبات صغيرة غنية بالكربوهيدرات لدى مريض السكري.

وتوصي جمعية مرضى السكر الأمريكية بأن تحتوي الوجبة الخفيفة على 15 جرامًا على الأقل من الكربوهيدرات. تشمل بعض الوجبات الخفيفة الجيدة التي يمكنك الاحتفاظ بها ما يلي:

  • قطعة من الجرانولا.
  • فواكه طازجة أو مجففة.
  • عصير فواكه.
  • قطعة من المعجنات.
  • شرائح بسكويت.

ويمكن أيضاً تناول أقراص الجلوكوز لرفع مستويات السكر في الدم سريعاً في حالة انخفاضها، وذلك بعد استشارة الطبيب، ولكن يجب التأكد من عدد الجرامات المتوفرة في كل قرص قبل تناوله، حيث لا يجب أن يزيد عن 15 إلى 20 جرامًا من الكربوهيدرات.

وبعد تناول الطعام الغني بالكربوهيدرات أو قرص الجلوكوز، يجب الإنتظار لمدة 15 دقيقة ثم اختبار نسبة السكر في الدم مرة أخرى، وفي حالة عدم ارتفاعه، يتم تناول 15 جرام اخر من الكربوهيدرات أو تناول قرص اخر من أقراص الجلوكوز، ويتم تكرار ذلك حتى يرتفع مستوى السكر في الدم ويستقر بنسبته الطبيعية.

ولكن يجب عدم الإفراط في تناول الطعام الغني بالكربوهيدرات أو أقراط الجلوكوز حتى لا يتسبب هذا في ارتفاع مستويات السكر بالدم، والأفضل هو المتابعة مع الطبيب واستشارته حول انخفاض السكر.

طرق الوقاية من انخفاض السكر في الدم

تساعد بعض الطرق في الوقاية من انخفاض السكر في الدم، وتتمثل في:

  • قياس السكر بانتظام: يساعد قياس السكر بانتظام في الحفاظ على مستوياته واكتشاف أي تغيرات به وتفادي مضاعفاتها، وينصح بالتحدث مع الطبيب حول موعد وعدد مرات فحص سكر الدم.
  • تناول وجبات خفيفة: ينصح بتناول وجبات الكربوهيدرات الخفيفة التي تحافظ على مستويات السكر في الدم، كما ينصح بأخذ وجبة خفيفة من الوجبات التي ذكرناها سابقًا في حالة مغادرة المنزل.
  • المتابعة مع الطبيب: يجب أن يتابع مريض السكري مع الطبيب ويتبع تعليماته ونصائحه فيما يتعلق بقياس السكر والنظام الغذائي السليم للوقاية من اضطرابات مستويات السكر في الدم.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 7 أبريل 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 10 أبريل 2020