مشكلات الغدة الكظرية وتأثيرها على الجسم

للغدة الكظرية العديد من الوظائف الهامة للجسم، لكن ماذا عن عواقب مشكلات الغدة الكظرية على الجسم؟ الإجابة تجدها في المقال.

مشكلات الغدة الكظرية وتأثيرها على الجسم

الغدد الكظرية (Adrenal gland) تقع أعلى الكليتين، وتقوم بإنتاج الهرمونات التي تساعد الجسم في التحكم بنسبة السكر في الدم وتنظيم ضغط الدم.

في ما يأتي سنستعرض أبرز مشكلات الغدة الكظرية، ومجموعة من النصائح الهامة للحفاظ على الغدة الكظرية: 

أبرز مشكلات الغدة الكظرية

تقوم الغدة الكظرية بإفراز هرمون الكورتيزول (Cortisol) المعروف بهرمون التوتر، والذي يؤشر بالتعب والقلق في حالة ارتفاعه عن الحد المناسب، كما أن الغدة الكظرية تساهم في حرق الدهون والبروتين، وترتبط ببعض الخصائص الجنسية من خلال إفرازها لهرمونات أساسية بالجسم.

بالتالي أي مشكلة تصيب الغدة الكظرية سوف تؤثر على أعضاء الجسم بالسلب، حيث تنقسم مشكلات الغدة الكظرية لقسمين، وهما الاتي:

1. قصور الغدة الكظرية

قد تفشل الغدة الكظرية في إنتاج مستويات كافية من الكورتيزول لأسباب عديدة، فيمكن أن تكون المشكلة مرتبطة باضطراب الغدة الكظرية نفسها، أو عدم إفراز هرمون قشر الكظر في الغدة النخامية.

يصاحب قصور الغدة الكظرية بعض الأعراض، وهي:

  • التعب.
  • فقدان الوزن.
  • ضعف الشهية.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

غالبًا ينتج عن قصور نشاط الغدة الدرقية الإصابة بالاتي:

  • أمراض المناعة الذاتية

أبرز مشكلات الغدة الكظرية الناتجة من قصورها الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل: متلازمة المناعة الذاتية المتعددة الأضلاع من النوع الأول والثاني (Autoimmune polyendocrine syndrome type1,2).

حيث يحدث هذا المرض نتيجة وجود خلل في جين بالغدة الكظرية، ليسهل مهاجمة الجهاز المناعي والإصابة بعدة أمراض في الجلد والمفاصل والكبد والرئتين.

  • مرض أديسون (Addison`s disease)

يعرف مرض أديسون بالقصور الكظري أيضًا، حيث يقوم الجسم بإنتاج كميات غير كافية من بعض الهرمونات الهامة للجسم، مثل: الكورتيزول، والألدوستيرون (Aldosterone).

يؤثر انخفاض هذه الهرمونات على وظائف عديدة بالجسم، ومنها الاتي:

  • سرعة نبضات القلب.
  • الشعور بالإرهاق الشديد.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • نقص مستويات السكر في الدم.
  • الام البطن.
  • الام العظام والمفاصل.

ينصح بمراجعة الطبيب فور ظهور أي الأعراض السابقة، فمعالجة المرض في بدايته دائمًا يكون أفضل من المراحل المتقدمة.

2. فرط نشاط الغدة الكظرية

من مشكلات الغدة الكظرية المعاكسة لقصورها هي فرط نشاطها، فيمكن أن يكون وجود ورم في الغدة الكظرية سببًا للإفراط في إنتاج مختلف الهرمونات.

​يعد ورم القواتم المعروف بأنه ورم نادر حميد يؤدي إلى تحفيز إفراز كميات زائدة من هرمونات الأدرينالين والنورادرينالين (Noradrenaline) من الغدة الكظرية.

غالبًا ينتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية الإصابة بالأتي:

  • متلازمة كون (Conn`s syndrome)

هي حالة ينتج فيها الكثير من هرمون الألدوستيرون عن طريق الغدد الكظرية، ويتسبب فرط افراز هذا الهرمون في انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم، وتعد من أكثر الأسباب شيوعًا لارتفاع ضغط الدم.

  • متلازمة كوشينغ (Cushing`s syndrome)

تعرف متلازمة كوشينغ بأنها اضطراب ناتج عن تعرض أنسجة الجسم لمستويات عالية من هرمون الكورتيزول لفترات طويلة.

يمكن أن تؤدي اضطرابات الغدة النخامية إلى الإفراط في إفراز الكورتيزول من الغدد الكظرية، وعند ارتفاعه في الجسم يؤدي إلى ازدياد الشعور بالتوتر والقلق، و حدوث اضطرابات في النوم.

نصائح للحفاظ على صحة الغدة الكظرية

من خلال بعض النصائح الاتية يمكن التخلص من مشكلات الغدة الكظرية:

  • تناول الغذاء الصحي المتوازن: حيث يحتوي على البروتين والحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة، وعدم الإكثار من الدهون والكربوهيدرات المعالجة.
  • تجنب تناول المنبهات: توجد المنبهات في الشاي والقهوة والمياه الغازية، حيث أنها تحتوي على مادة الكافيين الضارة بصحة الغدة الدرقية.
  • الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر: ذلك لتجنب زيادة إفراز هرمون الكورتيزول بالجسم، وينصح بالحصول على الاسترخاء من خلال تمارين اليوغا والتنفس العميق.
  • الحصول على قسط كاف من النوم: يساعد النوم جيدًا في الحفاظ على وظائف غدد الجسم وتوازن الهرمونات، كما يقلل من فرص التوتر والقلق، ويجب الالتزام بالنوم في وقت مبكر.
من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 28 يونيو 2019
آخر تعديل - الاثنين ، 8 فبراير 2021