طرق تمكنك من الحفاظ على توازن هرموناتك

تساقط الشعر والشعور بالتعب المستمر وضعف الرغبة الجنسية أو العقم، قد يحدث نتيجة خلل ما في أحد هرموناتك، إليك هذه النصائح للحفاظ على توازنها:

طرق تمكنك من الحفاظ على توازن هرموناتك

يحتوي جسم الإنسان على العديد من الهرمونات التي تنظم وظائف الجسم المختلفة، لكن قد يحدث خلل في التوازن الهرموني نتيجة بعض العادات الغذائية أو السلوكية الخاطئة، ما يسبب لك الأمراض مثل السكري أو العقم او الاكتئاب، وربما الأورام السرطانية، بهذه الطرق تستطيع تفاديها:

1. حاول التحكم بمشاعرك

يؤثر الإجهاد والقلق في توازن الهرمونات بجسمك، خاصة هرمون الكورتيزول الذي يساعدك في التعامل مع التوتر على المدى الطويل، والأدرينالين الذي يزود جسمك بالطاقة اللازمة للرد على الخطر المباشر.

يؤدي الإجهاد إلى زيادة مستوى هرمون الكورتيزول، الأمر الذي قد يدفعك إلى الإفراط في تناول الطعام والإصابة بالسمنة، في المقابل ارتفاع مستويات الأدرينالين في الجسم قد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وتسارع نبضات القلب.

أظهرت دراسات عدة أن ممارسة تقنيات تقليل الإجهاد مثل التأمل واليوغا والتدليك والاستماع إلى موسيقى الاسترخاء، تخفض من مستويات هرمون الكورتيزول.

وأشارت إلى أن العلاج بالتدليك يخفض مستوى الكورتيزول بمعدل 31٪، ويزيد من مستوى هرمون السعادة بنسبة 28٪ والدوبامين بنسبة 31٪.

نصيحة: حاول أن تخصص ما لا يقل عن 10 إلى 15 دقيقة يومياً للأنشطة التي تقلل الإجهاد.

2. تناول ما يكفي من البروتين

يعد استهلاك كمية كافية من البروتين أمراً غاية الأهمية للحفاظ على توازن الهرمونات في جسمك.

يوفر البروتين الغذائي الأحماض الأمينية الأساسية -التي لا يستطيع جسمك صنعه بنفسه- الضرورية للتحكم في الشهية والمحافظة على صحة العضلات والعظام والجلد.

أظهرت دراسات عدة أن تناول البروتين يقلل من مستويات هرمون الجوع في الجسم، ويزيد من إفراز الهرمونات التي تشعر الشخص بالشبع.

نصيحة:  يوصي الخبراء بتناول ما لا يقل عن 20-30 جرام من البروتين في كل وجبة للحفاظ على توازن هرمونات الجسم.

3. مارس التمارين الرياضية

يعد النشاط البدني عاملاً مؤثراً في توازن هرمونات الجسم المختلفة خاصة هرموني الأنسولين والحفاظ على صحة العضلات.

يرتبط ارتفاع مستوى الأنسولين في الدم بالالتهابات ومرض القلب والسكري والسرطان، لذلك ممارسة التمارين الرياضية قد تنظم عملية الأيض، الأمر الذي يحافظ على مستويات متوازنة من هرمون الأنسولين في جسمك.

قد يساعد النشاط البدني أيضاً في تعزيز مستويات هرمونات الحفاظ على صحة العضلات التي تتناقص مع تقدم العمر، مثل هرمون التستوستيرون والنمو والسعادة

4. تجنب السكريات والكربوهيدرات

تعتبر الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات من العوامل المؤثرة في توازن هرمونات الجسم لا سيما الأنسولين وهرمون السمنة.

أظهرت دراسات عدة أن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والسكريات يمكن أن تزيد من مستوى الأنسولين في الدم خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو مرض السكري.

نصيحة:  إذا كنت تعاني من مرض السكري أو السمنة عليك إتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، الأمر الذي يساعدك في تقليل مستوى الأنسولين.

5. تجنب الكافيين

قد تؤثر مشروبات الكافيين في عمل الغدد الصماء لديك، خاصة إذا كنت تمر في مرحلة تتطلب تغيرات هرمونية في الجسم مثل الحمل أو الدورة الشهرية أو الاكتئاب.

خفض من استهلاك القهوة قدر ما تستطيع، بإمكانك استبدالها بأحد أنواع شاي الأعشاب، لكن إذا لم تتمكن من ذلك قم بإضافة ملعقة من زيت جوز الهند لكل كوب من القهوة وخلطها جيداً، فهذا سيقلل من تأثيره على غددك الصماء.

6. ابتعد عن المواد الكيميائية الضارة

قد تحتوي المواد الكيميائية الموجودة في المبيدات الحشرية واللدائن والمنظفات المنزلية أو حتى أواني الطبخ، على مركبات معطلة لهرمونات الجسم المختلفة وخاصة تلك المسؤولة عن الحمل، الأمر الذي يتسبب في العقم لدى الرجال والنساء على حد سواء.

نصيحة: يجدر بك استخدام الأواني الزجاجية أو المعدنية غير المغلفة بمانع الالتصاق، وتجنب تسخين أو تخزين الأطعمة داخل أواني بلاستيكية.

7.  الشاي الأخضر

تشير الأبحاث إلى أن تناول الشاي الأخضر قد يخفض من مستوى الأنسولين لدى الأشخاص المصابين بالسمنة ومرض السكري، لذلك ينصح بتناول ثلاثة أكواب منه يومياً.

8. خذ قسطاً كافٍ من النوم

يرتبط ضعف النوم باختلال توازن العديد من هرمونات الجسم، بما في ذلك الأنسولين والكورتيزول واللبتين وهرمون النمو.

أظهرت إحدى الدراسات أن الرجال الذين كان نومهم يقتصر على خمس ساعات يومياً لمدة أسبوع واحد، ارتفع لديهم الانسولين بنسبة 20 ٪، وهرمون الجوع والإجهاد بنسبة 24 ٪.

تنويه: عليك النوم بما لا يقل عن سبع ساعات يومياً لتحافظ على توازن هرمونات جسمك.

بإمكانك مشاركتنا استفساراتك وتجاربك عبر منتديات الصحة العامة.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 12 أبريل 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 25 يونيو 2018