السكري الذاتية للبالغين

Latent Autoimmune Diabetes of the Adult
محتويات الصفحة

السكري الذاتية للبالغين يُعْرَفُ التصنيف الجديد لمرض السكري، بمرض السكري من النمط 1 على خلفية المناعة الذاتية (Autoimmunity) او آخر، داء السكري من النمط  2. يظهر داء السكري من النمط 1 على خلفية المناعة الذاتية، عادة في سن الطفولة، ولكن يمكن أن يظهر عمليًّا في أي جيل. في معظم الحالات تكون أعراض هذا المرض مميزة للغاية مع ظهور سريع للأعراض، وتدهور في  عمليات الأيْض الذي قد يظهر كحُماض كيتوني سكري (Diabetic keto - acidosis).

إن النمط 2 من مرض السكري، على عكس مرض السكري النمط 1، هو أكثر شيوعًا مع التقدم في السن، وعادة ما يظهر أولاً لدى المسنين المصابين بالسمنة - الزائدة (Obesity). هذا المرض غالبًا ما يحدث بشكل تدريجي، وربما يكون عديم الأعراض (Asymptomatic) لفترة طويلة. نادرًا ما يكون الخلل الأيْضي من الأعراض الأولية للمرض.

يزيد في السنوات الأخيرة، مع زيادة انتشار السمنة بين الناس عامة وأيضًا بين الأطفال والمراهقين، معدل انتشار هذا النوع من مرض السكري، عند الأطفال، المراهقين والبالغين الصغار.

يشمل التشخيص التفريقي لمرض السكري في مرحلة الشباب، السكري من النمط 2، مرض السكري من النمط 1 وحديثًا ظهر مرض يدعى، السكري الذاتية للبالغين (Latent autoimmune diabetes of the adult - LADA). التقدير السائد أن 10 % تقريبًا من الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع 2 مصابون عمليًّا ب- LADA.

يظهر هذا النوع من السكري، لدى البالغين فوق سن ال 25 والأعراض السريرية تظهر على نحو بطيء نسبيًّا، مثل مرض السكري من النمط 2. ولكن خلافًا لمرضى السكري من النمط 2، هؤلاء المرضى، أقل سمنة وبشكل سريع نسبيًّا، في غضون سنتين، يصبحون معتمدين على الإنسولين بعد فشل الدواء الفَمَوي

إن  LADA كما السكري من النمط 1 تنبع من تدمير خلايا بيتا في البنكرياس. (المُفْرِزَة للإنسولين) على يد أجسام مضادة (Antibodies) لمُرَكبات مختلفة لهذه الخلايا. والتي تنتج على يد الجسم. إن السبب لهجوم  مناعي ذاتي للجسم. على يد هذه الخلايا غير واضح. في مرض LADA عملية التدمير المناعي أطول منه في السكري من النمط 1.

يكون إفراز الأنسولين في مرض LADA، كاستجابة لارتفاع في نسبة السكر في الدم متدنيًا ، كما في مرض السكري من النمط 1. عند مرضى LADA يوجد مُرَكَّبٌ مقاوم للإنسولين (Anti - Insulin) الذي يميز السكري من النمط 2 لدى البالغين. هذا المزيج من الاضطرابات في التمثيل الغذائي للسكر، مع الأعراض السريرية الملائمة لمرض السكري من النمط 2، ولكن نشوء حالة سريرية سريعة نسبيًّا تؤدي للوصول إلى التعلق بأخذ الإنسولين - مُنِحَ ل LADA أيضًا الاسم مرض السكري نوع 1 ونصف.

إن أهمية هذه الأعراض هي زيادة اليقظة لاحتمال وجود مرض السكري المناعي، الأمر الذي يتطلب علاج السكري بالإنسولين، وحتى عند  الأشخاص الأكبر سنًّا الذين تظهر عندهم أعراض لا تميز السكري من النمط 1.