السكري الذاتية للبالغين

Latent Autoimmune Diabetes of the Adult - LADA

محتويات الصفحة

السكري الذاتية للبالغين يُعْرَفُ التصنيف الجديد لمرض السكري بمرض السكري من النوع الأول على خلفية المناعة الذاتية (Autoimmunity).

أنواع مرض السكري

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من مرض السكري وهي كالآتي:

1. مرض السكري النوع الأول

يظهر داء السكري من النوع الأول على خلفية المناعة الذاتية عادةً في سن الطفولة، ولكن يُمكن أن يظهر عمليًّا في أي عمر، وفي معظم الحالات تكون أعراض هذا المرض مميزة للغاية مع ظهور سريع للأعراض، وتدهور في عمليات الأيْض التي قد تظهر كحُماض كيتوني سكري (Diabetic ketoacidosis).

2. مرض السكري النوع الثاني

مرض السكري من النوع الثاني على عكس مرض السكري النوع الأول هو أكثر شيوعًا مع التقدم في السن، وعادةً يظهر أولًا لدى المسنين المصابين بالسمنة الزائدة (Obesity).

هذا المرض غالبًا يحدث بشكل تدريجي، وربما يكون عديم الأعراض (Asymptomatic) لفترة طويلة، ونادرًا يكون الخلل الأيْضي من الأعراض الأولية للمرض.

يزيد في السنوات الأخيرة مع زيادة انتشار السمنة بين الناس عامة وبين الأطفال والمراهقين معدل انتشار هذا النوع من مرض السكري عند الأطفال، والمراهقين، والبالغين الصغار.

3. السكري الذاتية للبالغين

يظهر هذا النوع من السكري لدى البالغين فوق سن 25 عامًا، والأعراض السريرية تظهر على نحو بطيء نسبيًّا، مثل مرض السكري من النوع الثاني، ولكن خلافًا لمرضى السكري من النوع الثاني هؤلاء المرضى أقل سمنة وبشكل سريع نسبيًّا في غضون سنتين، ويُصبحون معتمدين على الإنسولين بعد فشل الدواء الفَمَوي.

إن السكري الذاتية للبالين كما السكري من النوع الأول تنبع من تدمير خلايا بيتا في البنكرياس التي تُفرز الإنسولين على يد أجسام مضادة (Antibodies) لمُرَكبات مختلفة لهذه الخلايا.

يكون إفراز الأنسولين في مرض السكري الذاتية للبالغين كاستجابة لارتفاع في نسبة السكر في الدم متدنيًا كما في مرض السكري من النوع الأول، ولكن هناك مزيج من الاضطرابات في التمثيل الغذائي للسكر مع الأعراض السريرية الملائمة لمرض السكري من النوع 2.

أعراض السكري الذاتية للبالغين

بعض مرضى السكري الذاتية للبالغين يُعانون من أعراض تتواجد عند مرضى السكري النوع الأول، والسكري النوع الثاني، ومن أبرزها:

  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • الجوع المفرط.
  • التعب الشديد.
  • رؤية ضبابية.
  • الجروح والكدمات التي تلتئم ببطء.
  • فقدان الوزن على الرغم من تناول المزيد، وهو عرض مميز للنوع الأول.
  • وخز، أو ألم، أو تنميل في اليدين أو القدمين، وهو عرض مميز للنوع الثاني.

إن أهمية هذه الأعراض هي زيادة اليقظة لاحتمال وجود مرض السكري المناعي، الأمر الذي يتطلب علاج السكري بالإنسولين، وحتى عند الأشخاص الأكبر سنًّا الذين تظهر عندهم أعراض لا تُميز عن السكري من النوع الأول.

أسباب وعوامل خطر السكري الذاتية للبالغين

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تُؤدي إلى السكري الذاتية للبالغين.

1. أسباب السكري الذاتية للبالغين

سبب حدوث السكري الذاتية للبالغين هو تطوير الأجسام المضادة الذاتية ضد خلايا البنكرياس، أو الأنسولين، أو الإنزيمات المشاركة في وظائف البنكرياس.

قد تُؤثر الأجسام المضادة على البنكرياس ووظائفه عن طريقة استجابة الجسم لسكر الدم، ويظن الخبراء أن السكري الذاتية البالغين قد يشترك في مصدر السمات الجينية لمرض السكري من النوع 1، والنوع 2، قد يُفسر هذا سبب مشاركة المرض للعلامات السريرية لكلا الشكلين، ومع ذلك لا يعرف الباحثون إذا كانت هناك أي عوامل وراثية محددة للمرض.

2. عوامل الخطر

من أبرز العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالمرض ما يأتي:

مضاعفات السكري الذاتية للبالغين

تتشابه مضاعفات السكري الذاتية للبالغين مع مضاعفات مرض السكري النوع الثاني، وتكون على النحو الآتي:

  • تلف الكلى.
  • تلف في الأعصاب مما يُسبب التنميل، والألم، وعدم القدرة على الإحساس بالأطراف.
  • أمراض في العيون والرؤية.
  • الحماض الكيتوني السكري والذي يُسبب مضاعفات خطيرة، مثل: الإغماء.

تشخيص السكري الذاتية للبالغين

يتم تشخيص مرض السكري الذاتية للبالغين بنفس طريقة تشخيص أنواع السكري المختلفة، وبعدها يتم التمييز بين أنواع السكري بالاعتماد على المريض.

1. طريقة تشخيص مريض السكري

يتم إجراء الفحوصات الآتية عند الشك بوجود مرض السكري عند المريض:

  • فحص السكري التراكمي (Glycated hemoglobin (A1C) test): حيث يكون أكثر من 6.5% في نتيجتين منفصلتين.
  • اختبار الغلوكوز العشوائي (Random blood sugar test): تُؤخذ العينة في وقت عشوائي وتكون النتيجة للمريض أكثر من 200 ملليغرام/ ديسيلتر.
  • تحليل سكر الصائم (Fasting blood sugar test): تكون قراءة السكر بالدم خلال الصيام أكثر من 126 ملليغرام/ ديسيلتر في قراءتين متتاليتين.
  • اختبار تحمل الغلوكوز (Oral glucose tolerance test): يتم إعطاء المريض كمية من السكر ثم تُقاس نسبته بعد ساعتين، وتكون عند المريض أكثر من 200 ملليغرام/ ديسيلتر.

2. طريقة تشخيص المريض بالسكري الذاتية البالغين

بعد التأكد من إصابة المريض بمرض السكري، يتم تشخيص النوع بالاعتماد على حالة المريض، ويحمل المريض المصاب بالسكري الذاتية للبالغين الصفات الآتية:

  • المريض غير مصاب السمنة.
  • عمر المريض أكبر من 30 عامًا عند التشخيص.
  • عدم تناسب الأدوية الخافضة للسكر بالدم الفموية مع حالة المريض واحتياجه للإنسولين للتحكم بالمرض.

علاج السكري الذاتية للبالغين

في بداية تشخيص المرض قد تُفيد علاجات ارتفاع السكر الفموية في التخفيف من ارتفاع في الدم، ولكن نظرًا لأن المرض يحدث بسبب الأجسام المضادة فهو لا يستجيب مع تقدم الإصابة به إلا عن طريق دواء الإنسولين.

هناك العديد من الأشكال الدوائية للإنسولين والتي تختلف في جرعتها من شخص لآخر، بالإضافة لتغيُّر الجرعة في الأوقات المختلفة من اليوم، لذلك يجب على المريض الحرص على قياس مستويات السكر في الدم في أوقات مختلفة من اليوم للتأكد من أن الجرعة التي يأخذها صحيحة.

الوقاية من السكري الذاتية للبالغين

لا توجد حاليًا أي طريقة للوقاية من مرض السكري الذاتية للبالغين، فهو مثل مرض السكري من النوع الأول تتحكم فيه العوامل الوراثية المختلفة، والتشخيص المبكر والصحيح وإدارة الأعراض هي أفضل طريقة لتجنب المضاعفات الناجمة عن مرض السكري الناتج عن هذا النوع.