سكري من النوع الأول

Type 1 Diabetes

محتويات الصفحة

إن سكري الشباب هو مرض مزمن ينشأ عادةً في مرحلة الطفولة أو المراهقة، لكن يمكنه الظهور بأي عمر أيضًا حيث يشكل مرضى سكري الشباب، أقل من نسبة 10% من كافة المرضى بالسكري. 

كيف يؤثر السكري على مستوى السكر في الدم؟

إن الأنسولين هو هرمون تفرزه خلايا بيتا في البنكرياس حيث يشترك الأنسولين بعمليات تبادل المواد للسكريات والدهنيات في كافة الأنسجة، لكن وظيفته الحاسمة هي المساعدة في إدخال السكر الذي يُشكل مصدرًا للطاقة إلى الخلايا، وعندما تضمر خلايا بيتا يتوقف إنتاج الأنسولين وتختل آلية ضبط مستوى السكر في الدم.

عند نقصان الأنسولين يتوقف إدخال السكر الذي هو مصدر الطاقة إلى خلايا الجسم ويبقى في الدم ويرتفع مستواه، حيث يلاحظ ارتفاع تركيز السكر في الدم في البول، ويؤدي نقصان السكر في الخلايا لتفكيك الدهنيات والبروتينات كبديل لمصدر الطاقة.

أعراض سكري من النوع الأول

تشمل أعراض السكري من النوع الأول ما يأتي:

1. أعراض مرض السكري الشائعة

غالبًا ما تكون العلامات خفية، ولكنها يمكن أن تصبح شديدة حيث تشمل ما يأتي:

  • العطش الشديد.
  • زيادة الجوع وخاصةً بعد الأكل.
  • جفاف الفم.
  • اضطراب المعدة والقيء.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن غير المبرر على الرغم من أنك تأكل وتشعر بالجوع.
  • تعب.
  • رؤية ضبابية.
  • تنفس شديد وصعب.
  • التهابات متكررة في الجلد، أو المسالك البولية، أو المهبل.
  • تغيرات المزاج.
  • التبول اللاإرادي لطفل جاف في الليل.

2. أعراض حالة الطوارئ للسكري من النوع الأول

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • الاهتزاز والارتباك.
  • تنفس سريع.
  • رائحة الفواكه في أنفاسك.
  • آلام البطن.
  • فقدان الوعي في حالات نادرة.

أسباب وعوامل خطر سكري من النوع الأول

في الآتي التوضيح لأسباب وعوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول:

1. أسباب الإصابة في السكري من النوع الأول

يُعتقد أن داء السكري من النوع الأول ناتج عن تفاعل مناعي ذاتيأي أن الجسم يهاجم نفسه عن طريق الخطأ ويدمر خلايا البنكرياس التي تصنع الأنسولين والتي تسمى خلايا بيتا، حيث يمكن أن تستمر هذه العملية لأشهر أو سنوات قبل ظهور أي أعراض.

يمتلك بعض الأشخاص جينات معينة تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الأول، على الرغم من أن الكثيرين لن يصابوا بالنوع الأول من داء السكري حتى لو كانت لديهم الجينات.

يُعتقد أيضًا أن التعرض لمحفز في البيئة مثل الفيروس يلعب دورًا في الإصابة بمرض السكري من النوع الأول، لكن لا تُسبب عادات النظام الغذائي ونمط الحياة مرض السكري من النوع الأول.

2. عوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • تاريخ العائلة

أي شخص لديه أقارب مصابين، مثل: أحد الوالدين، أو الأشقاء بداء السكري من النوع 1 يكون معرضًا بشكل طفيف لخطر الإصابة بهذه الحالة.

  • الوراثة

يشير وجود بعض الجينات إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

  • الموقع الجغرافي

تميل الإصابة بالنوع الأول من مرض السكري إلى الزيادة كلما سافرت بعيدًا عن خط الاستواء.

  • العمر

على الرغم من أن مرض السكري من النوع الأول يمكن أن يظهر في أي عمر، إلا أنه يظهر في قمتين ملحوظتين حيث تحدث الذروة الأولى عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 - 7 سنوات، والثانية عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 - 14 عامًا.

مضاعفات سكري من النوع الأول

تشمل مضاعفات مرض السكري من النوع الأول ما يأتي:

1. أمراض القلب والأوعية الدموية

يمكن أن يعرضك مرض السكري لخطر الإصابة بجلطات الدم، فضلًا عن ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول حيث يمكن أن تؤدي إلى ألم في الصدر، أو نوبة قلبية، أو سكتة دماغية، أو قصور في القلب.

2. مشاكل بشرة

الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفطرية حيث يمكن أن يتسبب مرض السكري أيضًا في ظهور بثور أو طفح جلدي.

3. مرض اللثة

يمكن أن يسبب نقص اللعاب، والكثير من البلاك، وضعف تدفق الدم إلى حصول مشاكل في الفم.

4. مشاكل الحمل

تتعرض النساء المصابات بداء السكري من النوع 1 لخطر أكبر للولادة المبكرة والعيوب الخلقية وولادة جنين ميت وتسمم الحمل.

5. اعتلال الشبكية

تحدث مشكلة العين هذه في حوالي 80% من البالغين المصابين بداء السكري من النوع الأول لأكثر من 15 عامًا، حيث أنه نادرًا قبل سن البلوغ بغض النظر عن طول فترة إصابتك بالمرض.

لمنعه أو والحفاظ على بصرك حافظ على التحكم الجيد في نسبة السكر في الدم، وضغط الدم، والكوليسترول، والدهون الثلاثية.

6. تلف الكلى

حوالي 20 - 30% من مرضى السكري من النوع الأول يصابون بحالة تسمى اعتلال الكلية حيث تزداد فرصة الحدوث بمرور الوقت، ومن المرجح أن تظهر بعد 15 - 25 عامًا من ظهور مرض السكري، كما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة أخرى، مثل: الفشل الكلوي، وأمراض القلب.

7. ضعف تدفق الدم وتلف الأعصاب

تؤدي الأعصاب التالفة والشرايين المتصلبة إلى فقدان الإحساس ونقص إمدادات الدم إلى قدميك، حيث يزيد هذا من فرص الإصابة ويصعب التئام القروح والجروح المفتوحة.

عندما يحدث ذلك يمكن أن تفقد أحد أطرافك مما قد يسبب تلف الأعصاب أيضًا مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، والقيء، والإسهال.

تشخيص سكري من النوع الأول

تشمل طرق التشخيص ما يأتي:

1. الهيموغلوبين السكري

اختبار الهيموغلوبين السكري حيث يشير اختبار الدم هذا إلى متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر الماضية، حيث يقيس نسبة السكر في الدم المرتبطة بالبروتين الحامل للأكسجين في خلايا الدم الحمراء.

كلما ارتفعت مستويات السكر في الدم زادت نسبة الهيموغلوبين المصاحب للسكر حيث يشير مستوى الهيموغلوبين السكري الذي يبلغ 6.5 في المائة أو أعلى في اختبارين منفصلين إلى الإصابة بمرض السكري.

إذا لم يكن الاختبار متاحًا أو إذا كانت لديك حالات معينة يمكن أن تجعل الاختبار غير دقيق، مثل: الحمل أو شكل غير شائع من الهيموغلوبين فقد يستخدم طبيبك هذه الاختبارات:

2. اختبار سكر الدم العشوائي

سيتم أخذ عينة الدم في وقت عشوائي ويمكن تأكيدها عن طريق الاختبار المتكرر حيث يتم التعبير عن قيم السكر في الدم بالملليغرام لكل ديسيلتر، أو بالملليمول لكل لتر.

بغض النظر عن آخر مرة تناولت فيها الطعام فإن مستوى السكر في الدم العشوائي البالغ 200 ملليغرام/ ديسيلتر أو أعلى يشير إلى الإصابة بمرض السكري، وخاصةً عندما يقترن بأي من علامات وأعراض مرض السكري، مثل: كثرة التبول والعطش الشديد.

3. اختبار سكر الدم الصائم

سيتم أخذ عينة دم بعد الصيام طوال الليل حيث أن مستوى السكر في دم الصائم أقل من 100 ملليغرام/ ديسيلتر أمر طبيعي، ويعد مستوى السكر في دم الصائم من 100 - 125 ملليغرام/ ديسيلتر بداية الإصابة بالسكري.

علاج سكري من النوع الأول

يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول أن يعيشوا حياة طويلة وصحية، حيث ستحتاج إلى مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب وسيعطيك طبيبك نطاقًا يجب أن تبقى فيه الأرقام.

  • الإنسولين سريع المفعول 

يحتاج كل شخص مصابًا بداء السكري من النوع الأول إلى استخدام حقن الأنسولين للتحكم في نسبة السكر في الدم، حيث يبدأ مفعول الإنسولين سريع المفعول في حوالي 15 دقيقة، ويبلغ ذروته بعد حوالي ساعة واحدة من تناوله ويستمر في العمل لمدة 2 - 4 ساعات.

  • الإنسولين المنتظم أو قصير المفعول

يبدأ مفعول الإنسولين في حوالي 30 دقيقة حيث تبلغ ذروتها بين 2 - 3 ساعات، وتستمر في العمل لمدة 3 إلى 6 ساعات.

  • الإنسولين متوسط المفعول

لن يصل المفعول المتوسط إلى مجرى الدم لمدة 2 - 4 ساعات بعد الحقنة، حيث يبلغ ذروته من 4 - 12 ساعة ويعمل من 12 - 18 ساعة.

  • الإنسولين طويل المفعول

تستغرق المفعول الطويل عدة ساعات للوصول إلى نظامك وتستمر حوالي 24 ساعة.

الوقاية من سكري من النوع الأول

لا توجد طريقة معروفة للوقاية من مرض السكري من النوع الأول، لكن الباحثين يعملون على منع المرض أو المزيد من تدمير خلايا الجزيرة لدى الأشخاص الذين تم تشخيصهم حديثًا.