سكري من النمط 1

Type 1 Diabetes
محتويات الصفحة

يعتبر مصطلح سكري الشباب، الاسم القديم لمرض السكري من النمط الأول. كما كان من المتعارف عليه في الماضي، إطلاق اسم السكري المتعلق بالأنسولين على سكري الشباب، وذلك لأن علاج السكري يتم عن طريق تزويد خارجي للجسم بالأنسولين. إن سكري الشباب هو مرض مزمن ينشأ عادة في مرحلة الطفولة أو المراهقة، لكن يمكنه الظهور بأي جيل أيضًا.
يشكل مرضى سكري الشباب، أقل من نسبة 10% من كافة المرضى بالسكري. 

كيف يؤثر السكري على مستوى السكر في الدم؟

إن الأنسولين هو هرمون، تفرزه خلايا "بيتا" في البنكرياس. يشترك الأنسولين بعمليات تبادل المواد للسكريات والدهنيات في كافة الأنسجة، لكن وظيفته الحاسمة هي بالمساعدة في إدخال السكر، الذي يشكل مصدرًا للطاقة، إلى الخلايا؛ عندما تضمر خلايا "بيتا"، يتوقف إنتاج الأنسولين وتختل آلية ضبط مستوى السكر في الدم.

يتوقف، بنقصان الأنسولين، إدخال السكر، مصدر الطاقة، إلى خلايا الجسم، ويبقى في الدم ويرتفع مستواه. يلاحظ ارتفاع تركيز السكر في الدم في البول. ويؤدي نقصان السكر في الخلايا لتفكيك الدهنيات والبروتينات، كبديل لمصدر الطاقة.

أعراض سكري من النمط 1

تشمل اعراض السكري من النمط 1 الأولى عطشًا، فقدان الوزن، كثرة التبول، كثرة الأكل، الضعف والوهن، تشويش في الرؤية، حكة بالمهبل لدى النساء. تنشأ هذه الظواهر بسبب فرط سكر الدم (hyperglycemia)، ارتفاع مستوى السكر في الدم. توجد علامة أخرى وهي ظهور أسيتون في البول. يرتفع مستوى الأسيتون في الحالات الصعبة، ومن شأن ذلك أن يسبب حماض كيوني (ketoacidosis) والذي يمكنه، دون علاج السكري الملائم، أن يسبب الجفاف، صدمة (shock) وحتى الموت.

أسباب وعوامل خطر سكري من النمط 1

إن سبب ظهور مرض السكري من النمط 1، أو بالأحرى، سبب ضمور خلايا "بيتا" ليس معروفًا، لكن يعتقد وجود عدة عوامل لحدوثها:

- وراثة: ميول وراثية للإصابة بنوع من السكري.

- رد فعل مناعي: عملية التمنيع الآلي تهاجم خلايا البنكرياس.

- أمراض فيروسية: فيروسات محدثة للسكري (diabetogenic) معروفة مثل الفيروسات التي يمكنها أن تصيب البنكرياس.

- عوامل بيئية: يعتقد وجود عوامل غذائية مختلفة، وربما حالات كرب (إجهاد - stress).

مضاعفات سكري من النمط 1

تقسم مضاعفات مرض السكري من النمط  1 إلى قسمين حسب موعد حدوثها نسبة لحدوث المرض:

مضاعفات فورية:

  • نقص سكر الدم (hypoglycemia): هبوط حاد في مستوى السكر بالدم، والتي تتمثل بظواهر مثل: ضعف، دوخة، جوع، نبض سريع، تعرق، رجفة، بلبلة، فقدان الوعي، وفي حالات قصوى الموت.

مضاعفات متأخرة:

  • إصابة الأوعية الدموية الصغيرة (Micro - angiopathy) والتي تسبب ضررًا للأعصاب، في الكثير من المواضع خاصة الرجلين - اعتلال عصبي (neuropathy)، للرؤية، وذلك عن طريق الإصابة بالشبكية، بشكل خاص  اعتلال الشبكية (retinopathy) والكليتين – اعتلال الكلية (nephropathy).
  • إصابة الأوعية الدموية الكبيرة (Macro - angiopathy). خطر كبير للإصابة بأمراض القلب مثل نوبات قلبية، إصابة المخ، ولمضاعفات في الرجلين والتي يمكن أن تنتهي بقطع الأطراف.

تشخيص سكري من النمط 1

يتم تشخيص مرض السكري من النمط 1 عن طريق فحص مستوى السكر في الدم خلال الصيام، وبعد تحميل السكر. يكون مستوى السكر السليم خلال الصيام دون 110 ملغم/ديسي لتر. وبعد ساعتين من التحميل يصل إلى 140 ملغم/ديسي لتر.

إن تشخيصًا مبكرًا وتشديدًا على تلقي علاج السكري الملائم للوقاية من مضاعفات ممكنة، يشكل شرطًا ضروريًّا لجودة حياة، قريبة من تلك التي يعيشها الشخص المعافى.

علاج سكري من النمط 1

يتم علاج السكري من النمط 1، عن طريق تزويد أنسولين خارجي للجسم، عن طريق الحقن. لا يساعد علاج السكري بالشفاء من مرض السكري من النمط  1، إلا أنه يمنع تقدمه. علاج السكري مركب من عدة إجراءات في المدى القصير والطويل.

إجراءات يومية:

  1. المحافظة على وزن ملائم للجسم وعلى تغذية سليمة، خاصة فيما يتعلق بمستوى السكريات في كل وجبة.
  2. فحص ذاتي لمستوى السكر، عدة مرات في اليوم، عن طريق جهاز القياس (الجلوكومتر - Glucometer).
  3. نشاط بدني يومي.
  4. حقن أنسولين عن طريق محاقن، أقلام حقن أو بمساعدة مضخة الانسولين، عدة مرات في اليوم.
  5. مراعاة التغيرات الحادة التي قد تطرأ وتؤثر على مستوى السكر في الدم، عقب حالات خاصة، مثل ظهور مرض عشوائي آخر، سفر لدولة أخرى.

المراقبة لدى مريض السكري:

  1. المتابعة الثابتة لدى طاقم طبي يشمل طبيب مختص في السكري، ممرضة سكري، مختص غذائي، مختص للأرجل وعاملة اجتماعية. يتم في إطار المتابعة فحص مناطق الحقن، مستوى السكر في الدم مقارنة بجرعات الأنسولين طوال الفترة، وزن الجسم، تطورات جسمانية وعلامات لمضاعفات طويلة المدى للمرض.
  2. فحص هميوغلوبين Hæmoglobin A1C)  A1C) لتحديد متوسط مستوى السكر في الدم طوال فترة ثلاثة أشهر، وميكروالبومين (بِيلَةٌ أَلْبُومينِيَّةٌ) (Microalbumin) في البول.
  3. فحص للرجلين.
  4. متابعة لدى أطباء مختصين، مثل طبيب عيون، أسنان، أوعية دموية، قلب.. لتشخيص مبكر لمضاعفات ممكنة.
  5. مرضى السكري الذين يشددون على نمط حياة ملائم، يحافظون على مستويات سليمة للسكر، ويخضعون للمتابعة المنظمة، يمكنهم أن ينعموا بحياة طويلة بدون مضاعفات، مثل طول وجودة حياة الشخص المعافى.

اقرؤوا المزيد عن علاج الشبكية لمرضى السكري