وارفارين

Warfarin
محتويات الصفحة

يعد الوارفارين (Warfarin) مضاد للتخثر بمعنى آخر يستخدم هذا الدواء لمنع تشكل تخثرات دم خصوصًا في المناطق التي يتدفق فيها الدم ببطء كالأوردة في الساقين والحوض، قد تتفكك خثرات الدم التي تتكون في هذه المناطق وتجول مع مجرى الدم وتستقر في الرئتين، حيث تسد الأوعية الدموية الرئوية ومن الممكن أن تسبب الموت.

يستخدم الوارفارين، أيضًا لتقليل إحتمال تكون تخثرات في القلب لدى الأشخاص المصابين بالرجفان الأذيني (Atrial Fibrillation)، أو لدى أولئك الذين خضعوا لعملية زرع صمام قلب اصطناعي. قد تصل هذه الخثرات إلى الدماغ وتسبب حدوث الجلطة الدماغية (Stroke). 

يعتبر الوارفارين دواء شائع الإستعمال. ويتطلب مراقبة منتظمة لاستعماله، من أجل ضمان جرعة مداومة (Maintenance dose) مناسبة من هذا الدواء. وبما أن التأثيرات الإيجابية الكاملة للوارفارين لا تظهر إلا بعد مرور 2 - 3 أيام، يتم عادة اعطاء المريض مضاد تخثر سريع الفاعلية، كالهيبارين، لكي يستكمل تأثير الوارفارين في بداية العلاج.

التأثير الجانبي الأكثر خطورة للوارفارين كما في أغلب مضادات التخثر، هو خطر النزيف الزائد، والذي عادة ما ينجم عن تناول جرعة زائدة.

تعليمات تناول الدواء وارفارين

طريقة التناول:

  • أقراص.
  • مسحوق للحقن.

عدد الجرعات:

مرة واحدة في اليوم، أو على فترات متباعدة.

 

 

الجرعة:

2 - 15 ميلليغرام لليوم حسب العمر والوزن وحسب متابعة ومراقبة قابلية الدم للتخثر.

بداية الفعالية:

في غضون 24 - 48 ساعة يتم الشعور بالتأثير الكامل بعد بضعة أيام.

مدة الفعالية

3 - 5 أيام.

تغذية:

تجنب إجراء أي تغييرات في النظام الغذائي المتبع دون التحدث مع الطبيب المختص حيث يمكن لبعض الأطعمة أن تجعل الوارفارين أقل فعالية وخصوصًا الأطعمة المحتوية على فيتاميتن ك.

التخزين والحفظ:

يجب حفظ الدواء في عبوة محكمة الإغلاق في مكان بارد وجاف. بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال.

نسيان الجرعة:

ينبغي أن يتم تناول الدواء مباشرة عند التذكر في حال كنت بحاجة لتناول الجرعة المقبلة في غضون 4 ساعات خذ جرعتين حينها. وبعد تناول الجرعة التالية عد إلى جدول الزمن الاعتيادي.

وقف الدواء:

لا يوجد أي تعليمات خاصة.

جرعة زائدة:

يجب التوجه إلى غرفة الطوارئ على الفور حيث يلزم اتخاذ إجراءات الطوارئ في حال حدوث نزيف خطير أو فقدان الوعي.

تحذيرات عند تناول الدواء وارفارين

اثناء الحمل:

لا يمكن تناول الدواء أثناء فترة الحمل. تناول الدواء في مرحلة مبكرة من الحمل يمكن أن يسبب تشوهات للجنين. تناول الدواء في وقت قريب من موعد الولادة يمكن أن يسبب نزيفا حادًا لدى الأم لذا يجب استشارة طبيب.

الرضاعة:

ينتقل الدواء الى حليب الام، إلا أنه عند تناول الجرعات العادية فمن غير المفروض ان تكون هناك تاثيرات سلبيه على الاطفال

الأطفال والرضع

يجب تقليل وملائمة الجرعه حسب الجيل والوزن.

كبار السن:

احتمال كبير لظهور آثار جانبيه. من المحتمل ان تكون هنالك حاجه لتقليل الجرعه المعطاه.

السياقة:

لا توجد مشاكل معروفه.

استخدام العلاجات الطويلة

العملية الجراحية والتخدير:

من المحتمل ان يؤدي هذا الدواء الى زياده النزيف. يجب ابلاغ الطبيب الجراح والطبيب المخدر عن استعمال هذا الدواء اسبوعين على الأقل قبل العمليه.

تأثيرات جانبية للدواء وارفارين

اضطراب الشهية
  • شيوع التاثير: دارج
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
غثيان
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
قيء
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
ألم في البطن
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
إسهال
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
طفح جلدي
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
  • التوقف عن تناول الدواء
تساقط الشعر
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
نزيف غير طبيعي
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
  • التوقف عن تناول الدواء
  • التوجه للمستشفى
علامات زرقاء
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة
  • التوقف عن تناول الدواء
  • التوجه للمستشفى
براز دموي أو أسود
  • شيوع التاثير: نادر
  • ابلاغ الطبيب: في كل حالة

الأسماء التجارية للدواء وارفارين

اسم الدواء

تفاعلات الدواء وارفارين