الزرق الخلقي الاولي

Primary congenital glaucoma
محتويات الصفحة

إن الزَّرَقَ الخَلقي (الأولي) هو مرض عيون خاص بالوِلدان (جمع وليد), الرضع والأطفال. مرض يرتفع فيه الضغط داخل المُقلة (Intraocular)  كنتيجة لنقص في النمو أو تطور غير طبيعي لزاوية العين (الآلية المسؤولة عن تصريف السائل داخل المُقلة (Intraocular fluid), خلال فترة الحمل. هذا المرض نادر ويسمى أوليًّا عندما لا يكون متعلقًا بأمراض عيون أخرى و/أو بأمراض عامة. يكون المرض في 75% من الحالات في كلتا العينين, 65% من المرضى هم من الذكور, في 70%-80% من الحالات، يظهر المرض حتى جيل السنة. أما بالنسبة لـ 10% من المرضى فمصدر المرض وراثي, ولذلك من المحبذ للأقرباء من الدرجة الأولى لشخص مصاب بالزَّرَق أن يخضعوا للفحص.

من الجدير بالذكر, أن الدُّماع (Epiphora), رُهاب الضوء (Photophobia) وتقليص الجفون، ليست أعراضًا حصرية للزَّرَق الخلقي. يمكن أن يكون الدُّماع ورُهاب الضوء علامات على انسداد مسالك الدموع, كدمة أو جسم غريب في القرنية, التهاب داخل المُقلة، أو تشوهات خلقية في القرنية. يمكن أن تظهر عيوب عصب الرؤية كتقعُّر من الزَّرَق؛ بالرغم مما ذكر سابقًا, بشكل عام، لا يصعب تشخيص الزَّرَق الخلقي إذا ما أخذنا كل الأعراض والعلامات بعين الاعتبار. إن العلاج المفضّل هو الجراحة؛ والاستجابة للعلاج بالأدوية غير كافية، وترتبط بتأثيرات جانبية غير مرغوبة. إن نسبة نجاح جراحة الزرق الخلقي تزيد عن الـ 80%.

يمكن أن يظهر الزَّرَق الخَلقي في جيل الطفولة, بعد جيل سنة, ويكون التشخيص أصعب عند انعدام المظهر النموذجي للقرنية الكبيرة والعَكِرة. بالرغم من ذلك، يكون الضغط داخل المقلة مرتفعًا كفاية، ليسبب ضررًا لعصب الرؤية؛ هنا أيضًا، تكون آلية تصريف السائل داخل المُقلة غير كافية.

أعراض الزرق الخلقي الاولي

أعراض الزَّرَق الخلقي: دُماع, حساسية للضوء (رُهاب الضوء – Photophobia), وتشنج قوي (Spasm) للجفون.

تشخيص الزرق الخلقي الاولي

تكون القرنية أكبر من العادة في الفحص (يجعل العين تبدو كبيرة وبارزة, مظهر نموذجي للزَّرَق الخلقي) وعَكِرَة, وتظهر تحت المجهر شقوق في الطبقة الداخلية للقرنية. يكون الضغط داخل المقلة أعلى من المقبول, بشكل عام فوق الـ 21 ملم زئبق (mmHg). يكون مبنى زاوية العين غير طبيعي، ويظهر تلجّف (تقعّر) كبير لعصب الرؤية (Optic Nerve Cupping)