التهاب المعدة

Gastritis

محتويات الصفحة
التهاب المعدة

يُمكن تصنيف الالتهابات المختلفة في الغشاء المخاطي في المعدة تبعًا لدرجة خطورة الضرر اللاحق بالغشاء، أو تبعًا لموقع الالتهاب في المعدة، أو تبعًا لنوع الخلايا التي أُصيبت في الالتهاب، ومع ذلك فإن تصنيف التهاب المعدة لا يدل بالضرورة على مسبب الالتهاب.

أنواع التهاب المعدة

في الآتي أهم أنواع التهابات المعدة:

1. التهاب المعدة التآكلي (Erosive gastritis)

يتميز هذا النوع من التهاب المعدة بوجود التقرحات على غشاء المعدة، ويكون الضرر اللاحق بغشاء المعدة في مثل هذه الحالات سطحي ولا يخترق الطبقة العضلية في الغشاء.

2. التهاب المعدة غير التآكلي

وهو التهاب المعدة المزمن، ولا علاقة لهذا النوع من التهابات المعدة بشكل نموذجي مميز يظهر في فحص التنظير الداخلي، لكنه عبارة عن تغيرات مجهرية تظهر في فحص عينة من الغشاء المخاطي للمعدة.

التهاب المعدة المزمنالتهاب غار المعدة (نوع ب) (Antrum gastritis):

هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا من التهاب المعدة المزمن

عملية تثنية القاع (رتق فتحة المعدة)

3. التهاب غدد قاع المعدة نوع أ (gastritis Fundic glands)

في هذه الحالة يُصيب الالتهاب بصورة أساسية الغدد التي تُفرز الأحماض والموجودة في جسم المعدة وفي قاع المعدة (Gastric fundus)، ونتيجة لذلك قد يحدث ضمور غدّي كبير، وقد يُؤدي إلى التوقف التام عن إفراز أحماض المعدة، وهي الحالة التي تُسمى اللاهيدروكلوريّة.

أعراض التهاب المعدة

من أعراض التهاب المعدة الشائعة:

  • الغثيان والاستفراغ.
  • انتفاخ البطن.
  • ألم في البطن.
  • سوء هضم.
  • حرقة.
  • فقدان الشهية.
  • لون براز غامق.
  • وجود دم في الاستفراغ.

أسباب وعوامل خطر التهاب المعدة

هناك العديد من أسباب التهاب المعدة، تعرف عليها في الآتي:

أسباب التهاب المعدة

تختلف أسباب التهاب المعدة باختلاف نوع الالتهاب في كثير من الأحيان، إليك أهمها:

1. أسباب التهاب المعدة التآكلي

من أسباب التهاب المعدة التآكلي:

  • تناول أدوية من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (Non steroidal Anti Inflammatory Drug - NSAIDs.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الصدمات النفسية.
  • أضرار ناجمة عن التعرض لإشعاعات.
  • انخفاض في تدفق الدم إلى المعدة.
  • احتقان في نظام الوريد البابيّ (Portal venous system) الشائع في أمراض الكبد المزمنة.

2. سبب التهاب المعدة غير التآكلي

مرض تُسببه جرثومة الملوية البوابية (Helicobacter pylori) والذي يُسبب مضاعفات عدة. على المدى الطويل.

عوامل الخطر

يحدث التهاب المعدة قد تكون نتيجة لعوامل عديدة، مثل:

  • التقاط العدوى.
  • داء كرون (Crohn's disease).
  • وجود التهاب مصاحب لكثرة اليوزينيات (Eosinophilia) في الدم.
  • أمراض التهابية جهازية، مثل: ساركويد (Sarcoidosis).
  • التهابات نتيجة تناول بعض الأدوية التي تُضعف جهاز المناعة.

مضاعفات التهاب المعدة

تعتمد المضاعفات على نوع التهاب، ومن أهمها:

  • خلل في امتصاص فيتامين ب12 (Vitamin B12).
  • فقر الدم الوبيل (Pernicious anemia) عند الأشخاص الذين يُعانون من نقص في حمض المعدة.
  • التهاب المعدة الضموريّ (Atrophic gastritis) الذي يحدث في حال عدم معالجة التهاب المعدة المزمن.

تشخيص التهاب المعدة

يتم تشخيص المرض من خلال الآتي:

  • فحص التنظير الداخلي (Endoscopy) للمعدة، لتحديد شكل الغشاء المخاطي.
  • أخذ عينات من الغشاء المخاطي للمعدة.
  • فحص الدم.
  • فحص البراز.

علاج التهاب المعدة

علاج التهاب المعدة في جميع الحالات يعتمد على مسبّب الالتهاب.

قد يكون من المفيد في حالات عديدة علاج التهاب المعدة بواسطة مضادات الحموضة، مثل:

  • حاصرات مستقبلة الهيستامين (H2 - Histamine H2 receptor).
  • مثبطات مضخة البروتونات (Proton Pump Inhibitors - PPI).

الوقاية من التهاب المعدة

يُمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب المعدة من خلال اتباع التعليمات الآتية:

  • غسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام.
  • طهي الطعام جيدًا للوقاية من الجراثيم.
  • تجنب شرب الكحول.
  • تجنب أخذ المسكنات اللاسترويدية.