أمراض تسببها الملوية البوابية

Helicobacter Pylori

محتويات الصفحة

المَلْوِيَّة البَوَّابية هي نوع من البكتيريا سلبية الغرام على شكل حلزوني، تعد هذه البكتيريا من الأسباب الرئيسة لالتهاب مزمن في المَعِدَة وبعض التقرحات الهضمية في الاثني عشر والمَعِدَة، لذلك فإن القضاء على البكتيريا لدى المرضى الذين يعانون من قرحة المَعِدة والأمعاء يَمنع بشكل كبير تكرار المرض.

إن المَلْوِيَّة البَوَّابية من الملوثات الأكثر شيوعًا في العالم فهي متواجدة في أكثر من نصف سكان العالم، ولكن فقط لدى نسبة صغيرة من المصابين بالالتهاب تظهر أعراض مرضية لديهم.

القرحة الهضمية والملوية البوابية

إن المرض الرئيس الناجم عن المَلْوِيَّة البَوَّابيَّة هو مرض القرحة الهضمية، حيث توجد هناك عدة آليات تسبب البكتيريا عن طريقها تلف الغشاء المُخاطي في المعدة، وتشمل هذه الآليات ما يأتي:

  • الأضرار المباشرة للمواد التي تفرزها البكتيريا، مثل: إنزيم يوراز (Urease) الذي ينتج عنه الأمونيا، والليباز (Lipase)، والبروتياز (Protease).
  • الأضرار الناجمة عن رد الفعل المناعي الذي يحدث بسبب الالتهاب.
  • الأضرار الناجمة عن تغيرات الهرمونات المحلية المُخاطية، وخاصةً في الحد من إنتاج هرمون السوماتوستاتين (Somatostatin)، وزيادة في إنتاج هرمون غاسترين (Gastrin) الذي يزيد من إفراز أحماض المعدة.

ما علاقة المَلْوِيَّة البَوَّابية والأورام السرطانية؟

توجد علاقة سببية بين وجود التهاب بكتيري وتكون سرطان المعدة والسرطان اللِّمْفاوي الخاص بالمَعِدة، وربما تسبب الأمراض خارج الجهاز الهضمي، مثل: أمراض تصلب الشرايين، وأمراض الأوعية الدموية، والأمراض الجلدية وغيرها.

إن العلاج الأولي للسرطان هو القضاء على البكتيريا، ومراقبة المريض، بالإضافة إلى ذلك هناك علاقة سببية بين البكتيريا وسرطان المعدة حيث أن معدل الإصابة بالتهاب المَلْوِيَّة البَوَّابية هو أعلى بشكل ملحوظ لدى مرضى سرطان المعدة مقارنةً مع الأشخاص غير المصابين. 

أعراض أمراض تسببها الملوية البوابية

لا تظهر الأعراض على معظم الأطفال المصابين بعدوى الملوية البوابية حيث فقط حوالي 20% تظهر لديهم الأعراض، فالأعراض هي تلك التي تنشأ عن التهاب المعدة أو القرحة الهضمية، وتشمل ما يأتي:

  • ألم خفيف أو حارق في معدتك وغالبًا بعد ساعات قليلة من تناول الطعام وفي الليل، قد يستمر ألمك من دقائق إلى ساعات وقد يأتي ويختفي على مدى عدة أيام إلى أسابيع.
  • فقدان الوزن غير المخطط له.
  • الانتفاخ.
  • الغثيان والقيء.
  • عسر الهضم.
  • التجشؤ.
  • فقدان الشهية.
  • براز داكن.

أسباب وعوامل خطر أمراض تسببها الملوية البوابية

تشمل أبرز أسباب وعوامل خطر الإصابة بالأمراض التي تسببها الملوية البوابية ما يأتي:

1. أسباب الإصابة بأمراض الملوية البوابية

لا تزال الطريقة الدقيقة التي تصيب بها بكتيريا الملوية البوابية شخصًا ما غير معروفة، حيث قد تنتقل بكتيريا الملوية البوابية من شخص لآخر من خلال الاتصال المباشر باللعاب، أو القيء، أو البراز.

وقد تنتشر بكتيريا الملوية البوابية أيضًا من خلال الطعام، أو الماء الملوث.

2. عوامل الخطر الإصابة بأمراض الملوية البوابية

غالبًا يتم اكتساب عدوى الملوية البوابية في مرحلة الطفولة، حيث ترتبط عوامل الخطر لعدوى الملوية البوابية بالظروف المعيشية في طفولتك، مثل:

  • العيش في ظروف مزدحمة: لديك خطر أكبر للإصابة بعدوى الملوية البوابية إذا كنت تعيش في منزل مع العديد من الأشخاص الآخرين.
  • العيش بدون مصدر موثوق للمياه النظيفة: يُساعد الحصول على إمداد موثوق به من المياه الجارية النظيفة على تقليل خطر الإصابة بالبكتيريا.
  • العيش في الدول النامية: حيث قد تكون الظروف المعيشية المزدحمة وغير الصحية أكثر شيوعًا، لذا يكونون أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا.
  • العدوى: إذا كان شخص ما تعيش معه مصابًا بعدوى الملوية البوابية فمن المرجح أن تكون مصابًا أيضًا بعدوى الملوية البوابية.

مضاعفات أمراض تسببها الملوية البوابية

تشمل أبرز مضاعفات الإصابة بالأمراض التي تسببها الملوية البوابية ما يأتي:

1. قرحة المعدة

يمكن أن تدمر الملوية البوابية البطانة الواقية للمعدة والأمعاء الدقيقة، وهذا يمكن أن يسمح لحمض المعدة بتكوين قرحة مفتوحة، حيث حوالي 10% من المصابين بالبكتيريا الحلزونية يصابون بالقرحة.

2. التهاب بطانة المعدة

يمكن لعدوى الملوية البوابية أن تهيج معدتك مسببةً التهاب المعدة.

3. سرطان المعدة

تُعد عدوى الملوية البوابية أحد عوامل الخطر القوية لأنواع معينة من سرطان المعدة.

تشخيص أمراض تسببها الملوية البوابية

إذا اشتبه مقدم الرعاية الصحية الخاص بك في أن بكتيريا الملوية البوابية قد تكون سببًا لقرحة هضمية، فقد يطلب إجراء واحد أو أكثر من الاختبارات الآتية:

1. اختبار التنفس

في هذا الاختبار تقوم بالزفير في كيس قبل وبعد شرب المحلول، يقيس الاختبار كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة في أنفاسك قبل شرب المحلول وبعده.

المستوى العالي بعد شرب المحلول يعني وجود بكتيريا الملوية البوابية.

2. اختبار البراز

يبحث هذا الاختبار عن دليل على بكتيريا الملوية البوابية في عينة البراز.

3. التنظير العلوي

يتم إدخال أنبوب مرن أسفل الحلق إلى المعدة، حيث يتم أخذ عينة أنسجة صغيرة من المعدة أو بطانة الأمعاء لفحص وجود جرثومة المعدة.

علاج أمراض تسببها الملوية البوابية

إذا كنت تعاني من القرحة التي تسببها بكتيريا الملوية البوابية فستحتاج إلى علاج لقتل الجراثيم وشفاء بطانة المعدة ومنع ظهور القروح مرة أخرى، حيث عادةً يستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين من العلاج للتحسن.

حيث من المحتمل أن يخبرك طبيبك بتناول عدة أنواع مختلفة من الأدوية، وتشمل خيارات العلاج ما يأتي:

1. المضادات الحيوية

المضادات الحيوية لقتل البكتيريا في جسمك، مثل: أموكسيسيلين (Amoxicillin)، أو كلاريثروميسين (Clarithromycin)، أو ميترونيدازول (Metronidazole)، أو تتراسيكلين (Tetracycline)، حيث من المرجح أن تأخذ اثنين على الأقل من هذه المجموعة.

2. الأدوية التي تقلل كمية الحمض في معدتك

وذلك عن طريق منع المضخات الصغيرة التي تنتجها، وهي تشمل ديكسلانسوبرازول (Dexlansoprazole)، أو إيسوميبرازول (Esomeprazole)، أو لانسوبرازول (Lansoprazole)، أو أوميبرازول (Omeprazole)، أو بانتوبرازول (Pantoprazole)، والذي قد يُساعد أيضًا في قتل بكتيريا الملوية البوابية جنبًا إلى جنب مع المضادات الحيوية الخاصة بك.

3. الأدوية التي تمنع الهيستامين الكيميائي

مما يدفع معدتك إلى إفراز المزيد من الأحماض، وهذه هي سيميتيدين (Cimetidine)، ونيزاتيدين (Nizatidine).

قد يعني علاجك أنك ستتناول 14 حبة أو أكثر يوميًا لبضعة أسابيع والتي تبدو وكأنها كمية كبيرة من الأدوية، لكن من المهم حقًا أن تأخذ كل ما يصفه طبيبك وأن تتبع تعليماته.

إذا لم تتناول المضادات الحيوية بالطريقة الصحيحة يمكن أن تصبح البكتيريا في جسمك مقاومة لها، مما يجعل علاج العدوى أكثر صعوبة، وإذا كانت أدويتك تزعجك فتحدث إلى طبيبك حول خيارات العلاج وكيف يمكنك التعامل مع الآثار الجانبية.

الوقاية من أمراض تسببها الملوية البوابية

يمكنك تقليل خطر الإصابة بعدوى الملوية البوابية إذا كنت:

  • تشرب الماء النظيف.
  • تستخدم الماء النظيف أثناء تحضير الطعام، وهذا مهم بشكل خاص إذا كنت تعيش في مناطق من العالم معروفة بالتهاب إمدادات المياه.
  • تغسل يديك جيدًا بالماء والصابون قبل الأكل وبعد استخدام الحمام.