فحص البراز المجهري

Microscopic stool examination

محتويات الصفحة

يهدف فحص البراز المجهري، بالأساس، لاستيضاح وجود كثرة في عدد خلايا الدم الحمراء أو البيضاء التي تدل على وجود حالة مرضية في الأمعاء، حيث أنه ليس من المفترض أن تظهر خلايا دم حمراء أو بيضاء في البراز السليم.

يتم إجراء الفحص بعد إضافة مادة زرقة الميثيلين (methylene blue) إلى البراز، وذلك من أجل تحسين القدرة على تمييز كريات الدم الحمراء. تقوم الجراثيم الغزوية كالشيغيلة، السلمونيلة، اليرسنية (yersinia)، أو ألمطثية العسيرة (clostridium difficile) وكذلك الأميبا (ameba) بإحداث ضرر للغشاء المخاطي في الأمعاء وتتسبب بالتهاب يتمثل بكثرة كريات الدم البيضاء والحمراء في البراز. تظهر ردة فعل مشابهة عند إصابة الأمعاء بمرض التهابي مزمن.

عند تواجد كريات الدم الحمراء في البراز (دم مخفي - occult blood) مع عدم وجود خلايا الدم البيضاء، فإنه يجب الاشتباه بوجود ورم حميد أو خبيث يسبب هذا الأمر.

عند الإصابة بمرض عدوائي (تلوثي) ناتج عن طفيليات الأمعاء، يكون بإمكان الخبير تشخيص سبب العدوى بواسطة النظر المباشر إلى البراز عبر المجهر. على سبيل المثال، بالإمكان تمييز الأميبا والجيارديات (giardia) اللتين تشكلان جزءًا من طفيليات الأمعاء الشائعة.

هنالك صبغات أخرى للبراز تمكننا من رؤية فقاعات الدهن والتي تدل على وجود سوء في امتصاص الدهنيات، غالبا ما يكون نابعا من مشكلة في الأمعاء الدقيقة.

يتيح لنا فحص البراز المجهري، عند دمجه مع الصبغات الخاصة، التركيز على جزء من مسببات الإسهال الحاد أو المزمن، والكشف عنها.