تنظير المعدة

Esophago-gastro-duedenoscopy, Upper Endoscopy

محتويات الصفحة

التنظير (أو الفحص بالمنظار - Endoscopy)، هو إجراء طبي يقوم به طبيب. يدخل الطبيب أنبوباً في الجسم (المنظار) مزودًا في طرفه بكاميرا وإضاءة. ويقوم المنظار بتصوير منطقة محددة داخل الجسم، ويُرسل الصور مباشرةً إلى شاشة التلفزيون الموجودة أمام الطبيب. يقوم الطبيب بتحريك المنظار، كما يستطيع استعماله أيضًا لأخذ خزعة (عينة من الخلايا أو نسيج للفحص المِخبري - Biopsy)، وأيضا لاستئصال سليلة (زائدة لحمية - polyp) أو لوقف نزيف الأوعية الدموية.

فحص التنظير للجهاز الهضمي العلوي (Upper - Endoscopy) يشمل تنظير المريء (esophagus)، تنظير المعدة والاثني عشر (العوفج - duodenum). وبما أن الاثني عشر متصل بالقنوات الصفراوية (المرارة - Bile duct) وبقناة البنكرياس (duct pancreatic)، فمن الممكن استخدام هذا الجهاز من أجل إجراء قسطرة (Catheterization) لهذه الأجزاء بهدف التشخيص والعلاج (التنظير الرجعي - للقولون – البنكرياس - ERCP - Endoscopic Retrograde Cholangio - Pancreatography). وتتطلب هذه القسطرة حقن مادة مضادة (Contrast agent).

يمكن استخدام هذا النموذج للفحص حتى لعلاج القنوات الصفراوية، مثل إدخال الدعامات (ستنت - Stent) للقناة الصفراوية، لتجنب انسدادها جراء ورمٍ. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إستخدام المنظار الذي  يحتوي على محوّل أولتراساوند من اجل الحصول على معلومات عن الأمراض الموجودة في جدار الجهاز الهضمي أو بالقرب منه (التنظير بالموجات فوق الصوتية - EUS - Endoscopic Ultrasound).

الفئة المعرضه للخطر

ينطوي كل اختبار لتنظير الجهاز الهضمي على بعض المخاطر البسيطة من نزيف أو ثقب. هذا الخطر ضئيل جدا (أقل من 0.1 ٪) بالتنظير التشخيصي. وعند استخدام التنظير لتنفيذ أنشطة علاجية أيضًا (مثل: إزالة ورم)، فإنّ خطر هذه المضاعفات يرتفع إلى 2 ٪.  في فحص قسطرة المرارة (ERCP)(Gall bladder catheterization)، هناك مخاطر إضافية، بدءًا من التهاب خفيف في البنكرياس وحتى أمراض  تلوثية مختلفة ونزيف.

في اختبار تنظير الجهاز الهضمي، أيضًا، تزداد الخطورة عند تنفيذ إجراءات اقتحامية، ويتطابق الخطر بفحص الأولتراساوند من دون تدخلات مع الخطر في التنظير العادي. مِن المهم الإشارة إلى أنه يمكن علاج هذه المضاعفات في كثير من الحالات بشكل فوري، لكن في بعض الأحيان يحتاج الأمر إلى إجراء عملية جراحية.

الأمراض المتعلقة:

القرحة (ulcer)، الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، دوالي المريء (Esophageal Varices)، أورام المريء والمعدة والاثني عشر والكبد والبنكرياس، النزيف، متلازمة - مالوري فايس تير (Mallory - Weiss Tear)،  حصى في كيس المرارة (Gall stones).

الحرقة وفتاق الحجاب الحاجز

متى يتم إجراء الاختبار؟

يمكن فحص تنظير الجهاز الهضمي وفق موعد مسبق تم تحديده، أو بصورة مستعجلة (غالبًا في المستشفيات).

الحالات التي يتم بها إجراء الاختبار:

  • للتحقُق من الشكاوى عن آلام في الجزء العلوي من البطن أو الصدر، حرقة ، الاشتباه بقرحة في المعدة، الارتجاع المعدي المريئي (GERD).
  • للتحقق من الشكاوى حول صعوبة أو ألم عند البلع، أو حول الغثيان أو القيء.
  • في إطار إجراءات التأكُد من الإصابة بفقر الدم.
  • للتحقُق من الشكاوى من القيء الدموي، وخاصة لدى مرضى الكبد.
  • لعلاج دوالي المريء (Esophageal varice)
  • لتشخيص وعلاج الأمراض التي تشمل القنوات الصفراوية (مثل الحصى في كيس المرارة)، قسطرة المرارة (ERCP) أو من خلال (أولترا ساوند) التنظير بالموجات فوق الصوتية - (EUS: Endoscopic Ultrasound).
  • لتقييم مدى انتشار الأورام في جدار المريء والمعدة والبنكرياس والاثني عشر أو حول البنكرياس والقنوات الصفراوية من خلال (أولترا ساوند) التنظير بالموجات فوق الصوتية - (EUS: Endoscopic Ultrasound).

طريقة أجراء الفحص

سيُطلب منك نزع طقم الأسنان الصناعية من الفم.

كذلك، سيوضع لكم أنبوب الحقن الوريدي (Infusion)، وعن طريقه سيتم تزويدكم بالسوائل والأدوية.

يتم إعطاؤك دواء مخدرا، ثم يقوم أحد أفراد الفريق الطبي بوضع إطارٍ صلب في فمك. والهدف من الإطار منعك من عض المنظار وجرح نفسك.

سيطلب منك الاستلقاء على الجانب الأيسر، بينما يدخل الطبيب (في الغالب أخصائي أمراض الجهاز الهضمي - Gastroenterologist) المنظار إلى فمك. يبدو المنظار على شكل أنبوب طويل أسود مع ضوء مشع قوي في طرفه. قد تشعر بعدم الارتياح، لكن بسبب الدواء الذي تناولته قد لا تذكُر تفاصيل الحدث.

يستغرق الفحص، بالعادة، نحو 20 دقيقة، ولكن قد يطول الوقت عند إجراء قسطرة لقنوات المرارة أو عند القيام بإجراءات تدخلية (Interventional actions).

كيف نستعد للفحص؟

قبل فحص تنظير الجهاز الهضمي يجب إبلاغ الطبيب إذا كانت لديك مشكلة في أحد صمامات القلب، وإذا قيل إنك بحاجة إلى تناول المضادات الحيوية (Antibiotics) قبل علاج الأسنان أو العمليات الجراحية، وإذا كان لديك صمام اصطناعي أو إذا عانيت في الماضي مِن تلوُث في صمام القلب (التهاب الشغاف - Endocarditis). إذا كنت تعرف عن هذه الحالات، قد تُضطر لتناوُل المضادات الحيوية قبل الاختبار.

  يجب إبلاغ الطبيب إذا كانت لديكم حساسية من الدواء، وإذا كنتم تُعانون مِن أمراض القلب أو الرئتين.

  • يجب إبلاغ الطبيب إن كنت حاملا.

يُمنع الأكل أو الشرب قبل 8 ساعات من إجراء فحص تنظير الجهاز الهضمي. إذا كنت تأخذ أدوية ينبغي استشارة الطبيب المُعالِج. إذا طُلِبَ مِنْكَ أخذ هذه الأدوية يجب أن تأخذها مع رشفة صغيرة من الماء في الوقت المُعتاد. إذا كنت مصابا بمرض السكري (Diabetes)، استشر طبيبك حول مستويات السكري قبل الفحص بيوم.

أحضروا الدواء معكم حتى تتمكنوا من أخذه بعد الاختبار. من المهم استشارة الطبيب، خاصةً إذا كنت تأخذ أدوية لمنع تجلط الدم من نوع وارفارين (Warfarin) .

غالبًا ما يتم إجراء الاختبار تحت تأثير المهدئ أو التخدير السطحي (Superficial sedation). لا يُمكنك السواقة بعد الاختبار، وإذا لم يُطلب منك المكوث في المستشفى بعد الاختبار، فيجب أن ترتبّ الأمر. كذلك يُمنع تشغيل آلات خطرة أو مُعدّات ثقيلة خلال 8 ساعات بعد الاختبار.

بعد الفحص:

سيتم نقلك إلى غرفة الإنعاش لمدة 30 دقيقة

قد تشعر بِحُرقة في الحلق. لكنها عابرة.

إذا كان كل شيء على ما يرام يتم تحريرك إلى منزلك بعد وقتٍ قصير، أو تُضطَر للمكوث في المستشفى لمراقبة وضعك، في بعض الحالات (على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من أمراض دفينة كثيرة - Background diseases).

الأعراض التي يجب الانتباه لها بعد فحص منظار الجهاز الهضمي:

  • آلام قوية في البطن أو الصدر
  • قيء دام أو بدون دم
  • سُعال متواصل، ارتفاع درجة الحرارة فوق الـ 37.7 أو القشعريرة
  • بظهور واحد أو أكثر من هذه الظواهر، يجب التوجه بأسرع ما يُمكن إلى الطبيب.

تحليل النتائج

بعد فحص تنظير الجهاز الهضمي، يقوم الطبيب بمناقشة النتائج معكم. قد تتلقى صفحة مع تفاصيل أو رسم للنتائج. بالإضافة إلى ذلك، قد يتم إرفاق صور ملوّنة للنتائج. قد يخبرونكم أنهم أخذوا خزعة (عينة خلايا للفحص المِخبري - Biopsy)، ويجب انتظار النتيجة خلال عدة أيام وحتى 2-3 أسابيع.

الفحص السليم قد يحتوي على العناصر التالية:

الغشاء المخاطي طبيعي (Mucosa)، من دون أدلة على وجود قرحة، التهاب أو أورام

معبر مريء - معدة دون تضيُّق

ممارسة انعكاس طبيعي (Reversal)

إذا أجري ERCP وظهرت القنوات الصفراوية بشكل كامل، دون عيوبٍ بالوظائف.