حمى الكلأ

hay fever
محتويات الصفحة

حمى الكلأ (Hay fever) والمعروفة، أيضا، باسم التهاب الأنف الأرجي الموسمي (seasonal allergic rhinitis) هي رد فعل أرجي (allergic) يظهر بصورة مفرطة في فصول معينة، مثل الربيع والصيف, وخصوصا وقت إزهار وتبرعم النباتات ذات الأسدية (stamen). وتكون مصحوبة، بشكل عام، بالتهاب في الحنجرة وحرق في العيون.

عند انتهاء فصل الشتاء وحلول الطقس الدافئ, تبدأ الأشجار والنباتات بنشر غبار الطلع, كجزء من عملية تكاثر النباتات الطبيعية. تُحمل حبوب الغبار المجهرية على ظهور الحشرات، وبمساعدة الهواء. وتدخل إلى الطبقة المخاطية في الأنف, إلى العيون وإلى المسالك التنفسية فتثير لدى الأشخاص الحساسين ردة فعل مزعجة وصعبة. ولذلك، من الصعب، بل من المستحيل، الامتناع الكلي والتام عن التعرض لهذا الغبار. تنمو أنواع معينة من النباتات في مناطق معينة من البلاد دون غيرها, ولذلك فإن الشخص الذي يعاني من الحساسية ويعاني، بالتالي، من أعراض قاسية في منطقة معينة، قد يشعر بتحسن في حالته عند انتقاله إلى العيش في منطقة أخرى. يختلف رد الفعل الأرجي (التحسسي) من شخص إلى آخر ويكون مصحوبا بأعراض عديدة ومتنوعة, إذ يصاب كل شخص بنوع مميز وخاص به من حمى الكلأ. حمى الكلأ والأرجيات (فرط التحسس - allergy) الإضافية (التي تظهر دون علاقة بتغير فصول السنة) شائعة، في الأساس، لدى الأشخاص ذوي التاريخ العائلي من الإصابة بهذه الأعراض والأشخاص الأكثر عرضة لتطوير ردود فعل أرجية. من الممكن أن تظهر حمى الكلأ (Hay fever) في جميع الأعمار، لكن ذروة الأعراض تظهر، بشكل خاص، في سن الطفولة وفي فترة الشباب.

أعراض حمى الكلأ

تظهر أعراض حمى الكلأ، عادة، قبل سن الـ 30 عاما. وهي تشمل، بوجه أساسي:

  • العطس الزائد والمتكرر.
  • سيلان الأنف والشعور بالحكة في الأنف.
  • انتفاخ الجيوب الأنفية.
  • احتقان الجيوب الأنفية.
  • حرقة في العينين، إدماع العينين وسيلان العينين.
  • حرقة في الحلق وصعوبة في بلع الطعام.