داء الجيارديات

Giardiasis

محتويات الصفحة

داء الجيارديات هو طفيلي معوي منتشر في جميع أنحاء العالم بين البشر وبين الحيوانات، ليس لهذا الطفيلي ميتوكنريا (Mitochondrion)، ولا جهاز غولجي (Golgi) حتى، ولذا فهو يُعتبر أحد الأشكال البدائية من حقيقيات النوى (Eukaryotes).

تصل معدلات انتشار العدوى داء الجيارديات في البلدان النامية إلى 15% - 30% بين الأطفال دون سن 10 سنوات، هذا الطفيلي يتم تشخيصه بنسبة الانتشار الأكثر ارتفاعًا في عينات من البراز في الولايات المتحدة وإنجلترا بين 4% - 7%. كما تم تسجيل حالات من العدوى بهذا الطفيلي في مراكز الرعاية النهارية للأطفال، وتبين أن نسبة الحاملين للطفيلي قد تصل إلى 50%.

أشكال داء الجيارديات

لهذا الطفيلي شكلان:

  1. الشكل الذي يعيش بصورة حرة نشطة (Trophozoite)، يبلغ حجمه 10x15 ميكرون.
  2. الشكل الكيسي (cyst) بحجم 8X10 ميكرون.

مخترع المجهر فان ليبنهوك كان أول من اكتشف هذا الطفيلي في برازه، يتم تدمير الكيسات الجياردية عن طريق تسخينها إلى حرارة 50 درجة مئوية بواسطة الكلورة (Chlorination).

تحدث العدوى بشكل رئيسي بعد شرب المياه الملوثة، ولكن أيضًا من خلال المواد الغذائية الصلبة.

تكفي كمية 25 – 100 كيسة فقط لتُسبب العدوى، ولكن فقط 25% - 50% من المصابين بالعدوى قد يُصابون بداء الجيارديات، فبعد الإصابة بالعدوى تُصبح الأكياس نشطة ملتصقة ببطانة الاثنى عشر، وهناك تتكاثر مما قد يتسبب بأضرار لبطانة الأمعاء دون اختراق الجدار.

فترة الحضانة تتراوح بين أسبوع واحد وأسبوعين، يؤدي الطفيلي إلى تشكيل أجسام مضادة من نوع أمينوغلوبين م (IgM)، وأمينوغلوبين ج (IgG)، وأمينوغلوبين أ (IgA) والتي تمنع تكرار المرض وبصورة أكثر حدة.

الحليب وخاصة حليب الأم يحتوي على أجسام مضادة ضد الجياردية.

أعراض داء الجيارديات

أعراض داء الجيارديات الحاد الرئيسية تشمل ما يأتي:

  • الإسهال.
  • التشنجات.
  • انتفاخ البطن.
  • القيء.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

يستمر المرض لعدة أسابيع ويُسبب مشاكل في امتصاص الغذاء، مما يُسبب بالتالي فقدان الوزن.

لدى الأطفال دون سن 5 سنوات والنساء الحوامل ربما تكون الإصابة بداء الجيارديات أكثر حدة.

أسباب وعوامل خطر داء الجيارديات

من أهم أسباب الإصابة بداء الجيارديات:

  • شرب مياه ملوثة.
  • تناول طعام ملوث.
  • التواصل المباشر مع المصابين.

عوامل الخطر

من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بداء الجيارديات:

  • الأطفال.
  • ممارسة اللواط.
  • عدم توفر مياه صالحة للشرب.

مضاعفات داء الجيارديات

من مضاعفات داء الجيارديات:

  • الجفاف.
  • الإصابة بمقاومة اللاكتوز.
  • سوء التغذية.

تشخيص داء الجيارديات

يتم أخذ عينات من البراز، ثم يتم تحديد التشخيص بواسطة فحص تحت المجهر، وبواسطة هذا الفحص يتم تشخيص 50% - 70% من الحالات.

في السنوات الأخيرة ثبتت فعالية فحص مستضد الجياردية في البراز والذي يُجرى بطريقة الاليزا (ELISA)، ويُمكن العثور على الطفيليات في عينات من عصير الاثني عشر أيضًا.

علاج داء الجيارديات

يتم علاج داء الجيارديات بواسطة الأدوية الآتية:

  • تينيدازول (Tinidazole).
  • ميترونيدازول (Metronidazole).
  • فورازوليدون (Furazolidone).
  • كويناكرين (Quinacrine).

قد يكون لهذه العلاجات آثار جانبية، مثل: الغثيان والمذاق المعدني في الفم، والدوخة.

الوقاية من داء الجيارديات

يُمكن منع داء الجيارديات عن طريق الأمور الآتية:

  • الحرص على نظافة مياه الشرب، سواء بواسطة الترشيح، أو الغلي، أو إضافة اليود بتركيز 2%.
  • إزالة النفايات.
  • غسل اليدين.