فحص زراعة الدم

Blood culture

محتويات الصفحة

في فحص زراعة الدم يتم زرع عينات الدم في مستنبت خاص للسماح للبكتيريا أو الفطريات التي تتواجد في الدم بالنمو، في الوضع الطبيعي لا تتواجد كائنات حية دقيقة مثل البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات في الدم، وبذلك وجود الكائنات الحية الدقيقة في الدم عادةً ما يشير إلى وجود عدوى عادةّ تتميز العدوى في الدم بالأعراض الآتية:

  • الحمى.
  • القشعريرة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديدين.

يتم إجراء الاختبار عن طريق أخذ عينة من الدم، عادة ما تكون من الوريد أو الشريان ويتم زرعها في مستنبت خاص بدرجة حرارة مراقبة، لا يشير نمو البكتيريا في المستنبت في كل مرة إلى وجود عدوى بالدم؛ لأنه أحيانًا تتلوث عينة الدم عند جمع الدم أو في الطريق إلى المختبر وأحيانًا حتى في المختبر نفسه.

وجود بعض الكائنات الحية الدقيقة في مجرى الدم، مثل: البكتيريا الاشريكية القولونية (E. coli) أو فطريات المبيضة (Candida) يتطلب دائمًا اهتمامًا جادًا؛ لأنه بهذه الحالات عادة تكون العدوى حقيقية وينبغي معالجة المريض.

من ناحية أخرى بعض أنواع البكتيريا كالعنقوديات السالبة الإنزيم المخثر (Staphylococcus Coagulase negative) أو العصيات إيجابية الغرام (Bacillus gram positive)، نادرًا ما تسبب المرض، ووجودها في عينة الدم لا يعني الإصابة بالعدوى في معظم الأحيان.

اعتمادًا على الوضع الصحي للمريض وعلى نوع البكتيريا يستطيع الطبيب أن يقيم ما إذا كان المريض فعلًا مصاب بالعدوى أو أن عينات الدم قد تلوثت. 

طريقة أجراء الفحص

تكون الحاجة إلى عينة من الدم وأخذها عن طريق تنظيف الموقع الذي سيتم سحب الدم منه أولًا بمطهر مثل الكلورهيكسيدين، هذا يقلل من فرصة دخول كائن حي من جلد المريض إلى عينة الدم والتسبب في نتيجة إيجابية خاطئة.

تحذيرات

عام

 نزيف دموي  تحت الجلد بمكان أخذ عينة الدم ويمكن وضع الثلج على المنطقة عند حدوثه.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

المضادات الحيوية وغيرها من مضادات البكتيريا قد تمنع إمكانية نمو البكتيريا الموجودة في الدم.

تحليل النتائج

النتيجة السليمة لهذا الفحص تشتمل على عدم وجود نمو للبكتيريا في الدم.

لتحليل النتائج المحتملة لهذا الفحص تشتمل على الآتي:

يكون الدم عادة معقماً أي لا يوجد نمو للبكتيريا ومع ذلك فإن نمو البكتيريا لا يشير بالضرورة للإصابة بالمرض في بعض الأحيان يحدث تلوث في المزرعة نفسها ببكتيريا موجودة على جلد المريض أو من أيدي أحد أفراد الطاقم الطبي الذي قام بأخذ عينة الدم.

بكتيريا العنقوديات السالبة للإنزيم المخثر (Staphylococcus Coagulase negative) أو عصيات الخناق (Diphtheroids) أو العصيات إيجابية الغرام (Bacillus gram positive) هي عبارة عن أمثلة للبكتيريا التي قد تسبب تلوث المزرعة.

لهذه البكتيريا أهمية ومعنى عندما تنمو في عدد من القناني أو لدى مرضى يمكن تبرير الأعراض المرضية التي يعانون منها عن طريق وجود هذه البكتيربا في الدم.

بعض أنواع البكتيريا كالمكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus)، العقدية الرئوية (Streptococcus pneumoniae)، النسيرية السحائية (Neisseria meningitidis) والخمائر مثل المبيضة (Candida) تكون دائمًا سببًا للقلق والعلاج بالمضادات الحيوية الملائمة.