القصور البطاني

Endothelial dysfunction

محتويات الصفحة

تمثل الخلايا البطانية أو ما يسمى البطائن الغلاف الداخلي لجميع الأوعية الدموية في الجسم، وتعد العضو الأكبر في الجسم، إذ يزن 2 - 3 كيلوغرامات.

تعد البطائن مهمة في الجسم، إذ تعمل على تحديد درجة انقباض الأوعية الدموية من خلال إفراز مواد تؤدي إلى توسّع الأوعية الدموية، مثل: أكسيد النيتروجين (Nitric oxide)، والبروستاسيكلين (Prostacyclin) وغيرها من المواد.

إضافة لذلك تفرز هذه الخلايا بعض المواد التي تؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية، مثل: الإندوثيلين (Endothelin)، والأنجيوتنسين 2 II (Angiotensin)، ومواد مؤكسدة أخرى.

من خلال المواد المفرزة تستطيع الخلايا البطانية توسيع الأوعية الدموية أو تقليصها حسب الحاجة، فعند بذل جهد البدني أو ارتفاع درجة حرارة الجسم تتوسع الأوعية الدموية بينما تتقلص في حالة هبوط درجة الحرارة.

إضافة لذلك تقي الخلايا البطانية من النزف جراء أي خدش أو جرح من خلال تقليص الأوعية الدموية وتجميع الصفيحات لتكوين خثرة دموية (Thrombus) تعمل على إيقاف النزيف.

لذلك فإن قصور البطاني يشكل إخلال في جميع وظائف الخلايا البطانية من تقلص الأوعية الدموية إلى التخثر، ويؤدي ذلك إلى تدني القدرة على إنتاج أكسيد النيتريك (Nitric Oxide).

أعراض القصور البطاني

في الواقع لا يوجد أعراض واضحة تدل على الإصابة بالقصور البطاني.

أسباب وعوامل خطر القصور البطاني

يرجع السبب الرئيس للقصور البطاني إلى انخفاض مستويات أكسيد النتروجين، كما يرتبط عادةً بالعديد من عوامل الخطر مثل ما يأتي:

  • تصلب الشرايين (Atherosclerosis).
  • أمراض القلب والأوعية الدموية (Cardiovascular diseases).
  • فرط ضغط الدم (Hypertension).
  • السكري (Diabetes).
  • التدخين.
  • فرط شحميات الدم (Hyperlipidemia).
  • مقاومة الإنسولين (Insulin resistance).
  • التاريخ العائلي من الإصابة بأمراض قلبية ووعائية.

مضاعفات القصور البطاني

قد يسبب القصور البطاني العديد من المضاعفات والتي تعد أمراض القلب المختلفة من أهمها.

تشخيص القصور البطاني

يتم تشخيص القصور البطاني بواسطة فحص استجابة الشريان للمواد المحفّزة لإفراز أكسيد النيتريك، مثل: الأستيل كولين (Acetylcholine)، والأرجينين (L - Arginin)، والبراديكينين (Bradykinin).

بطريقة أكثر سهولة يمكن فحص مدى استجابة الشريان العضدي في المرفق (Brachial artery) من خلال جهاز قياس ضغط الدم على الذراع (Flow mediated vasodilatation).

علاج القصور البطاني

يمكن علاج القصور البطاني من خلال ما يأتي:

  • النشاط الجسماني.
  • تناول الأوميغا 3 (Omega - 3)، والأرجينين (L - Arginine).
  • معالجة عوامل الخطر لتحسين وظيفة الخلايا البطانية.
  • تناول الستاتينات (Statins) التي تحسّن من أداء الخلايا البطانية على المدى البعيد.

الوقاية من القصور البطاني

يمكن الوقاية من الإصابة بالقصور البطاني من خلال تجنب عوامل الخطر قدر الإمكان.