اختبار الإجهاد

stress test
محتويات الصفحة

تخطيط كهربية القلب (ECG/EKG - Electrocardiogram) في وقت الراحة هو فحص جيّد للكشف عن خلل في التوصيل الكهربائي في القلب، أو خلل في نَظم القلب، ولتشخيص الاحتشاء الحادّ أو القديم في عضلة القلب. ولكن، هذا الفحص غير ناجع بشكل خاصّ للكشف عن الذبحة الصدرية (angina pectoris) لدى الأشخاص الذين يعانون من آلام في الصّدر.

لهذا السّبب، يتم إجراء تخطيط لكهربيّة القلب عند بذل المجهود. يتم توليد الجُهد بواسطة تسريع نظم القلب من خلال التمارين الرياضيّة (المشي أو الركض على الممشى الكهربائي أو ركوب الدرّاجة) أو بمساعدة الأدوية. عند بذل الجهد يطرأ ارتفاع في استهلاك القلب للأكسجين، ونتيجة لذلك فإن المناطق التي تعتمد في تزوّدها بالأكسجين على الأوعية الدموية التاجيّة المتضيقة تعاني من نقص جدي في التزود بالأكسجين (إقفار/ نقص تروية - Ischemia). هذا الوضع يظهر في صورة تغيرات نموذجيّة في تخطيط كهربيّة القلب، وقد يكون مصحوبا بأعراض نموذجيّة لنقص التروية – ذبحة صدرية (آلام الصّدر، وضيق التنفّس).

في حال عدم ظهور مضاعفات خاصّة يتم الاستمرار في إجراء الفحص حتّى بلوغ وتيرة الهدف المتعلّق في سنّ، جنس ووزن المريض، أو حتّى يشعر المريض  بالذبحة (angina)، بالدوار أو بالتعب.

تحذيرات

عام

هذا الفحص بحد ذاته لا ينطوي على أي خطر بالنسبة للأشخاص الأصحّاء. الأشخاص الذين يعانون من الذبحة غير الثابتة (unstable angina) أو من احتشاء حادّ في عضلة القلب، قد يعانون من آلام في الصّدر وحتّى فقدان الوعي في ذروة الإجهاد.

تعليمات المنع:

يمنع إجراء الفحص في الحالات التالية:

  • احتشاء حادّ في عضلة القلب.
  • ذبحة غير ثابته.
  • خلل شديد في تدفّق الدم إلى الساقين.
  • مرض في الشريان الأبهر.
  • التهاب عضلة القلب.
  • فقر الدم الحادّ.
  • ارتفاع ضغط الدّم غير المعالَج.
  • فشل القلب الاحتقاني.

اثناء الحمل:

بشكل عام، لا يتم إجراء هذا الفحص للنساء الحوامل.

الرضاعة:

لا توجد تاثيرات او تقييدات خاصة.

الأطفال والرضع

بشكل عام، لا يتم إجراء هذا الفحص للرضّع والأطفال الصّغار.

كبار السن:

قد يجد العجزة صعوبة في بذل المجهود، لذا يتم إعطاؤهم ديبريدامول (Dipyridamole) من أجل تسريع وتيرة دقّات القلب.

السياقة:

لا توجد تاثيرات او تقييدات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

الأدوية المستخدمة لخفض ضغط الدّم أو لمعالجة أمراض القلب، وعلى وجه الخصوص الأدوية لمعالجة اضطرابات نظم القلب، كالديجوكسين (digoxine)، قد تسبّب تغيرات في التخطيط الكهربيّ. يجب الاستمرار في تناول الأدوية كالمعتاد، إلّا إذا كانت هنالك تعليمات من الطبيب بغير ذلك.

 

تحليل النتائج

التخطيط السّليم - الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض قلبية يطرأ لديهم تسارع في دقّات القلب (تسرّع القلب - tachycardia)، ولكن دون تغيير في نمط التخطيط الكهربيّ. متلازمة الذبحة تتميّز بتغيير محدّد في نمط التخطيط عند بذل المجهود.

ثمة حالتان تشيران إلى خلل قلبي هما: تدلّي المقطع ST، أو قلب الموجة T، وتدلّي التقاطع بين المقطع QRS والمقطعST (النقطة J).

هذا الفحص غير ملائم لتشخيص أمراض القلب لدى جميع الأشخاص. لدى الأشخاص ذوي عوامل الخطورة الكثيرة والأعراض المميّزة (مثل ارتفاع الضغط في الصدر عند بذل المجهود) تكون قيمة التنبّؤ الإيجابي للفحص مرتفعة جدًّا، ولكن لدى الأشخاص الذين ليست لديهم أية عوامل خطر أو أعراض خاصّة تكون القيمة التّنبّؤيّة منخفضة. في هذه الحالات يتم إجراء فحص التصوير الومضائي لعضلة القلب (myocardial scintigraphy) مع بذل المجهود.