خلايا T

T helper
محتويات الصفحة

في هذا الاختبار، يتم فحص عدد خلايا T المساعِدة بالدم، ومن ثم احتساب نسبتها من مجمل اللمفاويات.

تشكّل خلايا T المساعدة أحد أنواع خلايا الدم اللمفاوية الأكثر أهمية من أجل حماية الجسم من الأمراض العرضية. نستطيع معرفة مدى أهمية هذه الخلايا عند الحديث عن مرض الإيدز, المتمثل بقيام فيروس الـ HIV بتدمير منهجي لهذه الخلايا. عندما ينخفض تعداد خلايا CD4 إلى ما دون حدّ معيّن (بشكل عام 200 خلية لكل مليلتر مكعّب), يكون المريض معرّضاً لعدّة أمراض تلوثية، مثل التهاب الرئتين الناتج عن الطُفَيل الرئوي (Pneumocystis), الفطريات في المريء, الهربس النطاقي (Herpes Zoster) وحتى لبعض أنواع الأورام, مثل ورم الأوعية الدموية على اسم كفوشي.       

أما انخفاض تعداد خلايا الـ CD4 إلى ما دون الـ 100 خلية للمليلتر المكعّب، فيعرّض المريض لأمراض أخرى, مثل التلوثات المعقّدة التي يسببها طفيل التوكسوبلازما (Toxoplasma), التلوث بطفيل الـ CMV وغيرها.

لا يمكن التعايش مع هذا المستوى المنخفض جدا من الخلايا دون أن تكون هنالك حاجة لعلاج يؤدي لارتفاع تعدادها.    

تنبع أهمية خلايا الـ CD4 من حقيقة أن هذه الخلية تعمل كمساعد رئيس لجهاز المناعة، وتراقب العديد من النشاطات الأخرى التي يقوم بها هذا الجهاز، بل إنها تراقب حتى عملية إنتاج الأجسام المضادة.

يتم إنتاج اللمفاويات من نوع CD4 في النخاع العظمي، وتمر بعملية إنضاج في غدة التّوتة (Thymus gland). لا يصيب الضرر هذه الخلايا عند الإصابة بمرض الإيدز فحسب، بل أيضا عند الإصابة ببعض أمراض نقص المناعة الأخرى.

تحذيرات

عام

نزيف دموي تحت الجلد في منطقة أخذ العينة الدموية (في حالات تفاقمه، من الممكن وضع الثلج على المنطقة)

الأطفال والرضع

تعتبر مستويات خلايا الـ CD4 مرتفعة لدى الرضّع والأطفال, لكنها سرعان ما تبدأ بالتراجع والانخفاض إلى أن تصل إلى المستويات المتعارف عليها لدى البالغين، وذلك عند الاقتراب من سن المراهقة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

من الممكن أن تؤدي الاستيرويدات (Steroids) وبعض المستحضرات المضادة للسرطان، مثل 2CDA، لانخفاض مستوى هذه الخلايا ولإعاقة عمل جهاز المناعة.

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة:

1400 - 440 خلية لكل مليمتر مكعّب

لدى النساء

نتائج سليمة:

1400 - 440 خلية لكلك مليمتر مكعّب

لدى الأطفال

نتائج سليمة:

1500 - 6000 خلية لكل مليمتر مكعّب

تحليل النتائج

مستوى مرتفع:

أمراض فيروسية، مثل مرض كثرة الوحيدات العدائية (Infectious mononucleosis)

ورم خبيث باللمفاويات   

مستوى منخفض:

إيدز

أمراض نقص مناعة خلقية (مولودة)