مرض انحلال الدم الوليدي

Hemolytic disease of the newborn

محتويات الصفحة

مرض انحلال الأطفال حديثي الولادة يُطلق عليه أيضًا داء الكريات الحمر الجنيني الذي هو اضطراب في الدم يحدث عندما تكون فصائل دم الأم والطفل غير المتوافقة، من المرجح أن يحدث أثناء الحمل الثاني أو الحمل اللاحق للأم حيث هناك سببان وهما عدم توافق العامل الريسوسي وعدم توافق الزمر الدموية. 

الداء الانحلالي لحديثي الولادة هو اضطراب في الدم يصيب الجنين أو الرضيع حديث الولادة ويمكن أن يكون قاتل، وعادةً تستمر خلايا الدم الحمراء لمدة 120 يومًا في الجسم، في هذا الاضطراب يتم تدمير كرات الدم الحمراء في الدم بسرعة وبالتالي لا تدوم طويلًا.

أعراض مرض انحلال الدم الوليدي

يمكن للمرض تدمير خلايا دم المولود الجديد بسرعة كبيرة، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض مثل:

1. أعراض المولود

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • وذمة.
  • يرقان الأطفال حديثي الولادة والذي يحدث في وقت أقرب ويكون أكثر حدة من المعتاد.

2. الأعراض قبل الولادة

يمكن أن تحدث الأعراض بشكل مختلف قليلاً في كل حمل وطفل، حيث خلال فترة الحمل لن تلاحظي أي أعراض، لكن مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قد يرى ما يأتي أثناء اختبار قبل الولادة:

  • لون أصفر للسائل الأمنيوسي حيث قد يكون هذا اللون بسبب البيليروبين (Bilirubin) وهذه هذه مادة تتشكل عندما تتحلل خلايا الدم.
  • لدى طفلك يكون لديهم كبد كبير أو طحال أو قلب، وقد يكون هناك أيضًا سوائل زائدة في المعدة، أو الرئتين، أو فروة الرأس، هذه علامات على استسقاء الجنين.

3. الأعراض بعد الولادة

بعد الولادة، قد تشمل الأعراض التي تظهر على طفلك ما يأتي:

  • بشرة شاحبة المظهر وهذا بسبب وجود عدد قليل جدًا من خلايا الدم الحمراء.
  • لون أصفر للحبل السري لطفلك وبشرته وبياض عينيه حيث قد لا يبدو طفلك أصفر اللون بعد الولادة مباشرة، لكن يمكن أن يحدث اليرقان بسرعة وغالبًا يبدأ في غضون 24 - 36 ساعة.
  • كبد كبير وطحال قد يكون لدى طفلك حديث الولادة.
  • تورم شديد في جسم المولود بالكامل حيث قد يعاني المولود المصاب باستسقاء الجنين.
  • صعوبة في التنفس لدى الجنين.

أسباب وعوامل خطر مرض انحلال الدم الوليدي

أثناء الحمل يمكن أن تنتقل كرات الدم الحمراء من الجنين إلى دم الأم عبر المشيمة، حيث يحدث المرض عندما يقرأ الجهاز المناعي للأم كريات الدم الحمراء للطفل على أنها غريبة، ثم تتطور الأجسام المضادة ضد كرات الدم الحمراء للطفل.

وتهاجم هذه الأجسام المضادة كريات الدم الحمراء في دم الطفل وتتسبب في تحللها مبكرًا، حيث قد يتطور المرض عندما يكون للأم وطفلها أنواع دم مختلفة وتعتمد الأنواع على مستضدات على سطح خلايا الدم.

هناك أكثر من طريقة قد لا تتطابق فيها فصيلة دم الجنين مع فصيلة دم الأم.

  • المستضدات أو الأنواع الأربعة الرئيسية لفصيلة الدم هي أ، أو ب، أو أب، أو و، هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا لعدم التطابق في معظم الحالات لا يكون هذا شديدًا جدًا.
  • عامل الريسوس الناس إما إيجابية أو سلبية لهذا المستضد، فإذا كانت الأم سلبية العامل الريسوس وكان الجنين في الرحم لديه خلايا إيجابية العامل الريسوس فإن الأجسام المضادة لمستضد عامل ريسوس يمكن أن تعبر المشيمة وتسبب فقر دم شديد في الجنين، لكن يمكن الوقاية منه في معظم الحالات.

هناك أنواع أخرى أقل شيوعًا من عدم التطابق بين مستضدات فصيلة الدم الثانوية وبعض هذه يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة.

مضاعفات مرض انحلال الدم الوليدي

عندما تهاجم الأجسام المضادة خلايا الدم الحمراء لطفلك، فإنها تتحلل وتتلف وعندما تتحلل خلايا الدم الحمراء لطفلك يتشكل البيليروبين.

يصعب على الأطفال التخلص من البيليروبين حيث يمكن أن يتراكم في الدم والأنسجة والسوائل وهذا يسمى بفرط بيليروبين الدم، حيث يجعل البيليروبين جلد الطفل وعينيه والأنسجة الأخرى تتحول إلى اللون الأصفر، وهذا ما يسمى باليرقان.

عندما تتحلل خلايا الدم الحمراء فإن هذا يجعل طفلك يعاني من فقر الدم خطير، حيث في حالة فقر الدم ينتج دم طفلك المزيد من خلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة، ويحدث هذا في نخاع العظام والكبد والطحال ويؤدي هذا إلى تضخم هذه الأعضاء.

غالبًا تكون خلايا الدم الحمراء الجديدة غير ناضجة ولا يمكنها القيام بعمل خلايا الدم الحمراء الناضجة، وتشمل أبرز المضاعفات ما يأتي:

1. مضاعفات أثناء الحمل

أثناء الحمل قد يعاني طفلك مما يأتي:

  • فقر الدم الخفيف.
  • فرط بيليروبين الدم واليرقان حيث تتخلص المشيمة من بعض البيليروبين، ولكنها لا تستطيع إزالة كل ذلك.
  • فقر الدم الشديد حيث يمكن أن يتسبب ذلك في تضخم الكبد والطحال لدى طفلك ويمكن أن يؤثر هذا أيضًا على أعضاء أخرى.
  • موه الجنين حيث يحدث هذا عندما لا تتمكن أعضاء طفلك من التعامل مع فقر الدم، سيبدأ قلب طفلك بالفشل وسيؤدي ذلك إلى تراكم كميات كبيرة من السوائل في أنسجة وأعضاء طفلك، لكن الأطفال المصابون بهذه الحالة معرضون لخطر الموت.

2. مضاعفات بعد الولادة

تشمل أبرز مضاعفات بعد الولادة ما يأتي:

  • فرط بيليروبين الدم الشديد واليرقان: حيث لا يستطيع كبد طفلك التعامل مع الكمية الكبيرة من البيليروبين، ويؤدي هذا إلى نمو كبد طفلك بشكل كبير جدًا. 
  • حدوث نوبات وتلف في المخ والصمم: هذا هو أشد أشكال فرط بيليروبين الدم حيث أنه بسبب تراكم البيليروبين في دماغ طفلك يمكن أن يتسبب ذلك في الموت.

تشخيص مرض انحلال الدم الوليدي

يمكن أن يسبب المرض أعراضًا مشابهة لتلك التي تسببها حالات أخرى، حيث لإجراء التشخيص سيبحث مقدم الرعاية الصحية لطفلك عن أنواع الدم التي لا يمكنها العمل معًا، وفي بعض الأحيان يتم إجراء هذا التشخيص أثناء الحمل، وتشمل الفحوصات ما يأتي:

1. الفحوصات أثناء الحمل

تشمل ما يأتي:

  • فحص الدم

يتم إجراء اختبار للبحث عن الأجسام المضادة الموجبة للعامل الريسوسي في دمك.

  • الموجات فوق الصوتية

يمكن أن يُظهر هذا الاختبار تضخم الأعضاء أو تراكم السوائل في طفلك.

  • فحص السائل الأمنيوسي

يتم إجراء هذا الاختبار للتحقق من كمية البيليروبين في السائل الأمنيوسي، في هذا الاختبار يتم إدخال إبرة في جدار البطن والرحم إلى الكيس الأمنيوسي وتأخذ الإبرة عينة من السائل الأمنيوسي.

  • أخذ عينات دم الحبل السري عن طريق الجلد

يسمى هذا الاختبار أيضًا بأخذ عينات دم الجنين، في هذا الاختبار يتم أخذ عينة دم من الحبل السري لطفلك وسيفحص مقدم الرعاية الصحية لطفلك هذا الدم بحثًا عن الأجسام المضادة والبيليروبين وفقر الدم، يتم ذلك للتحقق مما إذا كان طفلك يحتاج إلى نقل دم داخل الرحم.

2. الأعراض بعد الولادة

تُستخدم الاختبارات الآتية لتشخيص المرض بعد ولادة طفلك:

  • اختبار الحبل السري لطفلك حيث يمكن أن يُظهر هذا فصيلة دم طفلك، وعامل الريسوس، وعدد خلايا الدم الحمراء، والأجسام المضادة.
  • فحص دم الطفل لمستويات البيليروبين.

علاج مرض انحلال الدم الوليدي

تشمل العلاجات ما يأتي:

1. العلاج أثناء الحمل

أثناء الحمل، قد يشمل العلاج ما يأتي:

  • المراقبة

سيتحقق مقدم الرعاية الصحية من تدفق دم طفلك باستخدام الموجات فوق الصوتية.

  • نقل الدم داخل الرحم

يضع هذا الاختبار خلايا الدم الحمراء في الدورة الدموية لطفلك، وفي هذا الاختبار يتم وضع إبرة عبر الرحم حيث يدخل في تجويف بطن طفلك إلى وريد في الحبل السري، حيث قد يحتاج طفلك إلى دواء مهدئ لمنعه من الحركة فقد تحتاج إلى أكثر من عملية نقل دم واحدة.

  • الولادة المبكرة

إذا أصيب طفلك ببعض المضاعفات، فقد يحتاج إلى الولادة المبكرة حيث قد يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتحريض المخاض بمجرد أن ينضج طفلك.

2. العلاج بعد الولادة

بعد الولادة، قد يشمل العلاج ما يأتي:

  • نقل الدم

يمكن القيام بذلك إذا كان طفلك يعاني من فقر الدم الحاد.

  • السوائل الوريدية

يمكن القيام بذلك إذا كان طفلك يعاني من انخفاض في ضغط الدم.

  • العلاج بالضوء

في هذا الاختبار، يتم وضع طفلك تحت ضوء خاص وهذا يساعد طفلك على التخلص من البيليروبين الزائد.

  • مساعدة في التنفس

قد يحتاج طفلك إلى الأكسجين وهو مادة في الرئتين تساعد في إبقاء الأكياس الهوائية الصغيرة مفتوحة، أو إلى جهاز تنفس ميكانيكي للتنفس بشكل أفضل.

  • تبادل نقل الدم

يزيل هذا الاختبار دم طفلك الذي يحتوي على نسبة عالية من البيليروبين ويستبدله بدم يحتوي على مستوى بيليروبين طبيعي، حيث يؤدي هذا إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء لدى طفلك، كما أنه يخفض مستوى البيليروبين.

في هذا الاختبار سيتناوب طفلك على إعطاء كميات صغيرة من الدم والحصول عليها، حيث يتم ذلك عن طريق الوريد أو الشريان. قد يحتاج طفلك إلى إجراء هذا الإجراء مرة أخرى إذا بقيت مستويات البيليروبين لديه مرتفعة.

  • الغلوبولين المناعي الوريدي

هو محلول مصنوع من بلازما الدم يحتوي على أجسام مضادة لمساعدة جهاز المناعة لدى الطفل، حيث يقلل من انهيار خلايا الدم الحمراء لدى طفلك، وقد يخفض أيضًا مستويات البيليروبين.

الوقاية من مرض انحلال الدم الوليدي

يمكن الوقاية من مرض انحلال الأطفال حديثي الولادة اليوم، حيث يتم تحديد جميع النساء تقريبًا اللواتي لديهن دم سلبي عامل الريسوس في بداية الحمل من خلال اختبارات الدم.

إذا كانت الأم ذات عامل ريسوس سلبي ولم يتم تحسسها فعادةً يتم إعطاؤها دواء يسمى الغلوبولين المناعي للعامل الريسوس (RhoGAM)، حيث يمنع الدواء الدم وخصيصًا الأجسام المضادة للأم التي تحمل العامل الريسوس من التفاعل مع خلايا الدم الحمراء موجبة عامل الريسوس لدى طفلها.

تُعطى الأمهات عادةً الدواء في حوالي الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل ومرة ​​أخرى في غضون 72 ساعة من الولادة.