الازوتيمية

Azothemia
محتويات الصفحة

إن الآزوتيمْيَة هي تراكم مواد تفكيك نيتروجينية في الدم, ينجم، بشكل عام، عن قصور في الكلى. يمكن تصنيف الآزوتيمية لصنفين: قبل - كلوية (Pre renal) وبعد كلوية (Postrenal). تحدث الآزوتيمية القبل – كلوية، كنتيجة لنقص في تزويد الدم للكلية بسبب عدة عوامل, كالجفاف (Dehydration) وفقدان الدم. عندما يقل ضغط أو حجم تيار الدم في الكلية, تقل التصفية في كُبَيْبات (Glomerulus) الكلية بشكل حاد وتقل كمية البول. تتراكم في الدم، كنتيجة لهذا، مواد مختلفة، بما في ذلك مواد نيتروجينية (يوريا – Urea) كنتاج لتفكيك البروتينات.

في الآزوتيمية الناجمة عن إصابة في تزويد الدم للكلية، ترتفع اليوريا (Urea) في الدم بشكل يفوق ارتفاع الكرياتينين (Createnine), وذلك لاختلاف حجم جزئيات (Molecule) المادتين، فجزيء اليوريا أصغر. عند تراكم هذه المواد (اليوريا) في الدم يمكنها أن تكون سامة، وقد تضر بأنسجة وأداء المريض.

تحدث الآزوتيمْيَة على خلفية المساس بتزويد الدم للكلية, فظهور شكل حاد لقصور الكلى هو المسبب لهذا المرض.

عوامل الخطورة لتطور هذا النوع من الآزوتيمية: فقدان حجم الدم, جفاف, تقيؤ, إسهال, حروق و/أو حالات لا يستطيع القلب فيها أن يضخ الدم، كما هو الأمر في الإنتان (تعفن الدم), وقصور القلب.

آزوتيمية ناجمة عن ضرر في تصريف الكلى: تحدث نتيجة عمليات تَلي إنتاج البول في الكلى, أثناء حدوث انسداد في مجرى البول يمنع تفريغه. ففي هذه الحالة تتجمع في الجسم مواد نيتروجينية سامة، لا يتم تفريغها مع البول، ويعود سبب ذلك إلى تشوهات ثنائية في مجرى البول واضطراب في أداء المثانة، التي لا يتم إفراغها.