رهاب الأماكن المغلقة

Claustrophobia
محتويات الصفحة

إن الرهاب (phobia) هو شكل من أشكال اضطراب الخوف, ويظهر كخوف غير منطقي من أشياء أو حالات معينة لا تشكل خطرًا حقيقيًّا، أو إن الخطر قليل جدًّا. يكون الشخص واعيًا لكون رد فعله غير منطقي.

إن أحد أنواع الرُّهاب الأكثر انتشارًا، هو رهاب الأماكن المغلقة؛ وهو منتشر بشكل كبير بين الناس، وهو رهاب محدد. تظهر الكثير من نتائج الأبحاث كون انتشار رُهاب الأماكن المغلقة على مدى الحياة هو 4%. يشعر الشخص المصاب بهذا الرُّهاب بخوف شديد عند تواجده في مصعد, طيارة...الخ.

تشخيص تفريقي (Differential diagnosis): من الممكن أن ترافق الأعراض الرُّهابية العديد من الاضطرابات النفسية، مثل الاضطراب الوسواسي القهري (Obsessive Compulsive Disorder), اكتئاب والكرب التالي للرضح (Post traumatic stress).

أعراض رهاب الأماكن المغلقة

تشمل أعراض الرهاب التعرُّق, معدل نبض مرتفع, تنفس مفرط, ارتعاش, غثيان وإحساس إغماء. أما من الناحية السلوكية, فسيقوم الشخص المصاب برهاب الأماكن المغلقة, عند تواجده في غرفة مغلقة, بتفقد جميع الفتحات والمخارج, سيحاول الوقوف قريبًا منها, وسيشعر بخوف شديد طالما بقيت الأبواب مغلقة, سيفضل صعود الدرج, مثلاً, بدلاً من الصعود بالمصعد.

أسباب وعوامل خطر رهاب الأماكن المغلقة

إنه حسب النظرية الديناميكية (Psychodynamic), كما هو الأمر لدى كل المرضى العُصابيِّين (Neurotic), فإن المصدر يكون غريزة منع المسببة للخوف. ينسخ الخوف والغرائز المثيرة له بشكل عام (بشكل غير واع) لحالة تخفي داخلها أحيانًا، المغزى الرمزي للرُّهاب, ويمكن الامتناع عن هذه الحالة. توجد أيضًا، أهمية كبيرة لنظريات التعلم (learning theory) في فهم الرُّهاب. منحت نظرية التعلم المبدأ القائل إن السلوك المخفف للخوف يميل للإستمرار، طالما يكون فعالا. هبة (طريقة علاج) أخرى، هي Conditional reflex theory, هلع نتج من محفز يسبب الخوف عند وجود محفز محايد معه. يتلقى المحفز المحايد فيما بعد صفة منتج الخوف، ويصبح محفزًا مشروطًا.

علاج رهاب الأماكن المغلقة

1. علاج سلوكي – الطرق المتبعة هي الإفاضة وسلب التحسس (de sensitization), بالإضافة لطرق تهدئة وإرخاء عضلات.

2. معالجة معرفيّة (Cognitive).

3. علاج نفسي ديناميكًّا.

4. علاج نفسي- دوائي (Psychopharmacology), بالأساس بواسطة أدوية مضادة للاكتئاب.