جفاف الفم: الأعراض والعلاج

جفاف الفم وطرق علاجه

جفاف الفم وطرق علاجه

جفاف الفم قد يكون مؤشراً على بعض الأمراض، مثل السكري، ساركويد (Sarcoidosis)، التوتر والقلق و قد يكون من الأعراض الجانبية لتناول بعض الأدوية. تعرف من خلال العرض المرئي التالي على جفاف الفم وطرق علاجه:

الأعراض الجانبية

الأعراض الجانبية

إذا كنت تعاني من جفاف الفم فقد تظهر لديك بعض الأعراض مثل رائحة الفم الكريهة وذلك يعود لعدم إفراز الكمية الكافية من اللعاب التي تخلصك من جزيئات الطعام، وقد تظهر بقع على اسنانك مثل احمر الشفاه وغيرها بسبب غياب العامل الذي يقوم بعملية الشطف، وهو اللعاب، وقد تشعر بدغدغة في الحنجرة.

تشخيص الحالة

تشخيص الحالة

من المهم بداية مراجعة طبيب الأسنان أو طبيب العائلة لمعرفة السبب وراء إصابتك بجفاف الفم. فإذا كنت لا تتناول الأدوية في الوقت الراهن، قد تنبع هذه الأعراض من حالة طبية لم يتم تشخيصها بعد، مثل داء السكري أو متلازمة شوغرن.

شرب السوائل

شرب السوائل

شرب الماء بكثرة سوف يساعدك في الحفاظ على فمك رطبا. يمكنك أيضا شرب الحليب فهو يزيد من الرطوبة ويساعد على المضغ والبلع.

مضغ العلكة

مضغ العلكة

من الممكن أن يساعد مضغ العلكة الخالية من السكر أو مص الحلوى الخالية من السكر على تحفيز إنتاج اللعاب. (اقرأ المزيد حول تركيبة اللعاب ووظائفه)

تجنب هذه الامور

تجنب هذه الامور

من المهم أن تتجنب التدخين والكحول لأنها تزيد الوضع سوءا، وعليك الابتعاد عن المشروبات السكرية، التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات الحمضية.

العناية بالفم والأسنان

العناية بالفم والأسنان

إذا كنت تعاني من جفاف الفم، فمن المهم أن تعتني باسنانك وفمك لان نقص اللعاب يمكن أن يسبب الضرر لأسنانك. قم بمراجعة طبيب الأسنان بانتظام، واحرص على تنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط يوميا، واستخدم غسول الفم الخالية من الكحول. وإذا كنت لا تستطيع فرك أسنانك بعد تناول الطعام، قم بشطف فمك بالماء واعتد على غسل فمك باستمرار.

تناول الدواء

تناول الدواء

يمكنك تجربة بدائل اللعاب التي يتم شراؤها دون وصفة طبية، فقد تقلل من المشكلة بشكل مؤقت لدى بعض الأشخاص. وإذا لم تفيدك كل هذه الأمور يمكنك استشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كان الدواء من شأنه أن يساعد.

من قبل منى خير