اختبار رورشاخ

Rorschach test

محتويات الصفحة

يهدف اختبار رورشاخ إلى فحص خصائص الشخصيّة، فهو يرتكز على مبدأ الإسقاط، وهي آليّة نفسيّة تسمح بإعطاء معنى للتصورات والخبرات في ظروف عدم اليقين أيضًا.

رد الفعل في هذه الحالات مشتقّ من عالم الوعي واللاوعي لدى الشخص، وبهذا فهو يكشف عن صراعات داخليّة مركزيّة، ودوافع، وبنية عاطفي، ونمط معرفي، وجودة ونوع العلاقات الإنسانيّة، وكذلك الكثير من العوامل الإضافيّة.

متى يتم إجراء هذا الاختبار؟

يتم إجراء اختبار رورشاخ لغايات العلاج النفسي لمعرفة شخصية المريض، وطريقة تفكيره، ومشاعره.

الفئة المعرضه للخطر

هذا الاختبار نفسي غالبًا لا يوجد فئة معرضة للخطر فيه، قد يتم إجراؤه لغايات التأكد من إصابة المريض بانفصام الشخصية.

طريقة أجراء الفحص

يتركّب اختبار رورشاخ من 10 لوحات على كل واحدة منها رسومات، يُطلب من الشخص وصف ما يراه؟ وما هي تداعياته لكل واحد من المحفّزات؟ وكيف وبأي طريقة يراها؟

غالبًا يستغرب الاختبار ساعة ونصف.

تحذيرات

عام

لا توجد مخاطر للاختبار.

اثناء الحمل:

ليس هنالك تأثيرات أو مشكلات خاصة.

الرضاعة:

ليس هنالك تأثيرات أو مشكلات خاصة.

الأطفال والرضع

لا توصيات خاصة.

كبار السن:

لا توصيات خاصة.

السياقة:

لا توصيات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توصيات خاصة.

تحليل النتائج

في هذا الاختبار ليست هنالك إجابات صحيحة أو نتائج صحيحة، وإنما يُمكن استنتاج الكثير منه عن طرق تفكير الشخص، وعالمه العاطفي، وطبيعة دفاعه عن نفسه، وعلاقاته مع العالم المحيط به.

تستند النتائج على المقارنة مع القواعد العامّة، وكذلك على التحليل السريري لردود الفعل.